دراما الموت.. "الكيف" يغدر بأسرة عين شمس والقاتل والضحية "دم واحد" | صور

12-11-2019 | 15:17

موقع الجريمة

 

في منزل مكون من طابقين اثنين، بحارة قدري في حي عين شمس يعيش الأشقاء الأربعة مع والدتهم، يكبرهم، حسين، ويبلغ من العمر 25 عاما يليه في السن محمود، 23 سنة، ثم مصطفى وعمره 20 عاما والأخ الأصغر اسمه أدهم وعمره 18 عاما.


في هذا الحادث الجاني والمجني عليه من أسرة واحدة، أحد هؤلاء الأشقاء، وهو مصطفي- المجني عليه- حول حياة تلك الأسرة إلى جحيم وأفقدها اثنين، بمقتله ودخول شقيقه السجن.

في تلك المرة، وحسب روايات وشهادات الأقارب والجيران، بطل القصة المأسوية هي أفعال المجني عليه الذي كان يعق والدته بعد رحيل أبيه واشتهر عنه كثرت الشجار نتيجة لتعاطيه المخدرات.

غابت الرقابة علي الأبناء بعد وفاة الأب ليصل الحال لما كان عليه مصطفي، الابن أهمل في دراسته، بدأ في اصطحاب أصدقاء السوء، ثم تطور الحال إلى إدمان المواد المخدرة.

في ظل معاملة المجني عليه السيئة لوالدته، حسبما أكد لنا شقيقه محمود، بدأت المشاكل والمشاحنات بسبب رغبته الدائمة في الحصول على أموال لشراء المخدرات وكانت دائما ينتهي الحوار بينهم باستجابة الأم لطلب الابن كرها.

شقيق المجني عليه


وفي يوم الحادث، ووفق رواية، شقيق المتهم والمجني عليه، وقبل اتجاه المصلون لأداء صلاة الظهر، كان مصطفي يريد أن يأخذ جرعة إضافية من المواد المخدرة في ظل أن أحواله المادية علي غير ما يرام فقرر اللجوء إلي الأم مثلما تعود، لكن تفاجأ الابن في هذا الوقت من عدم استجابة الأم، فثار الابن لاحتياجه جرعة المخدر، وقعت مشادة كلامية بينهم تطور الأمر إلي تعدي الابن علي الأم بالسب والضرب، بل هدد المجني عليه والدته بالقتل في حال عدم الحصول على المال.

ما كان بيد الأم إلا أن تستغيث بالابن الأكبر "ألحقني يا حسين أخوك هيقتلني"، استجاب "حسين" لاستغاثة الأم للدفاع عنها.

نشبت المشاجرة بين الشقيقين، وصل الأخ الثالث "محمود" في محاولة منه للتدخل وفض الاشتباك بين شقيقيه، ولكن تطور الأمر واختطف القاتل "حسين" السكين من شقيقه وطعنه بها 3 طعنات نافذة في يده وصدره أدت إلي وفاته.

المجني عليه


لفظ مصطفي أنفاسه الأخيرة في الحال وسط ذهول الأم والأخوة، حاول الأخوة إنقاذ الموقف ونقل المجني عليه للمستشفى، ولكن لم تفلح تلك المحاولات، تبلغ لقسم شرطة عين شمس إخطارا من المستشفي بوصول مصطفي جثة هامدة أثر طعنات بالسكين.

انتقل رجال المباحث لمكان الواقعة، وجرى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وأمام النيابة روى المتهم ما حدث خلال التحقيقات.

الأكثر قراءة