النبي محمد أول من احتفل بمولده

10-11-2019 | 16:30

 

الاحتفال بذكرى مولد رسول الله "صلى الله عليه وسلم"، من الأمور المستحبة والمطلوبة من كل مسلم؛ لأن أول من احتفل بمولده "صلى الله عليه وسلم" كان هو النبي نفسه، وذلك لما سئل عن صيامه يوم الإثنين ومواظبته على ذلك، قال ذلك يوم ولدت فيه، فصامه شاكرًا لله تعالى.

ولما هاجر الرسول الكريم من مكة إلى المدينة وجد اليهود تصوم يوم عاشوراء، فلما سألهم عن سبب ذلك الصيام قالوا: ذلك يوم نجى الله فيه موسى ومن معه من الغرق، وأغرق فرعون وقومه فقال "صلى الله عليه وسلم": نحن أحق بموسى منكم فصامه وأمر بصيامه، ففي هذا الحديث ما يؤكد مشروعية الاحتفال بيوم مولده "صلى الله عليه وسلم"، حيث لاشك أن ميلاد النبي الكريم من أجلّ وأكبر النعم على عباده، وكما قال تعالى: "لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِّنْ أَنفُسِهِمْ".

إن الله تعالى أمرنا بالفرح عند نزول نعمة أو فضل أو رحمة من الله، حيث قال تعالى: "قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون"، وميلاد النبي الكريم هو عين الرحمة قال تعالى: "وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين"، ولقد خرج الرسول الكريم ذات مرة على صحابته فوجدهم يذكرون الله ويتضرعون إليه فقال ما أجلسكم؟ قالوا جلسنا نشكر الله على أن أنعم علينا بك، فقال لهم: الله ما أجلسكم إلا هذا، قالوا والذي بعثك بالحق ما أجلسنا إلا هذا، فقال "صلى الله عليه وسلم": "أما إني لا أسألكم تهمة لكم، ولكن جبريل عليه السلام أتاني وأخبرني بأن الله يباهي بكم ملائكته"، ففي هذا دليل على أن الله يرضى عمن يفعل ذلك.

إن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف لابد أن يكون خاليًا مما يغضب الله، بل فيه طاعة لله تعالى، شاملًا تلاوات القرآن أو الاستماع له، وإقامة الندوات الدينية التي تذكرنا بسيرته، وفوق كل ذلك هو اتباع سنته، وشريعته، والاقتداء بهديه.

* يوم 2 نوفمبر ذكرى مرور 102 سنة على صدور وعد بلفور ، ولم تكن هذه الذكرى المشئومة لتأتي في وقت أسوأ من الآن بالنسبة للعالم العربي! التحديات الخطيرة التي تواجه معظم الدول العربية بدءًا من الفقر والتطرف، وحتى البطالة ونقص الموارد تبدو ثانوية؛ مقارنة بتحديات أخرى تعد تهديدًا وجوديًا لدول على رأسها سوريا وليبيا واليمن والعراق.

* الكثير من مشكلات المنطقة ذاتي تخلقه دول المنطقة لنفسها، لكن هناك تدخلات دولية لعبت دورًا محوريًا في مصير العالم العربي، و وعد بلفور على رأسها، فقد غير مسار المنطقة وأدخلها في صراع إقليمي دولي لم تهدأ وتيرته منذ مطلع القرن العشرين، فالعنف الرمزي ل وعد بلفور ، واستباحته الاستعمارية القاسية لجسد المنطقة ولّد مشاعر رفض وكراهية للغرب، وأسهم في ولادة تيارات راديكالية عنيفة تنمو على فكرة الصراع الوجودي بين الشرق والغرب، وقال المؤرخ البريطاني الكبير روجر أوين أستاذ تاريخ الشرق الأوسط في جامعة هارفارد الأمريكية: كان وعد بلفور عملًا ناجمًا عن عقلية استعمارية عنصرية، فبوثيقة لم تتجاوز عدد كلماتها 67 كلمة فتحت بريطانيا الباب لمعاناة إنسانية لا تطاق للفلسطينيين، ولأطول وأكثر الصراعات تعقيدًا في الشرق الأوسط، فخلال بحثها المحموم عن حلفاء، خلال الحرب العالمية الأولى أعطت بريطانيا وعودًا متضاربة لأطراف مختلفة، على أمل نيل دعمهم خلال الحرب.

وعدت العرب بسيادة على أراضيهم في حالة هزيمة الدولة العثمانية، ووعدت الفرنسيين بتقاسم المنطقة معهم بعد الحرب، ووعدت اليهود بإقامة وطن قومي لهم في فلسطين.

ويقول أوين: إن هناك تفسيرات عديدة للوعود المتضاربة التي قدمتها بريطانيا، من بينها أن الوعد كان رمزيًا، وأن المسئولين البريطانيين لم يعتقدوا أن بلادهم ستنتصر في الحرب، وبالتالي لن تكون مضطرة للوفاء بكل هذه الوعود المستحيل التوفيق بينها، أيًا كان التفسير فقد كان تأثير وعد بلفور كارثيًا، ومازالت المنطقة تدفع ثمنه حتى اليوم.

* لفت نظري وأنا أقرأ في تاريخ الدبلوماسية المصرية أن وزارة الخارجية استدعت السفير المصري لدى سوريا اللواء على نجيب في 13 نوفمبر 1954، بسبب تزايد نشاطات جماعة الإخوان المسلمين المحظورة في دمشق، وسماح حكومتها لهم بذلك، فعقب فشل محاولة الجماعة اغتيال جمال عبدالناصر فرّت بعض عناصرها إلى سوريا، وزاروا رئيس الوزراء، حيث طلبوا منه اعتبارهم لاجئين سياسيين، فأجابهم بأن حكومته انتقالية، ونصحهم بعدم مهاجمة مصر، واحتجت مصر على هذه الزيارة، وطلبت من الحكومة السورية اتخاذ موقف قوي، وعدم اعتبارهم لاجئين سياسيين، لكنها لم تتخذ موقفًا جديًا، وزاد الطين بلة إلقاء خطب ضد مصر، وعبدالناصر، في ساحة المسجد الأموي، ومن على منبر المسجد في صلاة الجمعة، وتنظيم هذه العناصر مظاهرات عدائية، وجاء استدعاء السفير احتجاجًا على هذه الممارسات، غير أن بعض المحللين السياسيين ربطوا بين استدعاء السفير، وما ورد في أقوال المتهمين في محاولة اغتيال عبدالناصر، من أن أصابع الاتهام أشارت إلى الرئيس الأسبق محمد نجيب، الذي تم عزله في أزمة مارس 1954، بالتورط في هذه المحاولة، ومعروف أن السفير المصري فى دمشق وقتها هو شقيق الرئيس الأسبق.

* الرهان الوحيد الآن على الوعي المصري والضمائر التي مازالت تنبض بالحب والوفاء لهذا الوطن، الذي يتلمس خطواته اللاهثة وسط الأحراش المظلمة، وعلينا أن ننزع أقنعة الخوف، ونواجه ونقرر ونستفتي القلوب، ونكشف الحقائق، ونعري الواقع بكل أخطائه، وبكل ما نملك من إرادة.

* من يحطم قيود الاستبداد والقهر، لن يرتضي بقيود الروح والفكر والعقل، ومن ضحى بدمائه ثائرًا من أجل الحرية، لا ولن يخر ساجدًا في بلاط التبعية والانقياد.

مقالات اخري للكاتب

أدعو إلى إحياء تراث هذا الفيلسوف العظيم

تحل علينا في الحادي عشر من ديسمبر الحالي ذكرى وفاة الفيلسوف العربى الكبير "ابن رشد" الذى اهتمت أوروبا بأفكاره وطبقتها فتقدمت إلى الأمام، وأهمله أبناء أمتنا

أول برلمان عرفته مصر

* مضى يوم 25 نوفمبر في هدوء دون أن يذكره أحد بكلمة رغم أنه من أهم أيام مصر التاريخية، ففي صباح هذا اليوم سنة 1866 أخذ حضرات النواب يتوافدون على مبنى القلعة

مغزى "طيبة 1"

القمر الصناعى المصرى الأول "طيبة 1" ستكون إدارته مصرية بالكامل، ويعمل على توفير خدمة الإنترنت عريض النطاق للأفراد والشركات فى مصر وبعض دول شمال إفريقيا ودول حوض النيل، وهذا يعنى أن مصر لأول مرة ستدخل عالم الأقمار الصناعية المخصصة لأغراض الاتصالات، وهى نقلة نوعية فى هذا المجال.

يوم في تاريخ مصر

مر يوم 13 نوفمبر بهدوء، كان العيد القومي الذي تحتفل به مصر كلها، تعطل فيه المؤسسات الحكومية، وتتوقف الدراسة في المدارس والجامعات.

أين نحن من روح أكتوبر المفقودة؟

بعد هزيمة 1967، وفى إطار الاستعداد لحرب أكتوبر عام 1973 رفع الجميع شعار "ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة"، و"لا صوت يعلو على صوت المعركة"، وبعد ذلك بدأ

استراحة السادات مزار سياحي

استراحة الزعيم أنور السادات في سانت كاترين بمنطقة وادي الراحة أعيد افتتاحها خلال الأيام الماضية بعد تطويرها لتصبح متحفا وطنيا ومزارا تاريخيا.. الاستراحة