كيف تقي طفلك من أمراض الشتاء؟

7-11-2019 | 15:14

كيف تقي طفلك من أمراض الشتاء

 

إيمان محمد عباس

مع بداية فصل الشتاء يزداد نشاط الفيروسات والميكروبات المسببة للعديد من الإمراض مثل الأنفلونزا وأمراض الجهاز التنفسي وأمراض الصدر وغيرها، وأن أكثر من هم عرضة لهذه الأمراض هم الأطفال، لأن المناعة لديهم تكون ضعيفة.

"بوابة الأهرام" توضح كيفية الوقاية من أمراض الشتاء من خلال استشاري التغذية

ضعف المناعة

قال الدكتور تامر عبدالحميد، استشاري طب الأطفال والتغذية، إن الأطفال في فصل الشتاء تعاني من بعض الأمراض مثل الأنفلونزا والتهاب الحلق وبعض أمراض الجهاز التنفسي خاصة لأنهم يذهبون في الصباح الباكر إلى المدرسة، مضيفاً أن الأطفال مناعتهم ضعيفة تجعلهم أكثر عرضه للأمراض من الكبار.

مرض السحائي
وأشار الدكتور تامر عبدالحميد، إلى أن تردد الشائعات بخصوص انتشار مرض السحائي فهو أمر غير حقيقي، مستكملاً أنه يجب أخذ الحيطة والوقاية منه عن رفع مناعة الجسم عن طريق استخدام عسل النحل مع إضافة مطحون القرفة الطازجة له، أو وضع ثلاث معالق كبيرة من القرفة المطحونة الطازجة إلى ربع كيلو من العسل النحل ويأخذ منها الطفل معلقة في الصباح وأخرى في المساء وسوف يلاحظ رفع المناعة بعد 3 أيام من الاستخدام.

التغذية السليمة
واستكمل استشاري طب الأطفال والتغذية، أن التغذية السليمة هي التي تساعد في رفع كفاءة الجسم و الوقاية من الأمراض من خلال الاهتمام بالغذاء الصحي الطازج، ولكي تزيد من مناعة الأطفال لابد أن يأكل في اليوم ثلاث ثمرات من الخضار مثل "خيار، جزر، فلفل ألوان، طماطم" لأن الخضار يحتوي على المواد المضادة للأكسدة التي تساعد في التخلص من المواد السامة وتساعد في تقوية جهاز المناعة، موضحًا ضرورة إضافة الوجبات على مدار اليوم ثلاث ثمرات من الفاكهة ويفضل التي تحتوي على فيتامين سي مثل "الجوافة والكيوي والحمضيات".

10 أكواب ماء
واستطرد الدكتور تامر عبدالحميد، أن الأطفال في أغلب الأوقات لا تفضل شرب الماء، ولكنها أمر ضروري وهام جداً فالطفل يجب أن يشرب ما لا يقل عن 10 أكواب من الماء على مدار اليوم، مضيفاً على أهمية الحرص على عدم أعطائهم أي مواد غذائية تحتوي على مواد حافظة ومواد مصنعة وأي مواد غذائية بها ألوان صناعية لأنه تحتوي على نسبة ميكروبات وتقلل من المناعة.

فيتامين د

ولفت استشاري طب الأطفال والتغذية، أنه يجب إعطاء الطفل فيتامين "د" وخاصة في فصل الشتاء ، عندما يكون التعرض لأشعة الشمس أقل، لأن فيتامين "د" هام للعظام، والأسنان، وضروريا لامتصاص الكالسيوم، مؤكداً على ضرورة حس الأطفال على ممارسة الرياضة لأنها تقوي من عظام الجسم.

وشدد الدكتور تامر عبدالحميد، على ضرورة إبقاء الطفل المريض في المنزل، لأنه يسبب العدوى للآخرين، موضحاً أن بعض الأمهات تقوم بإرسال أبنائها إلى المدرسة وهم مرضى بسبب العمل ولكن هم الخاسرون في نهاية المطاف لأنه سينقل العدوى إلى باقية الأطفال في الصف وتستمر العدوى في لانتقال من طفل إلى آخر دون إيجاد ما يوقفها.

اقرأ ايضا: