فرنسا تحتفي بمصر وقوتها الناعمة في افتتاح مهرجان كورسيكا لموسيقى المتوسط

9-11-2019 | 12:32

افتتاح مهرجان كورسيكا لموسيقى

 

منة الله الأبيض

شهدت وزارة الثقافة والسفير إيهاب بدوي، سفير مصر بباريس ومندوبها الدائم في اليونيسكو، والدكتورة نيفين خالد المستشار الثقافي المصري بفرنسا، حفل افتتاح الدورة الـ21 ل مهرجان كورسيكا الدولي لموسيقى البحر المتوسط بفرنسا، الذى أحياه فريق "براس ساوند" باند للنفخ والإيقاع التابع لأكاديمية الفنون باعتبار مصر ضيف شرف الدورة الحالية للمهرجان.

جاء ذلك في إطار فعاليات احتفالات عام "مصر - فرنسا"، التي تقام تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وتستمر حتى نهاية 2019، وتزامناً مع الاحتفال بمرور 150 عاما على افتتاح قناة السويس. 

وأبدع شباب فريق براس باند من خلال التنوع الموسيقي والمزج بين المؤلفات الايقاعية العالمية والمصرية وجاء تجاوب وتفاعل الجمهور، عبر عن براعة أعضاء الفريق وينقل صورة حضارية رسمت أحد ملامح الإبداع المصري المعاصر، ولاقى إشادة من الجمهور والنقاد ووسائل الإعلام.

وأكدت الوزارة، أن الفعاليات التبادلية خلال عام مصر فرنسا تلعب دورا هاما في إثبات قدرة القوى الناعمة على دعم وتوطيد العلاقات بين الشعوب باعتبارها أداة فاعلة للتواصل، مشيرة إلى أن دعوة مصر للمشاركة كضيف شرف في المهرجان تعكس مكانة مصر بقوتها الناعمة وثقلها حضارياً وتاريخياً، بالإضافة إلى التقدير الدولي للوطن ومبدعيه الذي يبرز الريادة الأقليمة والدولية لأقدم الحضارات الإنسانية.

وأشاد السفير إيهاب بدوي بالحضور المصري في المحافل الدولية بشكل عام وأبدى سعادته بنجاح المشاركة في  مهرجان كورسيكا الدولي لموسيقى البحر المتوسط، منوهًا بأن الأنشطة التبادلية التي أقيمت خلال عام مصر فرنسا حققت أهدافها الموجوة المتمثلة في نقل معالم الحراك الفكري والفني في المجتمعين إلى جانب فتح قنوات الاتصال بين المبدعين وتعزيز التقارب بين الشعبين الصديقين.