استعدادا لمنتدى 2019.. السفراء الأفارقة يزورون العاصمة الإدارية الجديدة

12-11-2019 | 10:40

العاصمة الإدارية الجديدة

 

علاء أحمد

نظمت وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، والهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، زيارة لسفراء الدول الأفارقة لدى القاهرة، إلى العاصمة الإدارية الجديدة، فى إطار ترتيبات عقد منتدى إفريقيا 2019، الذى يعقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال الفترة من 22 إلى 23 نوفمبر الجاري بالعاصمة الإدارية الجديدة، بهدف تحفيز الاستثمار في القارة الإفريقية، وللتعرف على حجم الإنجاز الذى تحقق فى مشروع العاصمة الإدارية الجديدة وفرص الاستثمار به.


وتنظم وزارة الاستثمار والتعاون الدولي بالتعاون مع وزارتي الخارجية والتجارة والصناعة، منتدى إفريقيا 2019، الذى يعد أكبر ملتقى للاستثمار فى افريقيا، بحضور عدد من رؤساء دول وحكومات ووزراء ورجال الأعمال من مختلف الدول الأفريقية ونحو 2000 شخص من ممثلي شركاء مصر في التنمية ورجال الأعمال والمستثمرين وشخصيات رفيعة المستوى من مجال الأعمال من المصريين والأفارقة ومن جميع أنحاء العالم.

خلال الزيارة، تفقد السفراء الافارقة لدى القاهرة، القاعات التى ستشهد عقد جلسات وورش عمل المنتدى بفندق الماسة كابيتال، وكافة الأمور التنظيمية واللوجستية المتعلقة بحضور ومشاركة رؤساء الدول والحكومات والوزراء من إفريقيا، وزار السفراء الافارقة، كل من مسجد الفتاح العليم، والذى يعتبر درة العمارة الإسلامية الحديثة، وجوهرة الإنشاءات داخل العاصمة الإدارية للدولة، ويمثل إنجازا جديدا يضاف لسلسلة إنجازات الدولة المصرية فى مجال البناء والتشييد، ليصبح من أكبر المساجد فى المنطقة العربية، وكاتدرائية ميلاد السيد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة والتى تعد أكبر كاتدرائية فى الشرق الأوسط.

وأشاد السفراء الأفارقة لدى القاهرة، بالفرص الاستثمارية الواعدة فى العاصمة الإدارية الجديدة، وحجم الإنجاز الذى تم ويتم خلال عملية إنشائها وفق أحدث النظم الدولية، مؤكدين حرص بلادهم على المشاركة بقوة في منتدى إفريقيا 2019، والترويج للفرص الاستثمارية في بلادهم أمام المؤسسات الدولية والمستثمرين من كافة أنحاء العالم، مشيدين بحرص وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، على زيارتهم لمكان عقد المنتدى والاطلاع على الترتيبات النهائية لتنظيمه وتسهيل كافة الأمور التنظيمية واللوجستية المتعلقة به، مؤكدين  أن التواصل المباشر مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولي يضمن نجاح المنتدى ويحقق المصلحة المشتركة لدول القارة في جذب الاستثمارات.