عميد قصر العيني عن واقعة "إلقاء الزيت": لا يمكن اختزال المستشفى في تصرف فردي غير مسئول| فيديو

4-11-2019 | 23:17

إلقاء زيت على مقاعد انتظار المرضى

 

محمد الغرباوي

قالت الدكتورة هالة صلاح، عميد كلية طب قصر العيني، إن موظفي الأمن بالقصر تفاجأوا بتواجد عدد كبير من مرافقي الحالات الموجودة بالمستشفى، وخصوصا أن تلك الاستراحة، أمام قسم النساء والتوليد، فقام أحد موظفي الأمن بإلقاء زيت موتسيكلات، لإجبار الأهالي على الخروج من المستشفى.

وأشارت عميد كلية طب قصر العيني، إلى أنه تم إحالة موظف الأمن ومدير الأمن للتحقيق اليوم، وتم توصية رئيس الجامعة بإيقافه عن العمل، وتم إرفاق تفريغ كاميرات المراقبة وإرفاقها بمحضر التحقيق.

وأكدت عميد كلية طب قصر العيني، أن عملية تنظيف الاستراحة استغرقت وقتا طويلا للغاية ومجهودا جبارا للتغلب على الرائحة وإزالة الملمس، مشيرة إلى أنه تم زيادة عدد سراير الطوارئ، ونستقبل ٢٠٠٠ حالة طوارئ باليوم، والعمل على تطوير المستشفى، وتطوير آلية العمل بالطوارئ، لتقديم الخدمة للمواطن على أكمل وجه.

وأشارت، إلى أنه خلال يناير القادم سيتم الافتتاح للطوارئ بعد التطوير بأحدث أنظمة الطوارئ في العالم يتم تطبيقه لأول مرة بمصر، فقصر العينى لا يمكن اختزاله في تصرف فردي من موظف غير مسئول، ومشهد لأربع استراحات أمام العيادات وتم التغلب عليها، ومعالجتها.


عميد القصر العيني تعلق علي واقعة القاء الزيت

مادة إعلانية