الآثار: إنجاز 30٪ من مشروع حماية الشواطئ حول قلعة قايتباي بالإسكندرية

2-11-2019 | 12:40

مشروع حماية الشواطئ حول قلعة قايتباي

 

الإسكندرية - محمد عبد الغني

أعلنت مديرية آثار الإسكندرية، اليوم السبت، إنجاز نحو ٣٠٪ من مشروع حماية الشواطئ حول قلعة قايتباي التاريخية، والذي تقوم بتنفيذه الهيئة المصرية العامة لحماية الشواطئ بالتنسيق مع وزارة الآثار ووفقا للموافقة الصادرة من اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية.


بدأ تنفيذ المشروع في أغسطس ٢٠١٨ ومدته ٢٠ شهرًا بخلاف النوات، وتم تنفيذ حاجز الأمواج داخل البحر وبعيدا عن مواقع الآثار الغارقة.

وأوضح محمد متولي، مدير عام آثار الإسكندرية والساحل الشمالي، أن مشروع حماية الشواطئ حول قلعة قايتباي يعد من أهم المشاريع المقامة لحماية موقع أثري على سواحل الشواطئ المصرية.

وأشار إلى أنه تم تشوين كميات كبيرة من الأحجار على يمين ويسار الممشى بطول ٣٠٠ م، بأحجام مختلفة ما بين ٣ أطنان، و٧، و١٥ طنا، على أن يتم عمل خوازيق خرسانية بقطر ٥٠ سم حول القلعة وحقن لكافة الفجوات الصخرية لحماية قلعة قايتباي .

جدير بالذكر، أن قلعة قايتباي أنشأها السلطان المملوكي الأشرف أبو النصر قايتباي عام 1479 م، مكان فنار الإسكندرية القديم وعلى أساسات الفنار الذي تهدم نهائياً عام 1303 م، في عهد السلطان الناصر مُحمد بن قلاوون، وكان الغرض من بنائها حماية السواحل المصرية من الأخطار الخارجية.

واشتملت القلعة على مسجد وفرن وطاحونة ومخازن للأسلحة ومقعد مطل على البحر لرؤية المراكب الداخلة إلى الميناء الشرقية، إضافة إلى السور الخارجي، والسور الداخلي، وتبلغ مساحة القلعة حوالي 17750.


مادة إعلانية

[x]