بنك الاستثمار الأوروبى: استثماراتنا في مصر بلغت 9 مليارات يورو.. والإصلاحات التشريعية ساهمت فى تحسين المناخ

12-11-2019 | 13:16

الدكتورة سحر نصر خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر السنوى للمانحين لبنك الاستثمار الأوروبى

 

شاركت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، اليوم الثلاثاء، فى الجلسة الافتتاحية للمؤتمر السنوى للمانحين لبنك الاستثمار الاوروبى، بمدينة لوكسمبورج، بحضور ويرنر هوير، رئيس البنك، والدكتور مراد وهبه، مساعد الأمين العام للأمم المتحدة والمدير الإقليمي للبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة للمنطقة العربية، وبيير جرامينا، وزير مالية لوكسمبورج، وبوليت لينيرت، وزيرة التعاون التنموي والشئون الإنسانية بلوكسمبورج، وكارول ديسبشورج، وزيرة البيئة والمناخ والتعاون المستدام، وبيرتراند بيكارد، رئيس مجلس إدارة سولار إمبلس.


وخلال الجلسة، أشاد رئيس البنك، بالعلاقات القوية بين مصر والبنك، حيث كانت مصر أول دولة خارج الاتحاد الأوروبي تم إنشاء مكتب إقليمي لبنك الاستثمار الأوروبي بها لخدمة منطقة الشرق الأوسط ، مشيدا بالإصلاحات التشريعية التى قامت بها مصر أخيرًا وساهمت فى تحسين مناخ الاستثمار، وقصص النجاح التى حققتها فى المشروعات التى استثمر فيها البنك فى مصر، مما يدفع البنك لضخ المزيد من الاستثمارات فى مصر.

وأوضحت الدكتورة سحر نصر، أن مشاركتها فى هذا المؤتمر تأتى بعد شهر من المشاركة فى الدورة التاسعة عشرة للمؤتمر الإقليمى لمنطقة الجوار الأوروبى الذى نظمه البنك تحت عنوان "الاستثمار فى مستقبل مرن اقتصاديا وشامل للجميع" فى العاصمة اللبنانية بيروت، مما يعكس العلاقات القوية بين مصر والبنك.

وأكدت الوزيرة، قيام الحكومة المصرية، بمواصلة برنامجها للاصلاح الاقتصادي والاجتماعي تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى، وتشجيع القطاع الخاص على ضخ المزيد من الاستثمارات في مصر من خلال إصلاحات تشريعية تضمن مشاركة أكبر للقطاع الخاص، إضافة إلى مبادرة الرئيس السيسى، في الاستثمار في رأس المال البشري من خلال الصحة والتعليم وبرنامج الحماية الاجتماعية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال.

وأعربت الوزيرة، عن تطلعها لتعزيز الشراكة مع البنك فى إطار رئاسة مصر للاتحاد الافريقى لهذا العام، ودعم الجهود الرامية إلى التكامل الإقليمي للتجارة والاستثمار فى القارة، مشيرة إلى منتدى افريقيا 2019 والذى يعقد تحت رعاية الرئيس السيسي، خلال الفترة من 22 إلى 23 نوفمبر 2019 بالعاصمة الإدارية الجديدة، ويعد أكبر ملتقى للاستثمار فى القارة الافريقية، بمشاركة عدد من رؤساء دول وحكومات ووزراء من الدول الإفريقية، ورجال أعمال ومستثمرين ومؤسسات دولية من كافة انحاء العالم، وسيشهد المنتدى هذا العام أكبر مشاركة لمؤسسات التمويل الدولية وكبريات الشركات العالمية، مما يتيح فرصة لعقد شراكات واتفاقيات استثمارية جديدة بين البنك ومؤسسات التمويل الدولية والقطاع الخاص فى افريقيا.

وعقب ذلك، التقت الوزيرة مع  داريو سكانابيكو، نائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبي، بحضور السفير خالد البقلى، سفير مصر لدى بلجيكا ولوكسمبورج والاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلنطي.

وبحث الجانبان، زيادة استثمارات البنك فى مصر، خاصة فى مشروعات مثل النقل والمياه والصرف الصحى والكهرباء، فى إطار تحسين مستوى معيشة المواطنين.

وأكد نائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبى، حرص البنك على تعزيز الشراكة مع مصر خلال الفترة المقبلة، خاصة فى مشروعات البنية الاساسية وتمويل القطاع الخاص والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، موضحًا أن استثمارات بنك الاستثمار الأوروبى في مصر وصلت إلى 9 مليارات يورو في الاستثمار في أكثر من 95 مشروعا في مختلف القطاعات ذات الأولوية للحكومة المصرية مثل: الطاقة المتجددة، والنقل والمياه والصرف الصحي، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، منها 5 مليارات يورو مشروعات مع القطاع الخاص، وشهد العام الماضى استثمار البنك نحو 611 مليون يورو فى مصر فى مجالات المياه والنقل ومليار يورو لعقود الشركات الصغيرة والمتوسطة في القطاع الخاص.

وأعلن نائب بنك الاستثمار الأوروبي، ترأسه وفد البنك في منتدى إفريقيا 2019، مما سيمثل فرصة جيدة لقيام بنك الاستثمار الأوروبي بدعم التعاون التنموي والاستثمارى في مصر ودول إفريقيا، ويتيح الفرصة للإعلان عن استثمارات جديدة للبنك في مصر والقارة الإفريقية.


الدكتورة سحر نصر فى الجلسة الافتتاحية للمؤتمر السنوى للمانحين لبنك الاستثمار الاوروبى


الدكتورة سحر نصر فى الجلسة الافتتاحية للمؤتمر السنوى للمانحين لبنك الاستثمار الاوروبى

مادة إعلانية