لا يتأثر بالمبيدات .. ما سر الانتشارالكثيف للذباب بالقاهرة والمحافظات؟ خبراء يجيبون

13-11-2019 | 13:54

ذبابة الرزل

 

إيمان محمد عباس

انتشر الذباب ظهر مؤخرًا بشكل غير طبيعي في عدة محافظات، وهي ظاهرة تبدو متكررة في هذا الوقت من كل عام، ولكن ظهرت خلال الأيام الماضية أنواع جديدة من الذباب أطلق عليه "الرزل" حيث لا يغادر المنزل بسهولة ولا يتأثر أحيانا برش المبيدات، وهى أنواع جديدة قادمة من السودان.

ويعتبر الذباب من الحشرات التي تسبب إزعاجا في المنزل، وقد تبحث ربات المنزل عن الطرق التي تجعلها تطرد الذباب.

"بوابة الأهرام" ترصد آراء الخبراء لوضع روشتة لكيفية القضاء على هذه الظاهرة

درجات الحرارة

في البداية يقول الدكتورعبد الرحمن جمال الدين أستاذ كيميائي مبيدات بمركز بحوث الصحراء، إن الذباب ينتشر في هذه الفترة، نظرًا لتغير درجات الحرارة فإنه يبحث عن أماكن الدفء لأنها غير متوافرة في الشوارع ومتوافرة في المنازل، مؤكداً أن القمامة المنتشرة بالشوارع والتي يساعد على نمو و انتشار الذباب بشكل مكثف.

واستكمل الدكتور عبد الرحمن جمال الدين، أن المناطق الدافئة وأماكن الرطوبة من أكثر البيئات المناسبة لتكاثر الذباب، مشيراً إلى أن الذبابة الواحدة تلد قرابة 4 ملايين بيضة في الأسبوع، والذبابة الواحدة قادرة على نقل العدوى لعشرات الأشخاص في آن واحد.

منافذ تهوية

واستطرد الدكتور عبد الرحمن، أنه للتخلص من الذباب يجب فتح منافذ التهوية وتشغيل المراوح في المنازل وطرد الذباب منها أولا بأول، لأن الأماكن المغلقة تساعد الذباب على التكاثر، مستكملا أن يتم عمل أسلاك علي النوافذ واستخدام المصائد جاذبة للذباب.

وحذر من أماكن التجمعات في حالات الإصابة بنزلات معوية لان الذباب المتطاير ينقلها خاصة بين الأطفال ذووى المناعة المنخفضة.

السبب الرئيسي

ومن جانبه يوضح الدكتور محمد فهيم أستاذ التغيرات المناخية بمركز البحوث الزراعية، أن انتشار الذباب في هذه الفترة من العام يرجع لوجود نشاط عالٍ، وهي الفترات التي لا تكون شديدة الحرارة والبرودة أي أنها تكون بين فصول السنة، مضيفا أن نشاط الذباب المنزلي بهذه الكثافة يرجع السبب فيه للتغيرات المناخية غير الاعتيادية، وتتمثل في زيادة الفرق بين حرارة الليل والنهاروتذبات حرارية، هذا بالإضافة إلى الزيادة الكبيرة في الرطوبة الجوية يرجع ذلك إلي وجود أمطار غزيرة وهذه العوامل المناخية عوامل مناسبة جدًا لنشاط الحشرات.

حشرة حساسة

وأضاف أن الذباب يعد من طائفة الحشرات التي لديها إحساس بتقلب المناخ أو تغير المناخ، وذلك لأن في هذا الوقت من العام كان يفترض انخفاض درجات الحرارة الصغري ليلا وهذا لم يحدث، لافتًا إلى أن المناطق الريفية بها نشاط مضاعف ويرجع ذلك لتجهيز الأرض للمناطق حول البرك.

فصل الصيف

وأوضح الدكتور محمد علي فهيم، أستاذ التغيرات المناخية بمركز البحوث الزراعية، أن المتعارف عليه أن يكون في حركة غير طبيعية للذباب بين المواسم، لكن الكثافة التي يتواجد بها غير طبيعية، وذلك نتيجة تغيير درجات الحراة، مضيفًا أن الذباب يأتي بين المواسم، لديه "حساسات عالية"، فالصيف هو الفصل المفضل له والشتاء غير المفضل فيكون ظهوره فيه قليلا.

التذبذبات الحراية

وعن سر انتشار الذباب يرجع فهيم، ذلك إلى أن مصر في الفترة الحالية، تعاني التذبذبات الحرارية ما بين الليل والنهار بمعدلات عالية، هذا بالإضافة إلى ارتفاع معدلات الرطوبة، وهذا يزيد من نشاط الحشرات في ظروف مناخية معينة، وتابع: "الآن هناك زيادة في النشاط لدى الذباب وانخفاض في التكاثر عكس فصل الصيف، يكون هناك زيادة في التكاثر وانخفاض في النشاط، وحاليا يوجد نشاط عالٍ جدًا يرجع ذلك إلى أن هناك أسبابًا طبيعية وغير طبيعة، فيأتي السبب الطبيعي نتيجة الفصل بين المواسم، وغير الطبيعي بسبب تقلبات زيادة في الفرق بين حرارة الليل والنهار وزيادة الرطوبة اللي حدث خلال هذه الفترة من العام، وأن الأمطار المبكرة في الخريف، كانت تبدأ في شهر نوفمبر.

النظافة أولا

ويؤكد أستاذ التغيرات المناخية إلى أن كل هذه الأسباب تؤدي إلى زيادة في نشاط غير اعتيادي للذباب، فلابد من الاهتمام بنظافة المنازل، مشيرًا إلى أن من المفترض اهتمام السكان بمنزلهم بشكل كبير سواء من خلال التهوية وخفض نسبة الرطوبة من خلال عدم استخدام مياه كثيرة في المطبح، وفتح الشفاط دائما، والاهتمام بنظافة البيت ،لأن الذباب يكون نشيطا ويسعى أن يتغذى عن طريق بقايا الطعام، وفقا لوصف "فهيم".

المبيدات الكيماوية

وينصح فهيم باتخاذ الحذر وعدم استخدام المبيدات الكيماوية، وعلى الشخص تنظيف الأماكن التي من الممكن أن يتواجد بها ليلا مثل "البلكونة أو النجف أو المراوح وغيرها، موضحًا أن التخلص من الذباب يكون بعدة طرق طبيعية من بينها استخدام الزيوت العطرية كـ"زيت القرنفل والليمون وزيت النعناع" بخلط ملعقتين من نوعين في لتر من المياه ورجها جيدًا ثم رشها لطرده، هذا بالإضافة إلى استخدام الديتول وزيت البردقوش في دورات المياه وذلك لأن الراوئح التي تخرج منها جاذبة للذباب.

وأكد فهيم إلى أن كافة الزيوت سالفة الذكر طاردة للذباب من المنزل، مشيرًا إلى أن الأمر يتضاعف عشرات المرات وذلك لبداية الموسم الزراعي والتغيير المناخي في هذا الوقت من العام.