إدانة مسئول سابق في ألستوم الفرنسية بأمريكا في قضية رشوة

9-11-2019 | 04:17

ألستوم الفرنسية - ارشيفية

 

د ب أ

أدانت هيئة محلفين في ولاية كونيكتيكت الأمريكية أمس الجمعة مديرا تنفيذيا سابقا للشركة الفرنسية لصناعة أنظمة السكة الحديدية "ألستوم" لدوره في مخطط لرشاوى وغسل أموال بمشاركة مسئولين في إندونيسيا.


وذكرت وزارة العدل الأمريكية في بيان صحفي أن هيئة المحلفين أدانت لورنس هوسكينز في ست تهم تتعلق بانتهاك قانون الممارسات الأجنبية الفاسدة وثلاث تهم تتعلق بغسل أموال وتهمتين بالتآمر.

وأوضحت الوزارة أنه تم دفع الرشاوى لعضو رفيع المستوى في البرلمان الإندونيسي ورئيس شركة الكهرباء الحكومية في إندونيسيا.

وتم دفع الرشاوى مقابل المساعدة في تأمين عقد لشركة "الستوم باور" في ولاية كونيكتيكت وشركة شريكة لها بقيمة 118 مليون دولار من أجل توفير خدمات كهربائية لمواطني إندونيسيا.

وذكرت الوزارة أن هوسكينز (69 عاما) كان يشغل منصب نائب رئيس الشبكة الدولية في الستوم وكان يعمل مع اثنين من المستشارين كان الهدف الرئيسي من عملهما إخفاء الرشاوى المدفوعة للمسئولين الإندونيسيين.

ومن المنتظر إصدار الحكم بحق هوسكينز، وهو مواطن بريطاني كان يعمل في باريس، في يناير المقبل.