محمد الحلو.. صفحة مثيرة تطوى في تاريخ السيرك القومي المصري | صور

6-11-2019 | 16:48

فى وداع محمد الحلو مروض الأسود

 

مصطفى طاهر

صفحة مثيرة في تاريخ السيرك القومي المصري، طويت اليوم الأربعاء، برحيل مروض الأسود، محمد الحلو، عن عمر ناهز 74 عاما بعد صراع مع المرض.

محمد الحلو، يحمل تاريخًا عريقًا على أكتافه، وهو كبير عائلة «الحلو»، التي أسست السيرك القومي ، وقادت عمليات تدريب الوحوش في مصر والوطن العربي.

حكاية عائلة الحلو ، بدأت قبل أكثر من قرن من الزمان، مع جد المدرب الذي رحل عن دنيانا اليوم، وهو محمد علي الحلو، الذي أسس سيرك الحلو عام 1889، وحاول الاستفادة من الفرق الأجنبية التي كانت تقدم عروضا في عهد الخديو إسماعيل، وبعد ثورة 23 يوليو قرر الرئيس جمال عبد الناصر، أن ينشئ سيركا قوميا يكون مقره حي العجوزة ويطل على نهر النيل، وكما تم استقدم الخبراء السوفيات لأغراض سياسية وعسكرية، تم استقدامهم أيضا للاستفادة من تجربتهم في مجال السيرك، ليتم افتتاح مدرسة السيرك في عام 1962، وبدأت في تخريج أبنائها حتى افتتاح السيرك القومي رسميا في 1966.

لسنوات ظل السيرك القومي المصري رائدا بين الدول العربية، وكانت الدول العربية تتلهف على جولاته بينها، وبقيت عائلة الحلو ، على مدار عقود طويلة، هي أكبر وأعرق العائلات المصرية في تاريخ السيرك القومي .

ساهم الحلو، في تدريب الوحوش في مصر والعالم العربي، وله عدد من الأبناء يعملون بمهنة ترويض الأسود، منهم المدربة لوبا والمدربة أوسا الحلو.

وعلقت فاتن الحلو، عبر صفحتها على موقع «فيس بوك» على رحيل الحلو الكبير: «الله يرحمك يا غالى.. الكبير مات.. قلبى حزين عليك يا محمد ياعشرة عمرى، وهتروح لحبيبك الغالى إبراهيم الحلو، يارب يصبرنا.. أرجو الدعاء».

ومن المقرر أن يقام عزاء الراحل الكبير، يوم الجمعة المقبل 8 نوفمبر، بمسجد الحامدية الشاذلية في منطقة المهندسين.


محمد الحلو مروض الأسود


فى وداع محمد الحلو مروض الأسود

اقرأ ايضا: