العلاقات المصرية - الإماراتية.. تاريخ ممتد منذ ٤٨عاما وشراكة إستراتيجية لتحقيق مصالح الشعبين ومواجهة التحديات

13-11-2019 | 14:27

العلاقات المصرية - الإماراتية

 

وسام عبد العليم

يرجع تاريخ العلاقات ال مصر ية الإمارات ية إلى ما قبل العام 1971 الذي شهد قيام دولة الإمارات العربية المتحدة تحت قيادة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وكانت مصر من أوائل الدول التي دعمت قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1971، وسارعت للاعتراف به فور إعلانه ودعمته دوليا وإقليميا كركيزة للأمن والاستقرار، وإضافة جديدة لقوة العرب.


ومنذ ذلك التاريخ استندت العلاقات الإمارات ية ال مصر ية على أسس الشراكة الإستراتيجية بينهما لتحقيق مصالح الشعبين ومواجهة التحديات التى تشهدها المنطقة، وقد تعددت لقاءات قيادتي البلدين ومسئوليها على كل المستويات للتنسيق حيال تلك التحديات.

وفى عام 2008 تم التوقيع على مذكرتي تفاهم بشأن المشاورات السياسية بين وزارتي خارجية البلدين، نصت على أن يقوم الطرفان بعقد محادثات ومشاورات ثنائية بطريقة منتظمة لمناقشة جميع أوجه علاقتهما الثنائية وتبادل وجهات النظر بشأن القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ومن أجل المزيد من التنسيق المشترك تم الاتفاق فى فبراير 2017 على تشكيل آلية تشاور سياسي ثنائية تجتمع كل 6 أشهر مرة على مستوى وزراء الخارجية والأخرى على مستوى كبار المسئولين.

وشهدت السنوات الماضية تنسيقا وثيقا بين البلدين على الصعيد السياسي خصوصا حيال القضايا الرئيسية على الصعيدين العربي والدولي، وتعددت لقاءات قيادتي البلدين ومسئوليها للتنسيق حيال تلك المواقف، وهو ما أظهر نجاحا كبيرا في العديد من الملفات التي تحظى باهتمام الجانبين.

وتحتل الإمارات المركز الأول دوليا وعربيا من حيث الاستثمار الأجنبي المباشر في مصر ، والتي وصلت إلى نحو 6.663 مليار دولار في عام 2018 مقارنة بنحو 6.513 مليار دولار عام 2017.

ووصل حجم التبادل التجاري بين البلدين في الفترة من يناير وحتى أكتوبر من 2018 نحو 3 مليارات دولار، فيما بلغ عدد الشركات الإمارات ية العاملة في مصر إلى 1065 شركة حتى مارس 2019 مقارنة بنحو 923 شركة عام 2017.

شهدت العلاقات بين البلدين مجموعة من الاتفاقيات والبروتوكولات ومن أبرزها: اتفاقية للتعاون العلمي والتقني في الميادين الزراعية، اتفاق تبادل تجارى وتعاون اقتصادي وتقنى وتشجيع وحماية الاستثمارات، اتفاق إنشاء لجنة عليا مشتركة بين البلدين، اتفاق تعاون مشترك بين الاتحاد العام للغرف التجارية ال مصر ية واتحاد الغرف التجارية والصناعية بدولة الإمارات ، اتفاقية للتعاون المشترك بين الاتحاد التعاوني الاستهلاكي بدولة الإمارات والاتحاد العام للتعاونيات ب مصر ، اتفاق إنشاء مجلس الأعمال ال مصر ي الإمارات ي المشترك بين الاتحاد العام للغرف التجارية واتحاد غرف تجارة وصناعة أبوظبي، اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمار، اتفاقية التعاون القانوني والقضائي، اتفاقية بشأن الخطوط الجوية، مذكرة تفاهم بين شركة أبوظبي لطاقة المستقبل والهيئة العامة للاستثمار.

وتعد العلاقات بين مصر ودولة الإمارات ، علاقات عميقة الجذور، حيث تؤكد الإمارات أن دعمها ل مصر ثابت ومتواصل، ينطلق من دور مصر وأهميتها وثقلها السياسي والتاريخي، وهو أمر تكرس في عهد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ويزداد رسوخاً في ظل قيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، لذا فإن العلاقات بين البلدين الشقيقين تأخذ مساراً تصاعدياً على الدوام، حيث تحرص الإمارات على دعم كل ما من شأنه أن يعزز مسيرة التنمية والأمن والاستقرار في مصر ، والوقوف إلى جانبها في الحرب على الإرهاب والتطرف، باعتبارها معركة مشتركة ضد هذه الآفة التي تهدد المنطقة والعالم.



