عزاء مروض الأسود "محمد الحلو" في الحامدية الشاذلية.. الليلة

8-11-2019 | 17:01

محمد الحلو

 

يستضيف مسجد الحامدية الشاذلية بالمهندسين، مساء اليوم الجمعة، عزاء لاعب السيرك الشهير و مروض الأسود محمد الحلو .

ورحل "الحلو" عن دنيانا صباح الأربعاء الماضي، عن عمر ناهز 74 عاما، بعدما تدهورت حالته الصحية خلال الأيام الماضية، مما أدى إلى نقله لغرفة العناية المركزة.

"الحلو"، يحمل تاريخًا عريقًا على أكتافه، وهو كبير عائلة «الحلو»، التي أسست السيرك القومي، وقادت عمليات تدريب الوحوش في مصر والوطن العربي، وساهم الراحل الكبير في تدريب الوحوش في مصر والعالم العربي، وله عدد من الأبناء يعملون بمهنة ترويض الأسود، منهم المدربة لوبا والمدربة أوسا الحلو.

حكاية عائلة الحلو، بدأت قبل أكثر من قرن من الزمان، مع جد المدرب الذي رحل عن دنيانا اليوم، وهو محمد علي الحلو، الذي أسس سيرك الحلو عام 1889، وحاول الاستفادة من الفرق الأجنبية التي كانت تقدم عروضًا في عهد الخديو إسماعيل، وبعد ثورة 23 يوليو قرر الرئيس جمال عبد الناصر، أن ينشئ سيركا قوميا يكون مقره حي العجوزة ويطل على نهر النيل، وكما تم استقدام الخبراء السوفيت لأغراض سياسية وعسكرية، تم استقدامهم أيضا للاستفادة من تجربتهم في مجال السيرك، ليتم افتتاح مدرسة السيرك في عام 1962، وبدأت في تخريج أبنائها حتى افتتاح السيرك القومي رسميا في 1966.