الموت عبر بث "الفيسبوك".. أصدقاء شاب السلام يكشفون دافع انتحاره | فيديو وصور

11-11-2019 | 23:03

الشاب المنتحر

 

أحمد فتح الباب - محمد علي أحمد

بمجرد أن تنزل بقدميك إلي مدينة السلام، وتحديدا منطقة مساكن النيل ، لا حديث لقاطنيها سوي ما حدث، في واقعة انتحار شاب وتسجيل تلك اللحظة المأساوية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ومشاركتها للآخرين لتوثيقها مباشرة.

وتعتبر واقعة "إسلام"، أبشع حالة انتحار شهدتها منطقة السلام أمام أعين الجميع، ليترك خلفه سيرة طيبة لكل من عرفه، ولكن الشيطان وسوس له للتخلص من حياته اعتقادا منه أن ذلك هو الإنقاذ من الأزمة التي يمر بها.

وتضاربت أقوال أهالي المنطقة حول دافع الانتحار حيث رأى البعض أن السبب حالة نفسية سيئة مر بها الشاب إسلام، والبعض الآخر برر ارتكابه للواقعة لعلاقة عاطفية بإحدى الفتيات منذ فترة قصيرة، لكن الجميع اتفق على استحالة تناول الشاب المنتحر لعقار الاستروكس المخدر.

الشارع الذي شهد الواقعة


ليله مأساوية شهدتها المنطقة، حالة من الصمت تخيم علي منزل الضحية، وجوه شاحبة ممتلئة بالحزن علي فقدان "إسلام"، المعروف بشهامته واحترامه لصغيرهم وكبيرهم، بحسب ما أكده شهود عيان.

التقت "بوابة الأهرام" مع "يوسف" الشهير ب"أبو عبدالله"، ليروي تفاصيل ما حدث، قائلا: الساعة تدق العاشرة مساء، إذا ببث مباشر عبر "الفيسبوك" من أحد الأصدقاء يدعى إسلام، في بادئ الأمر توقعت أنه يداعب أصدقاءه، لكن بعد ثوان معدودة من الفيديو إذا بالضحية يقوم بشنق نفسه داخل غرفته ليسقط جثة هامدة.

دقائق معدودة إذا بأصدقاء الشاب إسلام يطرقون باب شقته بعنف ليفتح لهم شقيقه ويخبرونه بما حدث على الفيسبوك ليدخل شقيقه وأصدقاؤه، وإذا به جثة هامدة.

الشارع الذي شهد الواقعة


جلس أصدقاء "إسلام" وشقيقه ملتفين حول جثته يحاولون إنقاذه، غير أنهم تيقنوا من وفاته، وقرروا نقله للمستشفى لعل يخيب ظنهم، وفور وصولهم للمستشفى أخبرهم الطبيب بوفاته، وقام بإبلاغ الشرطة.

والتقط آخر أطراف الحديث قائلا: إسلام لم يكن يتعاطى مخدر الإستروكس والجميع يشهد له ولكن سبب انتحاره هو مروره بحالة نفسية سيئة.

محرر بوابة الأهرام مع أحد الأهالي


وأضاف: منذ أسبوعين، باع إسلام "توك توك" خاص به، واشترى "موتوسيكل" للذهاب به إلى عمله الجديد بمدينة السلام، ولا يبدو عليه أي علامات التعب، فكان خبر موته فاجعة لأقاربه وأصدقائه.

وقال صديق ثالث: إسلام منذ فترة حكى لي عن رغبته في الارتباط بإحدى فتيات المنطقة، ولكنه قرر تأجيل ذلك الأمر لحين تحسن وضعه المالى، خوفا من فكرة رفض والديها.

وأكمل: قبل الواقعة بيوم إذا به يستقل "الموتوسيكل" الخاص به وذهب به إلى "مغسلة" تنظيف السيارات، ثم انصرف بعدها ليجلس مع صديق له يشرب كوبا من الشاي.

الشاب المنتحر


تبلغ لقسم شرطة السلام أول بالقاهرة، من أحد المستشفيات بدائرة القسم بوصول أحد الأشخاص حاصل على دبلوم – مقيم بدائرة القسم، متوفيا صحبة شقيقه (عامل) ومقيم بذات العنوان، وبعض من أصدقاء المتوفى.

بسؤال شقيق المتوفى، أفاد بأنه فوجئ بأصدقاء شقيقه المتوفى بالحضور لمنزله عقب مشاهدتهم مقطع فيديو للمتوفى على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، ظهر خلاله يقوم بشنق نفسه بواسطة حبل بغرفة النوم، وعقب دخوله لغرفة شقيقه، فوجئ به معلقا، فقام بنقله إلى مستشفى السلام العام إلا أنه توفى.