زيارات ولي عهد أبو ظبي ل مصر :

كانت الزيارة الأولى في 7 يونيو 2014، حيث زار ولي عهد أبو ظبي مصر أول مرة لحضور حفل تنصيب الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيسًا لجمهورية مصر العربية.

والمرة الثانية في 17 سبتمبر 2014، زار مصر ، لبحث دور الإعلام مع الرئيس عبدالفتاح السيسي ورجال الدين في التوعية والتنوير ونقل الحقائق للشعوب العربية.

وجاءت الزيارة الثالثة في 21 أبريل 2016، والتي استقبل خلالها الرئيس السيسي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مصر ، وتم التباحث بشأن العلاقات الثنائية بين البلدين على مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتنموية وسبل تنميتها وتطويرها.

والرابعة في 25 مايو 2016، حيث زار ولي عهد أبو ظبي مصر واستقبله الرئيس السيسي ، وأكد الشيخ محمد موقف بلاده الداعم ل مصر والمؤيد لحق شعبها في التنمية والاستقرار والنمو.

والخامسة كانت في العاشر من نوفمبر 2016 حيث زار الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مصر ، واستقبله الرئيس السيسي ، لبحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين.

والسادسة في 19 يونيو 2017، حيث زار بن زايد مصر ، وبحث مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، سبل تعزيز العلاقات الثنائية في كل المجالات.

والمرة السابعة في 22 من يوليو 2017، حيث زار ولي عهد أبوظبى مصر للمشاركة في افتتاح قاعدة "محمد نجيب العسكرية" بمدينة الحمام غرب الإسكندرية.

والثامنة 10 أغسطس 2018 لبحث العلاقات المتشعبة بين الدولتين.

والمرة التاسعة كانت في 5 نوفمبر 2018 للمشاركة في فعاليات منتدى شباب العالم بشرم الشيخ.

والمرة العاشرة فى 27/3/2019 قام الشيخ محمد بن زايد بزيارة ل مصر ، واستقبله الرئيس عبدالفتاح السيسي وبحث الجانبان سبل دفع التعاون الثنائي على مختلف الأصعدة، كما استعرض الجانبان آخر تطورات الأوضاع الإقليمية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

والمرة الحادية عشرة فى 16/5/2019 قام الشيخ محمد بن زايد آل نهيان زيارة ل مصر ، واستقبله الرئيس عبدالفتاح السيسي، وبحث الجانبان آخر تطورات الأوضاع الإقليمية لاسيما فى ضوء الأحداث التى تشهدها منطقة الخليج وتعرض 4 سفن قرب سواحل الإمارات إلى أعمال تخريبية فضلا عن الهجوم الذى تعرضت له محطتا ضخ بترول فى المملكة العربية السعودية وهى الأحداث التى تدينها مصر بقوة.


زيارات الرئيس السيسي للإمارات:

في يناير 2015 شارك الرئيس السيسي بالقمة العالمية لمستقبل الطاقة بأبو ظبي، بدعوة من ولي عهد أبو ظبي.

وفي أكتوبر 2015 زار الرئيس السيسي الإمارات ضمن جولة خارجية شملت الإمارات والبحرين والهند.

وفي ديسمبر 2016 شارك السيسي في اليوم الوطني للإمارات.

وفي مايو 2017 قام الرئيس السيسي بزيارة للإمارات للتباحث مع القادة العرب بشأن القضايا المشتركة.

وفي سبتمبر 2017 زار الرئيس السيسي الإمارات للتشاور والتنسيق بشأن القضايا الثنائية المشتركة.

وفي فبراير 2018 زار السيسي الإمارات ضمن جولة خارجية شملت الإمارات وسلطنة عمان.

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، يتوجه اليوم الأربعاء، إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، في زيارة رسمية تستغرق يومين".

وصرح السفير بسام راضي، المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن زيارة الرئيس للإمارات تأتي في إطار خصوصية العلاقات ال مصر ية الإمارات ية وما يربط الدولتين من علاقات تعاون استراتيجية متشعبة على كافة الأصعدة، وحرص الدولتين على التنسيق المتواصل بشأن كيفية مواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة في المرحلة الراهنة التي تتطلب تضافر الجهود من أجل حماية الأمن القومي العربي.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس سيبحث خلال الزيارة، مع شقيقه الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة العلاقات الثنائية الوثيقة التي تجمع بين البلدين، فضلاً عن التشاور والتنسيق حول مختلف القضايا العربية والأزمات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

الأكثر قراءة