"حقل اللون والإنسان المجنح والبورتريهات" في معرض جماعي بجاليري بهلر | صور

14-11-2019 | 15:34

معرض جماعي بجاليري بهلر

 

سماح عبد السلام

شهدت الساحة التشكيلية الأيام الماضية تدشين نافذة جديدة للعرض التشكيلى الخاص بوسط المدينة، حيث تم افتتاح معرض جاليرى بهلر بشارع قصر النيل، ليضُاف إلى منافذ العرض الخاصة والحكومية التى تثُرى الحركة الفنية فى منطقة وسط البلد.

استهل جاليرى بهلر نشاطه الفنى بمعرض جماعى يقُام راهناً، حيث يتضمن أعمالاً فنية لمختلف الأجيال الفنية. ومن ثم نجد مشاركات لكل من عمر النجدى، صلاح طاهر، حامد ندا، بدوى سعفان، الفنان السكندرى عصمت داوستاشى، الدكتور محسن عطية، عمر الفيومى، فتحى عفيفى، ناثان دوس، عماد أبوجرين وآخرين.

حول مشاركاته فى المعرض ورؤيته لقاعة العرض قال الدكتور محسن عطية لـ"بوابة الأهرام": إن أى حركة فى اتجاه مزيد من العرض تشكل فائًدة لصالح تقوية الحركة الفنية وخاصة مع تنوع الاهتمامات أو المفاهيم خلف العروض، لأننا نلحظ فى معظم العروض وجود توجه واحد يغلب عليه الجانب التجارى أو اتجاه فنى واحد وليكن الاتجاه القريب إلى الواقع. أو مدارس معينة مشهورة بوجود رواج فنى.

ورأى عطية أن العروض تحتاج إلى تغير دم، وهذا التغير ينبع من مفهوم صاحب تنظيم المعرض صاحب التوجه المختلف.

وأشار إلى مشاركته بثلاث لوحات من أعماله التى تتخذ أسلوباً خاصا يقوم على فكرة ما بعد حداثية وهى تقنية "حقل اللون" وهى فكرة قديمة. حيث إن جزءا كبيرا من العمل الفنى ينتج عن السطح على شئ جاهز. ولفت إلى أن هذا الشئ يعطى للفنان نسبة كبيرة من تصوراته وتطور عمله. الألوان فى الحركة الذاتية لها على السطح يمكن أن توحى لى بكثير جدا من تنفيذ الموضوع الذى يدور فى خاطرى.

أما النحات ناثان دوس فأعرب عن سعادته بوجود رئة جديدة فى مجال العرض التشكيلى فى القاعات الخاصة، وخاصة فى منطقة وسط البلد حيث تعيد لنا أيام التكعيبة والتاون هاوس وأتيلية القاهرة ومشربية. وهى فضاء جديد يتيح لنا عرض الأعمال. بحد قوله.

أما عن أعمالى يقول ناثان: تضم قطعة برونز أنتجها منذ أربع سنوات. حيث نحتت شخصاً مجنعاً يجلس على كرسى متحرك. عندما أضع أجنحة ليس معناها أن الشخص مقصود به ملاك ولكنه يمتلك طاقة دون أن يستغلها. والكرس المتحرك ليس مخصصاً لشخص يمتلك طاقة إبداع.

ومن جانبه قال الفنان فتحى عفيفى أن المعرض يضم تنويعات لأجيال عديدة. وبالتالى يعُد فرصة لرؤية أعمالى وسط أعمال الآخرين وتقييمها.

ويتابع: نفذت اعمالى التى تعُرض بجاليرى بهلر فى فترة الثمانيات، وأذكر أن هذه الأعمال تعرضت لهجوم شديد عندما بدأت رسم البورتريهات التى عرضها حيث يتم تصنيف الفنانين لفنان حارة أو تجريد او طبيعة لكنى تجرأت ورسمت بورتريهات لكسر النمطية..


معرض جماعي بجاليري بهلر


معرض جماعي بجاليري بهلر


معرض جماعي بجاليري بهلر

اقرأ ايضا: