المتحدث الرئاسي: تطبيق قرار الحد الأدنى للأجور على كل الهيئات والمؤسسات نهاية الشهر الحالي | فيديو

3-11-2019 | 20:17

السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية

 

قال السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إنه بنهاية الشهر الحالي ستكون الحكومة المصرية بكل هيئاتها ومؤسساتها، طبقت قرار الحد الأدنى للأجور.

وأشار في مداخلة هاتفية مع قناة إكسترا نيوز الإخبارية، إلى أن 3286 جهة ومؤسسة من المخاطبين بهذا القرار، تم تطبيق القرار على أغلبها وتبقى حوالي 780 جهة لم تطبق قرار الحد الأدنى للأجور، إلا أنه بنهاية هذا الشهر سيتم التطبيق الكامل له.

ولفت إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه بضرورة التسريع في تنفيذ القرار ليعم كل الهيئات والمؤسسات.

واستطرد المتحدث الرئاسي، بالقول: اجتماع الرئيس السيسي اليوم شمل الحديث عن منظومة التأمين الصحي، مشيرًا إلى أن جهود الدولة كبيرة في مجال الصحة ومنظومة التأمين الصحي الشامل تمثل تحديًا كبيرًا لأي دولة حتى الدول المتقدمة لأن تطبيق المنظومة يستغرق سنوات كثيرة ومراحل كبيرة.

وتابع: المنظومة بدأت في مرحلتها التجريبية في المرحلة الأولى منها في بورسعيد، وهي تضم محافظات "بور سعيد جنوب سيناء والسويس والإسماعيلية والأقصر وأسوان، متابعا: أولى المحافظات كانت بور سعيد وبدأت منذ أشهر وتم تطبيق في مرحلتها التجريبية بنجاح مطرد وهناك مراقبة من حيث تقديم الخدمات وجودتها واشتراك المواطنين وجاهزية المستشفيات والوحدات الصحية، ويتم متابعتها من خلال لجان متخصصة في هذا المجال.

وأشار إلى أن الرئيس السيسي وجه بأنه في نهاية المرحلة التجريبية في بور سعيد والتي تنتهي في الشهر المقبل، بأن يتم بدءا من مارس 2020 يتم تطبيق ما تم تطبيقه في بور سعيد في كل من محافظتي جنوب سيناء والأقصر، لافتًا إلى أن وزارة الصحة بدأت في تسجيل المواطنين وتم تسجيل نحو 500 ألف مواطن في هاتين المحافظتين إلى الآن، مشيرًا إلى أن الأطقم الطبية والتمريض حاليًا يتم تدريبهم في بور سعيد في إطار مظلة النظام الجديد ويشتركون في حملات التوعية للمواطنين.

وأضاف، منظومة طموحة جدا وسيتم تعميمها في كل محافظات مصر.

واستطرد المتحدث الرئاسي، بالقول إن اجتماع الرئيس اليوم، شمل الحديث عن قوائم الانتظار للحالات الجراحية الحرجة، ضمن المبادرة الرئاسية، والتي وجه فيها الرئيس بإنهاء قوائم الجراحات وضم حالات أخرى من الحالات الحرجة، مثل القسطرة المخية وقسطرة الأطراف، لافتًا إلى أن العملية الجراحية للعملية الواحدة تتكلف نحو 80 إلى 90 ألف جنيه، وسيتم إنشاء صندوق بحساب خاص لتمويل تلك العمليات.

وأضاف أن مبادرة الرئيس لإنهاء قوائم الانتظار بدأت العام الماضي، وكان هناك 17 ألف مواطن على قوائم الانتظار، واليوم تم علاج نحو 286 ألف مواطن بتدخلات جراحية دقيقة جدا بإجمالي بلغ 2 مليار جنيه، لم يتحمل المواطنون أي تكاليف مالية.


مداخلة المتحدث الرئاسي

الأكثر قراءة