نقابة المهندسين تتابع تقارير السلامة الإنشائية لملفات التصالح في مخالفات البناء

15-11-2019 | 17:51

مخالفات البناء

 

محمد على

التقى المهندس هاني ضاحي، نقيب المهندسين ، رؤساء النقابات الفرعية بالمحافظات، بحضور المهندس أحمد عثمان وكيل النقابة، والمهندس محمود مغاوري أمين عام النقابة، والمهندس مؤمن شفيق أمين الصندوق، والمهندسة زينب عفيفي الأمين العام المساعد، والمهندس أحمد السيد أمين الصندوق المساعد.


تناول الاجتماع كل ما يدور داخل أروقة النقابات الفرعية بالمحافظات المختلفة، وما يتم عمله في إطار المنظومة الخاصة التي وضعتها اللجنة المركزية المشكلة بالنقابة العامة؛ لوضع الضوابط ولمتابعة اللجان المشكلة ب النقابات الفرعية ؛ لمراجعة محتويات التقارير المقدمة من المكاتب الاستشارية عن السلامة الإنشائية للمباني المخالفة.

وأكد ضاحي، أثناء اللقاء على أن النقابة العامة لم ولن تسمح بأي تجاوز أو خلل من قبل القائمين على هذا العمل، لافتًا أن نقابة المهندسين ليست جهة تصالح، لكنها تعمل على القانون في إطار دورها المنوطة به، وفي إطار ممارسة المهنة وتحسين مستواها، مشيرًا أن دور النقابة هو اعتماد تقرير المكتب الاستشاري فقط، ثم يدخل التقرير اللجنة الإدارية وهي صاحبة القرار.

وشدد نقيب المهندسين على عمل المكاتب الاستشارية التي تعد تقارير التصالح، مؤكداً أن النقابة سوف تتخذ إجراءات فورية ضد أي مكتب يثبت أنه أعد تقريرا به أي خلل أو مخالفة، لافتًا أنه سوف يتم عمل فحص فوري لهذا المكتب ويتم إيقافه وتحويله للتحقيق فور التأكد من حدوث المخالفة، مشددًا على أن أرواح المواطنين أمانة في عنق الجميع ويجب الحفاظ على هذه الأمانة.

ثم دارت حلقة نقاشية امتدت لعدة ساعات بين رؤساء النقابات الفرعية للمهندسين وبين أعضاء هيئة المكتب لتقنين الأوضاع ومعرفة أي معوقات قابلت اللجان المشكلة بالفرعيات وإيجاد حلول لهذه المعوقات.

وأشار نقيب المهندسين في الاجتماع إلى ضرورة الالتزام بما يتم الاتفاق عليه، حيث إنه تم وضعه طبقاً لمعايير وضوابط وضعتها اللجنة الرئيسية بالنقابة العامة، وتم عرضه على المجلس الأعلى للنقابة، مضيفًا أن نقابة المهندسين دورها حماية المهنة، مشيرًا أن مجلس النقابة سيضرب بيد من حديد للحفاظ على هذا الدور.

مادة إعلانية

[x]