20 فيلما من «الواقع الافتراضي» في الدورة الـ41 لمهرجان القاهرة السينمائي

12-11-2019 | 18:30

افلام الواقع الافتراضي

 

سارة نعمة الله

أعلن مهرجان القاهرة السينمائي ، برئاسة محمد حفظي ، مشاركة 20 فيلمًا في برنامج " الواقع الافتراضي -Virtual Reality"، خلال الدورة 41 التي تنطلق 20 نوفمبر الجاري، وتستمر حتى 29 من الشهر نفسه.

البرنامج الذي استحدثه مهرجان القاهرة العام الماضي، وتديره نانسي علي، يتيح لجمهور المهرجان فرصة فريدة من نوعها بتجربة تقنية الواقع الافتراضي ، التي تحول المشاهد من مجرد متلق إلى مشارك فعال يملك القدرة على الانتقال إلى عوالم مختلفة تماما عن عالمه، من خلال نظارة يرتديها تدخله العالم الافتراضي الذى يتناوله الفيلم.

وأوضحت إدارة المهرجان، أنه تقرر الإبقاء على برنامج " الواقع الافتراضي " هذا العام وتطويره، بعد النجاح الملحوظ الذي تحقق في نسخته الأولى الدورة الماضية، وحرصا على مواكبة هذا التيار العالمي الذي تخصص له مهرجانات كبيرة مثل كان وفينسيا مكانا رئيسيا في برامجها الرسمية، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن النسخة الجديدة من " الواقع الافتراضي " تشهد زيادة في عدد الأفلام وأنواعها، مع الاهتمام بأفلام الواقع الافتراضي بإفريقيا.

وتضم قائمة أفلام " الواقع الافتراضي " هذا العام 20 فيلما من 15دولة، هي؛ "مسافر" من استراليا، إخراج إيزوبيل نوليس، وفان ساور واين، وفيلم "وجود واع" من ألمانيا إخراج مارك زيمرمان، وفيلم "الشيء الحقيقي" من فرنسا إخراج بينوا فيلسي، وماتياس شيليبورج مخرج مساعد، وفيلم "شاونج - في الصور" من الصين، إخراج شينج شاو، وفيلم "طائر مُغرد" من الدنمارك، والمملكة المتحدة، إخراج لوسي جرين ويل، والرسم والتحريك لميشيل وأوري كرانوت، وفيلم "أيام الصفر" من الولايات المتحدة الأمريكية، إخراج ياسمين العياط، وفيلم "تم التحميل" من كندا، إخراج أولي رانكين، وفيلم "رحمة" من الكاميرون والولايات المتحدة الأمريكية، إخراج أرماندو كيروين، وفيلم "ذروة باجان" من ألمانيا، إخراج لوليا إسيرليس، وفيلم "البحيرة" من تشاد، كينيا، زيمبابوي، إخراج نايشا كاداندارا، وفيلم "زاوية السمت" من جنوب إفريقيا، وأستراليا، إخراج نيرما مادهو، وفيلم "هُنا" من جنوب إفريقيا، إخراج شيلي باري، وفيلم "دامي وفاليان" من كندا، نيجريا، إخراج إدوارد مادو جيمو، وفيلم "المنسيون" من كينيا، إخراج بلاك راينو، وفيلم "إحياء الفن من خلال الواقع الافتراضي " من مصر، إخراج ماجد فراج، وفيلم "لا مكان لأحلامنا" من نيجريا، إخراج إفيبوسولا شوتوندي، وجبريل أولام بيونو، وفيلم "ماذا يمكنك أن تفعل" من كينيا، إخراج تولانانا بوهيلا، وباربرا موريونجي، وبين كيري ماوجي، وفيلم "ندوب المعركة – (بانك) اخترعته الفتيات" من فرنسا، والولايات المتحدة الأمريكية، إخراج مارتين ألايس، ونيكولاس كازافيشي، وفيلم "عالم النباتات المفقود" من جنوب أفريقيا، إخراج ريك تريويك، وريي تريويك، وفيلم "بنات شيبوك" من نيجريا، إخراج جويل كاشي بينسون.


