الأمم المتحدة: القضايا الإدارية لمفوض الأونروا تحتاج إلى علاج

6-11-2019 | 19:10

الأمم المتحدة

 

د ب أ

أعلنت الأمم المتحدة اليوم الأربعاء أن تحقيقًا داخليًا أوليًا للأمم المتحدة توصل إلى أن مفوض وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ( الأونروا ) التي تدعم اللاجئين الفلسطينيين لم يختلس الأموال، ولكن كانت هناك مشاكل في الإدارة يجب معالجتها.


وجاء في بيان الأمم المتحدة أن النتائج الأولية لتقرير صادر عن مكتب الرقابة الداخلية للأمم المتحدة "تستبعد الاحتيال أو اختلاس المفوض العام لأموال التشغيل، ومع ذلك، هناك قضايا إدارية تحتاج إلى معالجة".

وقرر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش إعتبار مفوض الأونروا بيير كرينبول في إجازة إدارية "في الوقت الذي يتم فيه توضيح هذه القضايا بشكل أكبر حتى يمكن اتخاذ قرار نهائي، ويمكن اتخاذ أي إجراء مناسب".

وأعلنت أونروا في وقت سابق اليوم أن مفوضها العام بيير كرينبول تنحى عن منصبه بعد شبهات "فساد" وتعيين كريستيان ساوندرز قائما بالأعمال خلال الفترة المقبلة.

مادة إعلانية

[x]