دبلوماسي أمريكي: محامي ترامب فتح قناة دبلوماسية «غير قانونية» مع أوكرانيا

13-11-2019 | 23:47

دونالد ترامب

 

أعلن السفير الأمريكي في كييف، الأربعاء، خلال جلسة استماع علنية في الكونجرس الأمريكي متعلقة بالتحقيق بإمكان عزل الرئيس دونالد ترامب، أن قناة دبلوماسية "غير قانونية" فتحت مع أوكرانيا لخدمة مصالح سياسية للرئيس.

وقال ويليام تايلور إن المحامي الخاص لترامب رودي جولياني كان يدير هذه القناة الدبلوماسية التي كانت تعمل بمعزل عن القناة الرسمية.

ووصف بـ"الجنون" فكرة احتمال تجميد مساعدة عسكرية أمريكية لكييف بهدف دفعها للتحقيق بشأن خصوم ترامب السياسيين.

ورأى تايلور أن العمل على دفع الرئيس الأوكراني للتحقيق بشأن شركة طاقة مرتبطة بابن المرشح الديموقراطي للرئاسة جو بايدن "أظهرت كيف تم تقويض السياسة الخارجية الرسمية للولايات المتحدة من خلال الأنشطة غير القانونية التي قادها جولياني".

وافتتح مجلس النواب الأمريكي الأربعاء سلسلة جلسات تاريخية علنية في إطار التحقيق المتعلق بإمكان عزل ترامب الذي يتهمه الديموقراطيون باستغلال السلطة.

ويشتبه الديموقراطيون بأن ترامب مارس ضغوطا على أوكرانيا لتحقق بشأن نائب الرئيس السابق الديموقراطي جو بايدن الذي يحظى بفرض كبيرة لمنافسته في السباق إلى البيت الأبيض في 2020.

وقبيل بدء الجلسات أكد الرئيس الديموقراطي للجنة الاستخبارات في مجلس النواب آدم شيف أن الجلسات ينبغي أن تجري من دون "ضغينة" ولا "تأخير".

ويستجوب في هذه الجلسة السفير الأمريكي الموقت في كييف وليام تايلور والمسئول المتخصص في شئون أوكرانيا في الخارجية الأمريكية جورج كنت.

ويدين ترامب تحقيقات الديموقراطيين في القضية الأوكرانية، معتبرا أنها "مهزلة" و"حملة هذيان شعواء" ومحاولة "انقلاب".

وبعد ظهر الأربعاء، ستستمع اللجنة للورا كوبر المكلفة بشئون روسيا وأوكرانيا وأوروبا الوسطى في وزارة الدفاع الأميركية، ثم ديفيد هال مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشئون السياسية.

ودونالد ترامب هو ثالث رئيس يستهدف بإجراءات عزل في تاريخ الولايات المتحدة. ولم تتم إقالة أي رئيس من قبل بموجب هذه الإجراءات.

الأكثر قراءة