شيخ الأزهر: الإسلام هو دين عصمة الدماء والأموال والأعراض

7-11-2019 | 10:49

الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف خلال كلمته

 

شيماء عبد الهادي

قال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف: إنه لا تزال الإنسانية حتى هذه اللحظة ترنو نحو الشعاع النبوي، فما كانت رسالة النبي صلي الله عليه وسلم ملهمة للحضارات على اختلافها لولا هذا البعد الأخلاقي ومبدأ الأخوة الإنسانية المتغلغل به.


جاء ذلك خلال احتفال وزارة الأوقاف بذكرى المولد النبوي الشريف، والذي يشهده الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، و رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي والوزراء ورجال الدولة.

وأضاف فضيلة الإمام الأكبر "لا يحتاج المتابع لسيرة صاحب الذكري العطرة لبذل العناء حتى يكتشف أن الإسلام إذا كان هو دين التوحيد الخالص فهو بالقدر نفسه دين المساواة بين الناس وهو دين عصمة الدماء والأموال والأعراض ودين مقاصد أخري أوجزها الرسول صلوات الله عليه في خطبة الوداع التي خاطب بها العالم أجمع".

الأكثر قراءة

[x]