منتدى صناع السلام.. منصة الشباب لعرض رؤيتهم لتحقيق مجتمعات سالمة ومستدامة | صور

7-11-2019 | 19:35

مؤتمر إطلاق منتدى صناع السلام والتنمية

 

هايدي أيمن

نظم التحالف الدولي للسلام والتنمية بالتعاون مع مؤسسة ماعت للسلام، مؤتمر إطلاق منتدى صناع السلام والتنمية، بمشاركة 12 شابًا وشابة من دول العالم يمثلون مختلف المناطق كاوروبا وإفريقيا وآسيا والمنطقة العربية، وبحضور ممثلي السفارات والوزارات والمنظمات الدولية بالإضافة إلى منظمات المجتمع المدني والشباب، وذلك في إطار الأسبوع العربي للتنمية المستدامة.

ومن خلال المؤتمر تحدث الشباب عن رؤيتهم لتحقيق مجتمعات سالمة ومستدامة وعرضوا عددًا من المبادرات التي تساعد في تحقيق أجندة 2030 وعلى رأسها الهدف 16.

وصرحت راشيل وانيانا، منسقة المنتدى بأوغندا، بأن وجودها في مصر لإطلاق الخطة الإستراتيجية لمنتدى صناع السلام والتنمية يعتبر شرفًا كبيرًا لها وأنها سعيدة لأن المنتدى أتاح لها فرصة الالتقاء بالكثير من الشباب من جميع أنحاء العالم الذين يعملون بنشاط لتحقيق السلام والتنمية المستدامين في بلدانهم ومناطقهم وعالمهم.

ولفتت راشيل الضوء إلى ظاهرة التحديات المشتركة للشباب بالرغم من اختلاف البلاد والقارات، مشيرة إلى أنه في الوقت الحالي، يعاني شباب العالم مشكلات مشتركة كانتشار الإرهاب والعنف والتطرف مما يستلزم وجود رؤية موحدة ومساحة تبادل آراء مشتركة لكي يستطيع الشباب مشاركة تحدياتهم وقصص نجاحهم للتغلب على هذه الظواهر والتحديات، وهذا هو ما يوفره منتدى صناع السلام والتنمية فمثل هذا المنتدى هو الذي يدعم نجاح الجهود الشبابية من خلال التركيز على التضامن والتنوع والشمولية بغض النظر عن اختلاف الجنسية، الديانة والأيديولوجية.

وعرض روبيرتو كابوتو منسق منتدى صناع السلام والتنمية في إيطاليا، وجهة نظره عن أهم عائق لتحقيق الهدف 16 من أهداف التنمية المستدامة الذي يتعلق بالسلام والعدل والمؤسسات القوية، وهو انتشار الفساد والرشوة، موضحًا أن الفساد أصبح مفهوم راسخ في معظم البلاد التي تفتقر الشفافية في عمليات تخصيص الموارد والاستثمار الأجنبي وإقرار السياسات العامة مما يشكل عائق للمجتمع المدني في متابعة تنفيذ الدولة لاهداف التنمية المستدامة.

وشارك روبيرتو مع ضيوف المؤتمر مبادرة قام بها مع مجموعة من زملائه لزيادة وعي المجتمع الإيطالي عن وسائل التصدي للفساد والرشوة؛ حيث يجتمع مجموعة من الشباب مساء الثلاثاء في كل أسبوع في فضاء المحكمة الرئيسية لمدينة باليرمو ليمارسوا بعض الأنشطة الرياضية في الشوارع مثل التزلج على الجليد والفنون السيرك ليجتمع المارة في الشارع حولهم وبعدها يلقون خطبة لزيادة وعي المارة عن وسائل التصدي للفساد والرشوة.

وتحدثت زينة علي منسقة منتدى صناع السلام والتنمية في اليمن عن أهمية إعطاء الأولوية للهدف 16 في اليمن بعد ما شهدته من صراعات ونزاعات أدت إلى تدمير كثير من المناطق ونزوح الآلاف من الشباب بعد شعورهم بعدم الأمان والإحباط، لافتًا إلى أنه فكر مجموعة من الشباب اليمني بإنشاء ناد يهدف إلى محاربة الأفكار العنيفة والمتطرفة التي انتشرت في المجتمع اليمني نتيجة النزاع المسلح.

وتابع أنه من خلال هذا النادي استطاع الشباب خلق مساحات حرة من التناظر وبيئة تبادل الأفكار، ونقاشات واسعة بين الشباب من ذوي الخلفيات الفكرية المختلفة للوصول إلى نقاط مشتركة يمكن الانطلاق منها إلى مجتمع صحي، يحفظ حقوق الجميع، ويدعو للتنمية والسلام انطلاقا من تنوعه ومن أرضية هشة مليئة بالصراع تحلم بواقع أفضل.


جانب من المؤتمر


جانب من المؤتمر


جانب من المؤتمر


جانب من المؤتمر


جانب من المؤتمر