برلماني: معامل الحاسب الآلي في مدارس الحكومة تعاني الإهمال ولا يمكن السكوت عنها

11-11-2019 | 13:29

النائب محمد المسعود

 

غادة أبو طالب

تقدم النائب محمد المسعود ، عضو مجلس النواب ، بطلب إحاطة بشأن أن أغلب معامل الحاسب الآلي في المدارس الحكومية وخاصة في المحافظات، تعاني من إهمال جمّ ولا يمكن السكوت عليه، حيث إن الأجهزة متهالكة والشاشات الإلكترونية لا تعمل، ناهيك عن عدم تناسب كميتها مع أعداد الطلاب.

كما استشهد، بتعطل عدد كبير من الأجهزة بسبب عدم صيانتها الدورية وإهمالها، وبالتالي تصبح عديمة الفائدة، والكارثة، هي أن حصص الحاسب الآلي كثيرًا ما تتحول إلى حصص للألعاب، ولا يتم من خلالها الاستفادة بأي من المعلومات.

وأضاف المسعود أن الإهمال لمادة الحاسب الآلي، يؤدي إلى انعدام خبرة الطلاب بهذا الأمر رغم أهميته الكبرى وضروريته لفتح مجالات لفرص عمل لاحقا.

كما أنه رغم سعي الوزارة إلى رقمنة العملية التعليمية، بإدخال نظام الامتحان الإلكتروني واستخدام الطلاب للتابلت أثناء الدراسة، إلا أن أوضاع معامل الحاسب الآلي لا تتناسب مع تلك الخطة، كما أن تطبيق التكنولوجيا بالتعليم لا يصلح إلا بعد الاهتمام الشديد بمعامل الحاسب الآلي.

وأردف عضو البرلمان أن الأزمة ليست في التطبيق فقط، فإن الطلاب أنفسهم غير مؤهلين لاستخدام التكنولوجيا إلا بالألعاب والأغراض الترفيهية فقط ، كما أن معامل الحاسب الآلي تحتاج إلى إعادة بناء من جديد وتوصيل الإنترنت لها، فهي تعاني من نقص شديد بعدد الأجهزة المتاحة في ظل ارتفاع عدد الطلبة.

وتابع "وصل الإهمال، إلى أن عمال النظافة لا يقومون بتنظيف تلك الحجرات بسبب عدم استخدامها من قبل الطلبة والمدرسين، كما أنه في بعض الأوقات يتم استخدام المعامل لبيع المأكولات والمشروبات بسبب ضيق مساحة مقصف المدرسة.

وطالب المسعود أن تكون لدى وزارة التعليم إستراتيجية واضحة للاهتمام بمادة الحاسب الآلي من تدريب المعلمين وتوفير الأجهزة وتطوير المناهج، حرصا على تأهيل الطلاب للتعامل مع هذه الأجهزة.

مادة إعلانية

[x]