الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية: وعد بلفور يتكرر على يد ترامب| صور

3-11-2019 | 20:34

الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية د. سعيد أبو علي خلال الندوة

 

أكد الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية د. سعيد أبو علي في ندوة نظمها قطاع المجتمع وتنمية البيئة بكلية الآداب جامعة الإسكندرية بمناسبة الذكرى ١٠٢ ل وعد بلفور أن الهدف المستتر من وراء الوعد الذي صدر من وزير خارجية إنجلترا في صورة تصريح، كان التخلص من يهود بريطانيا بجانب اختراق العالم العربي وضمان مصالح الدول الاستعمارية.

وأضاف أن إطلاق الوعد واكبه تكثيف لعمل ميداني تمثل في تشجيع الهجرة لفلسطين بدعم مستتر من الانتداب البريطاني. وتشييد المستعمرات، وبناء القوات العسكرية.
ونوه الأمين العام المساعد إلى أن التصريح تحول لوعد لارتباط اللفظة بالوعد الرباني مما يضفي عليه قداسة، وأنه كما صدر وعد بلفور في القرن الماضي صدر وعد ترامب في القرن الحالي .
أقيمت الندوة برعاية الأستاذ الدكتور عصام الكردى رئيس جامعة الإسكندرية وإشراف الأستاذ الدكتور علاء الدين رمضان نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة وأ.د غادة عبد المنعم موسى عميدة كلية الآداب، ونظمها قطاع المجتمع وتنمية البيئة برئاسة أ.د سحر شريف.
وأكد د. سعيد أن علماء الآثار ال إسرائيل يين أقروا بكذب الرواية التلمودية.
واستعرض مراحل دعم الولايات المتحدة الأمريكية ل إسرائيل ، مؤكدا إن مقاومة التهويد حققت نجاحات وعطلت المخطط، وفي المقابل خسرنا "جولات".
وعن موقف جامعة الدول وشهادته عن بعض المحطات التاريخية في مسيرة الصراع العربي ال إسرائيل ي أفاد بأن الجامعة تضم ٤٠٠ موظف وأنها جامعة دول ولذا الحصاد هو مجموع أولوياتها وقدراتها، وأن مهام قطاع فلسطين ومسئولياته تشمل الجولان المحتل أيضا، وأن من لا يدعم بالأفراد أو بالمال يدعم معنويا، حيث نجد إنه في موريتانيا على سبيل المثال تعد القضية الفلسطينية قضية كل بيت موريتاني، وهذا يستحق الاحترام.
وكشف السفير سعيد أن الظروف في كل مرحلة تستوجب تعاملا مختلفا. مؤكدا إن ما رفضه عرفات في كامب ديفيد ٢ لا يقبله أي مسئول عربي، ولذا أدرك أنه سيتعرض للاغتيال في النهاية.


جانب من الندوة


جانب من الندوة


جانب من الندوة


جانب من الندوة


جانب من الندوة


جانب من الندوة


جانب من الندوة


جانب من الندوة

الأكثر قراءة

مادة إعلانية