ولا يتوقف الاهتمام بعالم " الواقع الافتراضي " في الدورة 41 ل مهرجان القاهرة السينمائي ، عند عرض الأفلام، وإنما يمتد لتقديم 6 حلقات نقاشية ضمن فعاليات "أيام القاهرة لصناعة السينما"، حيث تأتى الجلسة الأولى تحت عنوان "منحنى الصعود لمحتوى الواقع الممتد (XR): المزج بين الافتراضي والواقع"، التي يتحدث خلالها ماجد فرج المؤسس المشاركة لشركة "5dVR"، عن إمكانات الواقع المعدل تكنولوجيا، وقدرته على تغيير طريقة التعلم، والعمل، والتواصل. وخلال اللقاء يتم استعراض أحدث الخبرات التي تتجاوز الحدود في مجالات مختلفة، مما يجعل الواقع الافتراضي هو الموجة الرابعة من السينما التي سوف تنقل الترفيه إلى مستوى جديد.

الجلسة الثانية تأتى بعنوان "صناعة الأفلام الحجمية: زاوية جديدة في صناعة الأفلام"، وهي محاضرة تلقيها ياسمين العياط الفائزة بجائزة ايمي والشريكة المؤسسة بشركة Scatter، وهذة التقنية المثيرة في صناعة أفلام الواقع الافتراضي ، تجمع بين قوة السرد في صناعة الأفلام وتفاعل محركات الألعاب، وجوهرها هو الجمع بين القصص والأماكن، والشخصيات الحقيقية، لخلق تجارب تشاركية لصالح الوسائط الغامرة.

"عندما تلتقي هوليوود ب الواقع الافتراضي " هو عنوان الجلسة الثالثة، وهي محاضرة يلقيها رائد الأعمال رونالد مينزل، يستعرض خلالها قصة شركة "Dreamscape Immersive" ابتداءً من فكرة إنشائها، حتى افتتاح المقر الرئيسي في لوس أنجلوس، حيث يستطيع الجمهور خوض مجموعة متنوعة ومثيرة من التجارب القائمة على تقنيات الواقع الافتراضي الغامرة، التي تسمح لهم بالولوج إلى عوالم افتراضية وتجعلهم أبطال تجربة العالم الافتراضي.

أما الجلسة الرابعة ترصد السرد القصصي الإفريقي باستخدام الواقع الافتراضي الذي أصبح على لائحة الاختيار والجوائز في المهرجانات السينمائية، على الرغم من وجود كثير من العقبات.

وتأتى هذه الجلسة الهامة تحت عنوان "إفريقيا الغامرة"، وتديرها جوديث أوكونكو الإخصائية النفسية في المجال التجاري، ويتحدث خلالها كل من ماجد فراج من مصر، وجويل كاتشي بينسون من نيجيريا، وريك تريويك من جنوب إفريقيا، ونياشا كاديندارا من كينيا.

الجلسة الخامسة بعنوان "نظرة دولية على الفن الغامر والأعمال المرتبطة به"، وهي محاضرة تقدمها فويل آكر، المتخصصة في الإدارة وقانون وسائل الاتصال السمعية البصرية، وعملت خلال العشرين عاما الأخيرة في المحتوى التفاعلي والرقمي والخطي مع شركات الإنتاج والاستديوهات الإبداعية وأيضاً المحطات الإذاعية العامة والتجارية.


الجلسة الأخيرة تأت بعنوان " الواقع الافتراضي والسينما"، ويتحدث خلالها كل من ماجد فراج، سونكه كيرشوف، ياسمين العياط، أحمد المرسي، مروان حامد.

كان مهرجان القاهرة السينمائي ، قد أعلن في مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي، اختيار أكثر من 150 فيلما، تمثل 63 دولة، من بين 2400 فيلم تقدمت للمشاركة في الدورة 41، التي تنفرد بعرض 18 فيلما في عرضها العالمي الأول، و17 فيلما في عرضها الدولي الأول، بالإضافة إلى 84 فيلما في عرضها الأول بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، و5 أفلام في عرضها الإفريقي الأول، و7 أفلام في عرضها الأول في الشرق الأوسط.