أمهات تناشدن بمراعاة مشكلات الرؤية في قانون الأحوال الشخصية الجديد

15-11-2019 | 20:28

أزمات قانون الأحوال الشخصية - صورة تعبيرية

 

منذ بداية مناقشة قانون الأحوال الشخصية ، لم تهدأ صفحات "السوشيال ميديا" عن الحديث حول مسألة الرؤية وعشرات المعوقات التي تعاني منها الأمهات من تعنت الطرف الآخر وحرمانهن من رؤية أطفالهن حال الانفصال.


وقالت عدد من الأمهات إن وضع ضوابط لمسألة الرؤية في قانون الأحوال الشخصية يحمي في المقام الأول الطفل وبناء شخصيته السوية.

وأوضحت أخريات أن عملية النزاع بين الطرفين والعناد فيما يتعلق بالسماح ب رؤية الطفل تسبب أضرارا جسيمة لآلاف الأطفال مما يستلزم وضع ضوابط لإنهاء هذه المعاناة.

وناشدت الأمهات، المسئولين بالمجلس القومي للمرأة بالتدخل لوضع النصوص القانونية لإنهاء معاناتهن وأطفالهن خاصة لمن هم في سن أقل من 8 سنوات ويحتاجون لحنان الأم.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]