وزارة السياحة تبحث مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية سبل التعاون المشترك

7-11-2019 | 14:48

البنك الأوروبي

 

فاطمة السروجي

ناقشت وزارة السياحة وقيادات البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية EBRD، سبل التعاون في مجال السياحة بين الجانبين خلال الفترة المقبلة، وقد جاء هذا اللقاء خلال مشاركة في فعاليات بورصة لندن الدولية للسياحة، التي عقدت بالعاصمة البريطانية لندن في الفترة من 4 الى 6 نوفمبر الجاري؛ وبناء على الدعوة التي وجهها مسئولو البنك في القاهرة خلال اجتماعهم مع الوزارة الأسبوع الماضي.


والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لديه ١٩١ ملكية خاصة ومشروعا سياحيا حول العالم باستثمار تراكمي قدره 3.3 مليار يورو وحصة نسبتها ١٠٠% من محفظة القطاع الخاص.

تناول الاجتماع تأكيد البنك على رغبته في التعاون مع الوزارة لدعم قطاع السياحة في مصر في المجالات المختلفة والتي تمت مناقشتها في القاهرة.

وأكد الاجتماع أهمية صناعة السياحة بالنسبة لاقتصاديات الدول حيث تعتبر من أسرع القطاعات الاقتصادية نموا، حيث شهدت حركة السياحة العالمية زيادة بنسبة ٦٪ في عام ٢٠١٨ وساهمت بـ ٨,٨ تريليون دولار أي ما يعادل ١٠٪ من الاقتصاد العالمى و٣٠% من الصادرات الخدمية، علاوة على خلق ٣١٩ مليون فرصة عمل بما يعادل ١/١٠ من إجمالي فرص العمل.

وتطرق اللقاء للحديث عن التمويل الذي يتلقاه قطاع السياحة عالميا من المؤسسات المالية العالمية، وأن هذا التمويل لا يزال ضعيفاً للغاية؛ ولابد من زيادة هذا التمويل بما يتيح للقطاع القيام بدوره الفعال في تحقيق التنمية المستدامة.

ومن جانبهم أشار مسئولو البنك إلى رغبتهم في التعاون مع الوزارة في مجال التدريب ورفع كفاءة العاملين في قطاع السياحة ، وذلك في إطار الخطة التي وضعتها الوزارة للتدريب، مؤكدين اهتمام البنك بدعم وتمكين المرأة، وأن هدفهم هو المساهمة في تنمية رأس المال البشري ورفع كفاءته، وخلق مزيد من فرص العمل.

ولفت الاجتماع إلى أهمية التدريب المهني خاصة على الحرف التراثية، مشيرة الى أن ذلك من شأنه أن يساهم في تنمية المجتمعات المحلية المحيطة بالمناطق السياحية، كما تم مناقشة إمكانية وضع برامج تدريب مهني محددة للمجتمعات المحلية في أماكن سياحية بعينها.

وتناول الاجتماع مناقشة إمكانية مشاركة البنك في تطوير بعض الفنادق المصرية، خاصة بعد إعلان وزارة السياحة عن المعايير الجديدة للفنادق المصرية، وذلك في إطار محور تطوير البنية التحتية والاستثمار وهو أحد المحاور الرئيسية ببرنامج الإصلاح الهيكلى لتطوير قطاع السياحة .

ومن جانبه أشاد رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بالخطوات العملية والجادة التي تنفذها وزارة السياحة المصرية للنهوض بهذا القطاع، معربا عن تطلع البنك واستعداده للتعاون مع الوزارة لتطوير قطاع السياحة المصري في الملفات المختلفة وتوفير كافة الإمكانيات التي تساهم في تحقيق ذلك.