الذكاء في الاختيارات ورفع شعار سعادة الجمهور أولا.. هكذا كانت حفلة وائل جسار | صور

11-11-2019 | 14:38

وائل جسار خلال حفله بمهرجان الموسيقي العربية

 

سارة نعمة الله - تصوير: محمود مدح النبي

ربما تصنع الأحداث المؤلمة مزيدا من القوة والتحدي لدى الإنسان، فبرغم ما تعيشه لبنان من توتر وارتباك في المشهد السياسي العام إلا أن هذه الحالة التي انعكست على حالة الفنان وائل جسار في حفله بدار الأوبرا المصرية ليلة أمس والذي جاء محملًا بمزيد من الطاقة الإيجابية التي بعثت بالبهجة والتفاؤل لجميع الحضور برغم ما يملؤ قلبه من أوجاع على الوطن ويبدو ذلك في كلمته المؤثرة خلال حفلته التي قدم فيها التحية والتقدير لدولته دون أن يدخل الجمهور في حالة حزن معينة فهو يدرك جيدًا أن هؤلاء جاءوا من أجل المتعة والفرح لذلك لابد أن يكون على قدر طموحاتهم.


افتتح جسار حفله بأغنية "بحبك يامصر" وسط احتفاء خاص من الجمهور الذي كون معه علاقة محبة بدأت مع السنوات الأولى بالألفية الجديدة، معربًا عن فخره واعتزازه بمشاركته الثانية على التوالي ضمن المهرجان ولقائه بمحبيه الذين الذي ظل يبعث لهم بعبارات الشكر والمحبة وإرسال القبلات لهم طوال وصلته الغنائية التي استمرت على مدار الساعة وثلث الساعة.

وائل جسار خلال حفله بمهرجان الموسيقي العربية


يبدو أن الذكاء الفني الفني ل جسار جعله أكثر وعيًا بافتتاحية وختام حفلته والتي أختار فيها واحدة من أهم أعماله التي حققت شهرته في مصر والعالم العربي وهي "مشيت خلاص" والتي تمثل نقلة نوعية في مشواره الغنائي، ويشمل ذكاء الفنان أيضًا اختياراته التي قدمها، وتمثل ما يعادل البانوراما الغنائية في عمق ثلاثة من عمالقة الفن والتراث حيث قدم أغنية "زي الهوا" ل عبد الحليم حافظ، و"ياحبيبي" ل أم كلثوم والتي تغنى فيها بإحدى مقاطعها واصلا إياها بأغنية "وحياتك ياحبيبي" للراحل سيد مكاوي، والجمع بين كوكب الشرق ومكتوب يحمل في باطنه فكرة خصوصًا وأن لحن الاثنين يحمل الكثير من المقامات الشرقية والتوزيعات اللحنية كما أنهما من أكثر الأعمال التي حققت شهرة في مشوار الراحلين، وبخلاف ذلك فإن الدمج بين أغنية لصوت نسائي يتبعها صوت ذكوري أمر شديد الصعوبة لكن جسار كان على قدر هذا الاختبار.

يبدو وعي جسار في أمر آخر، فعلى مدار حفله لم يهدأ الحضور من إمساك هواتفهم المحمولة وتصوير مقاطع خلال تقديم وصلته الغنائية مما جعل الفنان يطلب منهم خلال تقديمه أغنية "خليني ذكرى" التي ظل الحضور يطلب منه غناءها، والإمساك بهواتفهم وتصويره وبالفعل استجاب الحضور لطلب جسار ليقوم الفنان بإعادة إحدى مقاطع الأغنية مرة ثانية بعد انتهائه منها نظرًا للتفاعل الجماهيري من الحضور عليها.

وائل جسار خلال حفله بمهرجان الموسيقي العربية


لا ينسى جسار تحية دولته في وصلته الغنائية فكما بعث بتحية ل مصر في افتتاحيته، قدم أغنية "بحبك بالبنان" وسط احتفاء من الحضور، وتبع ذلك تقديم عدد كبير من الأغاني التي قدمها على مدار مشواره الفني منها: إذا كنت بعذابي راضي، مشيت خلاص، مليون بحبك، نخبي ليه، النهاية واحدة وغيرها.

الملفت في حفل وائل جسار الذي رفع لافتة "كامل العدد" هو التنوع الكبير في نوعيات الجمهور والذين تنوعت أعمارهم بين شباب وكبار السن ما يشير لوصول الفنان بصوته إلى جميع الشرائح العمرية.

وائل جسار خلال حفله بمهرجان الموسيقي العربية


وائل جسار خلال حفله بمهرجان الموسيقي العربية


وائل جسار خلال حفله بمهرجان الموسيقي العربية


وائل جسار خلال حفله بمهرجان الموسيقي العربية


وائل جسار خلال حفله بمهرجان الموسيقي العربية


وائل جسار خلال حفله بمهرجان الموسيقي العربية


وائل جسار خلال حفله بمهرجان الموسيقي العربية


وائل جسار خلال حفله بمهرجان الموسيقي العربية


وائل جسار خلال حفله بمهرجان الموسيقي العربية

مادة إعلانية

[x]