تحديث الكرة من الجمود

4-11-2019 | 11:27

 

برغم بعض العراقيل إلا أن الموسم الكروي في مصر يسير على الطريق الصحيح، وبشكل أفضل من المواسم السابقة حتى الآن، برغم أنف خفافيش الظلام.

ومع ذلك يجب أن تفكر اللجنة الخماسية المنوطة بإدارة كرة القدم المصرية، بشكل مختلف في عدة أمور وقضايا، من أجل تطوير وتحديث المنظومة الكروية بشكل عام بعد أن توقفت عجلة التطوير والتحديث لسنوات طويلة.

ومن وجهة نظري يأتي على رأس تلك الأمور والقضايا، تطوير الحكام عصب اللعبة بشرط أن يكون التطوير بصورة مختلفة عن المعسكرات وتحليل المباريات التي يجريها جمال الغندور الآن؛ بحيث يكون التطوير أعم وأشمل من مجرد تحليل المباريات فقط، كما يجب إضافة على الأقل تقنية الفار - تقنيّة التحكيم بالفيديو - كما وعدت به اللجنة فور توليها المسئولية.

وهناك جوانب إدارية تحتاج إلى جهد كبير من التطوير والتحديث، حتى لا نسمع عن وصول "فاكسات" ولم يتم الرد عليها مثلا، أو التصويت في استفتاءات دون علم الاتحاد!! كما حدث في مهزلة عدم التصويت لصلاح، وبرغم معرفتي الشخصية بأن اللجنة غير مسئولة عما حدث؛ لكن المؤكد أن دولاب العمل الإداري يمر بمحنة في الاتحاد والمنتخبات برغم أنه لا يقل أهمية عن العمل الفني الذي يكمله ويظهر الصورة الحقيقية للجهد المبذول من الجميع.

التطوير والتحديث يجب ألا يتوقف عند الحكام والجانب الإداري فحسب؛ ولكن الجانب الفني أيضًا، وأنا أعني دراسة قائمة اللاعبين للأندية، وهل زيادة العدد لـ ٣٠ لاعبًا أفيد أم تقليصها إلى ٢٥ مثلا؟! ودراسة استفادة الكرة المصرية من المحترفين؟! وهل من الأفيد تقليص عددهم أم زيادة الأعداد ووضع أطر لنوعية اللاعب الذي ينضم للدوري المصري، هل لابد أن يكون مثلا لاعب منتخبات؟ وأدى عددًا من المباريات مع منتخب بلاده على غرار ما يحدث في الكرة الإنجليزية أم الأفيد فتح الباب على مصراعيه!!

وهل التعاقد مع رؤوس الحربة أفاد المنتخبات الوطنية أم العكس صحيح؟!

كلها ظواهر مرت على الكرة المصرية، ويجب دراستها بعناية من أجل التحديث لعودة مكانة الكرة المصرية للساحة المصرية أو العالمية في ثوب جديد.

كلي ثقة في اللجنة التي يترأسها عمرو الجنايني لقيادة الكرة إلى آفاق جديدة، بشرط ابتعاد الدخلاء عن المشكلات والأزمات والعراقيل، التي يضعونها من أجل إفشال اللجنة، ومن ثم الكرة المصرية.

مقالات اخري للكاتب

حسن مصطفى .. ومكانة مصر القوية

لم يحقق مصري ولا عربي ما حققه الدكتور حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد في مجال الإدارة الرياضية على مستوى العالم من إنجاز؛ فهو رئيس الاتحاد الدولي

كورونا وتخفيض رواتب اللاعبين

أزمة جديدة يشهدها عالم الساحرة المستديرة كرة القدم، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد - كوفيد ١٩ - وهي أزمة مستحقات اللاعبين!! خلال هذه الفترة العصيبة،

لجنة الجنايني تهزم الجميع

لجنة الجنايني تهزم الجميع

تسريبات الجبلاية

تسريبات الجبلاية

صلاح وصورة إنستجرام

لابد أن نعترف أن غياب فخر العرب محمد صلاح لاعب ليفربول عن حفل جائزة أفضل لاعب في القارة السمراء - الذي أقيم على ساحل البحر الأحمر بالغردقة - خطف الأنظار حتى من فوز زميله السنغالي ساديو مانيه.

الأهلي شاهد على العصر

الأهلي شاهد على العصر

صلاح وطارق .. والمنشطات

توقفت طويلًا أمام قرار الدكتور أشرف صبحي وزير الرياضة بتحويل ملف اتحاد رفع الأثقال برئاسة محمود محجوب إلي النيابة العامة، بعد قرار المحكمة الرياضية الدولية

البدري بعقلية يورجن كلوب

أوافق وأرفض - بنفس النسبة تقريبًا - تصريحات حسام البدري المدير الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم، التي أثارت جدلًا واسعًا في الأيام الماضية، وهي التصريحات التي أكد خلالها أن الدوري لم يفرز أي لاعب جديد للمنتخب حتى الآن!! برغم قوة المنافسة وإثارتها.

صلاح ودوري الأبطال .. والجنايني وإنفانتينو

تتجة أنظار العالم غدًا الإثنين نحو مقر الاتحاد الأوروبي بمدينة نيون السويسرية للتعرف علي نتائج القرعة النارية لدور الـ 16 "ثمن النهائي" لبطولة دوري أبطال أوروبا. وكان عقد الفرق المتأهلة إلى دور الـ 16 "ثمن النهائي" لبطولة دوري أبطال أوروبا قد اكتمل مؤخرًا.

صلاح .. والوزير الشجاع

تصدر فخر العرب محمد صلاح، للقائمة القصيرة النهائية المرشحة للفوز بلقب أفضل لاعب في إفريقيا 2019، التى أعلنها اتحاد الكاف أسعدني، وأسعد كل مصري يعشق صلاح سفير الكرة المصرية في المحافل العالمية.

مادة إعلانية

[x]