المؤتمر الثانى للمحتوى الثقافى الرقمى.. نقلة نوعية فى التعاون التكنولوجى بين مصر وكوريا الجنوبية | صور

13-11-2019 | 23:40

المؤتمر الثانى للمحتوى الثقافى الرقمى

 

إيمان عارف

قال يون يو تشال، سفير كوريا الجنوبية بالقاهرة، إن مؤتمر المحتوى الإبداعى الثقافى الكورى الذى يقام فى مصر للعام الثانى على التوالى يعد نقلة نوعية وخطوة للأمام فى مجال التعاون الفنى والتكنولوجى مع مصر.


وأضاف يوتشال، خلال افتتاح المؤتمر اليوم، أن بلاده حريصة على تقديم مختلف جوانب الثقافة الكوري من خلال إقامة العديد من الفعاليات والمعارض التى تقيمها السفارة بالتعاون مع المركز الثقافى، والتى تمزج بين المحتوى الثقافى والتكنولوجيا المتقدمة.


المؤتمر الثانى للمحتوى الثقافى الرقمى

وأشار إلى أن الطلب المتزايد على هذا المحتوى والشعبية التى يحظى بها يوما بعد يوم، دائما ما تدفع الجانب الكورى لإقامة مثل هذه الفعاليات لعرض مختلف مكونات المحتوى الثقافى الرقمى.


المؤتمر الثانى للمحتوى الثقافى الرقمى

كما أشار إلى أن بلاده التى تعد رائدة فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والصناعات المرتبطة بها مثل أشباه المواصلات والهواتف المحمولة، تشهد الآن توجها من قبل المبتكرين الذين يستخدمون هذه التكنولوجيا المتقدمة لإنتاج ألعاب وبرامج سوفت وير تعليمية وتصديرها لمختلف أنحاء العالم.


المؤتمر الثانى للمحتوى الثقافى الرقمى

ومن جانبها، أكدت المهندسة هالة الجوهرى نائب وزير الاتصالات للتنمية البشرية وبناء القدرات ورئيسة الوكالة المصرية لتنمية صناعة المعلومات، أن العلاقات المصرية –الكورية علاقات وثيقة ووطيدة، واكتسبت زخما واضحا بعد زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لسول عام 2016، مشيرة إلى أن الجانب الكورى له العديد من الاستثمارات فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى مصر، خاصة فى مجال الإلكترونيات التى تحقق صادرات تفوق 750 مليون دولار لمنتجات إلكترونية متنوعة يتم تصنيعها بأيد مصرية وتحمل شعار صنع فى مصر.


المؤتمر الثانى للمحتوى الثقافى الرقمى

وأوضحت أن المؤتمر يؤكد رغبة البلدين فى تعزيز التعاون بينهما وفى فتح أفاق جديدة لتبادل الخبرات فى مجال الصناعات الإبداعية.


المؤتمر الثانى للمحتوى الثقافى الرقمى

فيما أوضح المهندس وليد جاد رئيس غرفة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أن التكنولوجيا الحديثة خاصة ما يعرف بالواقع الافتراضى والواقع الرقمى يؤثر على مختلف أوجه حياتنا اليومية، وهو سوق نشط يتوقع أن يبلغ حجم استثماراته 6 مليارات دولار بحلول عام 2020.

ولفت إلى أن هناك عددا من الشركات المصرية العاملة فى مجال الألعاب الرقمية وتقدم منتجاتها للخارج، وهو مجال جديد للتعاون مع الشركات الكورية لخدمة السوق المصرية والأسواق المحيطة، منوها بأن مصر تنفذ برنامجا طموحا لرقمنة جميع المحتويات بحلول عام 2030، وأن جميع الخطط والبرامج التدريبية للتحول للمجال الرقمى تقوم برعايتها وزارة الاتصالات، مشيرا إلى أنهم بصدد دراسة إقامة مركز بحثى كورى فى مصر يختص بتكنولوجيا الواقع الافتراضى والوسائط الإعلامية المتعددة.