الشوط الأول.. مصر تتقدم بهدف «كهربا» أمام كينيا بتصفيات أمم إفريقيا 2021

14-11-2019 | 18:59

مباراة مصر وكينيا

 

محمد الجوهري - أحمد ناجي

تقدم المنتخب الوطني الأول لكرة القدم على نظيره منتخب كينيا بهدف أول، في إطار مباريات الجولة الأولى من تصفيات بطولة كأس الأمم الإفريقية 2021 ، المقررة إقامتها في الكاميرون.


سجل محمود عبدالمنعم «كهربا» الهدف الأول للمنتخب الوطني في الدقيقة 42 من عمر الشوط الأول من خطأ قاتل، من لاعب خط وسط منتخب كينيا، الذي مرر لزميله الحارس المتأخر، الذي سدد في جسم «كهربا» الذي تمكن من السيطرة على الكرة ليسددها مباشرة لتسكن شباك المنتخب الكيني.

بدأت المباراة بجس النبض بين كلا المنتخبين، مع هجمات متواضعة على مرمى الفريقين، حتى توقف اللعب لتعرض حارس منتخب كينيا لإصابة في الدقيقة الخامسة، ليتم استبداله في الدقيقة العاشرة بعدما سقط لتسديده الأرض، لترتد الكرة إلى الدفاع في كرة مشتركة مع محمود «كهربا» الذي مرر إلى محمود حسن «تريزيجيه» ليسدد من خارج منطقة الجزاء لتمر على يسار الحارس.

ونفذ أحمد حجازي رأسية صاروخية في الدقيقة 13، ليتمكن الحارس من الإمساك بها، ونفذ لاعبو كينيا هجمة داخل منطقة جزاء مصر في الدقيقة الخامسة عشرة، لتخرج ركنية، نفذها لاعبو كينيا مرة أخرى ليبعدها دفاع «الفراعنة».

وسدد محمد مجدي «أفشة» تصويبة صاروخية في الدقيقة السابعة عشرة مرت أعلى عارضة منتخب كينيا، وفي كرة داخل منطقة الجزاء سدد «كهربا» تصويبة في الدقيقة التاسعة عشرة.

وفي هجمة خطيرة للمنتخب الكيني حاول لاعبوه الوصول إلى منطقة جزاء المنتخب المصري، ليتصدى لها محمد الشناوي في الدقيقة 22 من عمر الشوط الأول.

وحاول لاعبو المنتخب الوطني كسر التعادل السلبي من خلال هجمات وتمريرات على حدود منطقة الجزاء بين أحمد فتحي ومحمود «كهربا» ومحمد مجدي «أفشة» ومحمود حسن «تريزيجيه» لكن دون جدوى.

وفي كرة ثابتة على حدود منطقة جزاء منتخب كينيا، مررها «أفشة» بعرض الملعب إلى «تريزيجيه» الذي سدد باتجاه مرمى المنتخب الكيني لتمر على يسار الحارس.


واستغل لاعبو المنتخب الكيني المساحات على حدود منطقة جزاء المنتخب المصري، بتمريرات وصلت إلى إيريك أوموندي لاعب المنتخب الكيني الذي سدد صاروخية مرت أعلى عارضة الحارس محمد الشناوي في الدقيقة 36 من عمر الشوط الأول.

ومن ركلة حرة مباشرة، احتسبها حكم اللقاء على حدود منطقة جزاء المنتخب المصري، بعد لمسة يد من محمود علاء، سدد لاعب منتخب كينيا لتصطدم في الحائط، وترتد مرة أخرى ليصوبها، خارج المعلب.

واستغل «كهربا» خطأ لاعبي المنتخب الكيني بوسط الملعب ليسيطر على كرة حارس المرمى، الذي سددها مباشرة إلى الشباك ليعلن تقدم المنتخب المصري في الشوط الأول.