«السياحة»: هدفنا تربية كوادر تمتلك فن معاملة السائحين | صور

13-11-2019 | 21:33

وزارة السياحة

 

فاطمة السروجي

وقعت وزارة السياحة بروتوكول مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بهدف رفع الوعي بأهمية السياحة والتعريف بأخلاقياتها بين طلبة المدارس بمراحل التعليم المختلفة وهو ما يسهم في خلق أجيال مصرية واعية بأهمية قطاع السياحة ودوره في نهضة الاقتصاد المصرى، لتكون قادرة على تحسين الصورة الذهنية عن المقصد السياحى المصرى محليا ودوليا.


وتحرص الوزارة على ترسيخ مبادئ الوعي السياحي، ونشر أخلاقيات السياحة بين كافة شرائح المجتمع المصري، وزيادة الوعى المجتمعى بأهمية قطاع السياحة والعمل على تطبيق أخلاقيات السياحة وخاصة بين الأجيال القادمة.

وكان الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، قد شهد توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة السياحة ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في مجال نشر الوعى السياحى ونشر أخلاقيات السياحة بين طلاب المدراس.

ويهدف البروتوكول إلى الحث على الابتعاد عن السلوكيات السلبية تجاه السائحين، والتحلى بالأخلاقيات والقيم الإيجابية في التعامل معهم، وغرس قيم ثقافة تَقبُّل واحترام الآخر لدى النشء في مرحلة رياض الأطفال ومرحلة التعليم الأساسي، لتكوين انطباع إيجابي لدى السائحين مما يشجعهم على تكرار زيارتهم الى مصر.

هذا بالإضافة إلى الاستثمار في التعليم والتدريب في مجالات السياحة، وذلك لخلق أجيال وكوادر تستطيع أن تعمل في مجال السياحة ولديها الفهم والاستيعاب الجيد لأصول مهنة السياحة وفن معاملة السائحين.

ويسهم هذا البروتوكول في تحفيز الطلاب لمعرفة المزيد عن مجال السياحة وخلق شغف لديهم فيما بعد للعمل بهذا القطاع وهو ما يتماشى مع الهدف الأشمل لبرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة وهو توظيف واحد على الأقل من كل أسرة مصرية في قطاع السياحة والأنشطة المرتبطة به.

وكانت مصر من الدول التى وقعت على الميثاق العالمي لأخلاقيات السياحة عام 2014، والتي أقرتها الجمعية العامة الثانية والعشرون لمنظمة السياحة العالمية المنعقدة بالصين عام 2017، وتٌعتبر أخلاقيات السياحة هي الإطار المرجعي الأساسي للسياحة المستدامة والمسئولة، حيث يمثل الميثاق العالمي لأخلاقيات السياحة مجموعة شاملة من المبادئ التي صممت لتوجيه صناع القرار والقائمين على هذه الصناعة في تطوير السياحة، وهي موجهة للحكومات، وقطاع السياحة، والمجتمع والسائحين على حد سواء، وتهدف الى المساعدة في زيادة عائدات هذا القطاع وتقليل تأثيره السلبي على البيئة، التراث الثقافي، والمجتمعات حول العالم.

ووفقا لهذا البروتوكول تقوم وزارة السياحة بالتواصل مع القطاع الخاص لرعاية المسابقات التنافسية التي يشارك فيها طلاب المدارس.

كما تتولى وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني إدراج مادة أخلاقيات السياحة ضمن مناهج التعليم بمرحلة التعليم الأساسى، وتفعيل مسابقة "سفير السياحة" الخاصة بطلاب المدارس التعليمية بالمحافظات بالتعاون مع وزارة السياحة بهدف توعية الطلاب بأهمية السياحة والمحافظة على المناطق السياحية والتراثية بمحافظاتهم .

ونص البروتوكول على التعاون بين الوزارتين فى مجال التعليم الفني والتدريب المهني من خلال العمل على تحويل بعض المدارس الفنية الفندقية إلى مدارس تكنولوجية تطبيقية بالتعاون مع القطاع الخاص ، وتشجيع القطاع الخاص لدعم المدارس الفنية الفندقية فى مجال التدريب وتطوير المناهج.

يٌذكر أن وزيرة السياحة سبق وأن التقت بالخبير الدولى باسكال لامى رئيس اللجنة العالمية لأخلاقيات السياحة والمدير العام السابق لمنظمة التجارة العالمية للتباحث حول سبل تطبيق الميثاق العالمي لأخلاقيات السياحة حيث جاء هذا اللقاء فى إطار خطة الوزارة للتواصل مع الخبرات والمؤسسات الدولية للاستفادة من هذه الخبرات العالمية للنهوض بقطاع السياحة.


مادة إعلانية

[x]