تفاصيل افتتاح الرئيس السيسي لمصنعي الغازات الطبية والصناعية وفوق أكسيد الهيدروجين بأبو رواش| صور

31-10-2019 | 15:18

الرئيس السيسي خلال افتتاح مصنعي الغازات الطبية والصناعية وفوق أكسيد الهيدروجين بأبو رواش

 

مها سالم

افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، مصنع الغازات الطبية والصناعية رقم (3)، ومصنع فوق أكسيد الهيدروجين تركيز ( 50%)، بالمقر الرئيسي لشركة النصر للكيماويات الوسيطة بأبو رواش، والتي تساهم في تغطية احتياجات السوق المحلي من الأكسجين الطبي اللازم للمستشفيات والمراكز الطبية ودعم العديد من المشروعات الإنتاجية كذلك الاستخدامات الصناعية بشركات المنتجات البترولية وصناعة الورق والمنسوجات وعدد من الصناعات الغذائية والدوائية، وقد تم تنفيذ هذه المشروعات بالتعاون مع العديد من الشركات المدنية.


بدأت المراسم بوصول الرئيس عبدالفتاح السيسي، إلى مقر شركة النصر للكيماويات الوسيطة بأبي رواش، حيث استمع إلى شرح مفصل على ماكيت المشروع من اللواء دكتور مصطفى كامل، تضمن المصانع والمنشآت الرئيسية بمقر الشركة وشرح مفصل للمباني والمصانع الجديدة التي تم افتتاحها كذلك التوسعات المستقبلية للشركة.


جهاز مشروعات الخدمة الوطنية..

ثم ألقى اللواء مصطفى أمين، مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، كلمة أشار فيه إلى الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة السياسية لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية الكبير بشركاته المتعددة لتنفيذ مختلف المشروعات الإنتاجية والخدمية في العديد من المجالات جنبا إلى جنب مع العديد من الشركات المدنية التي تدعم وتتماشى مع خطط التنمية الشاملة للدولة المصرية.

وأشار إلى أن شركات الجهاز تقوم بتنفيذ العديد من المشروعات التي تخدم الأمن الغذائي بصوره المختلفة كاستصلاح وزراعة الأراضي الصحراوية والزراعات المحمية في البيوت الزراعية ومشروعات تنمية الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة وبعض الصناعات الغذائية المكملة لها، فضلاً عن قيام شركات الجهاز بإنشاء مجمعات للصناعات الثقيلة والمتخصصة كالأسمنت وحديد التسليح والرخام والجرانيت والأسمدة والكيماويات بأنواعها المختلفة، وذلك بهدف المساهمة في توفير احتياجات السوق المحلي منها، بالإضافة إلى تعظيم العائد والاستغلال الأمثل للثروات الطبيعية في مصر.



وأضاف أن كل هذه الجهود التي بذلها جهاز الخدمة الوطنية أتاحت أكثر من 16 ألف فرصة عمل مباشرة خلال العامين 2018 -2019 فقط جديدة لشباب الخريجين من مختلف التخصصات ومستويات التأهيل العلمي ومن مختلف محافظات مصر.

وأكد مدير مشروعات الخدمة الوطنية، أن افتتاح مصنعين أحدهما لإنتاج الغازات الطبية والصناعية والآخر لإنتاج مادة فوق أكسيد الهيدروجين في أبو رواش في الجيزة، يأتي استكمالاً لسلسلة الإنجازات التي بدأت في أغسطس الماضي، بافتتاح المجمع العملاق لإنتاج الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة، والذي يتكون من تسعة مصانع تابعة لشركة النصر للكيماويات الوسيطة إحدى شركات جهاز مشروعات الخدمة الوطنية.


وعن مصنعي إنتاج الغازات الطبية والصناعية وإنتاج مادة فوق أكسيد الهيدروجين في أبو رواش ، أشار مدير الجهاز إلى أنه تم إنشاء المصنعين على مساحة 46 ألف متر مربع في منطقة مجمع مصانع الشركة ب أبو رواش ليصبح إجمالي عدد المصانع في هذا المجمع 19 مصنعاً تنتج العديد من أنواع الأسمدة والمبيدات والغازات الطبية والصناعية المختلفة.

موضحاً أن مصنع الغازات الطبية والصناعية الذي تم افتتاحه يعد المصنع الثالث لدى الشركة في مجال إنتاج الغازات الطبية والصناعية، وذلك وسط تعاظم أهمية منتجات هذه المصانع لتغطية احتياجات السوق المحلي منها وأهمها الأكسجين الطبي اللازم للمستشفيات والمراكز الطبية خاصة في ظل التزايد المستمر على المنتج المتميز الخاص بشركة النصر للكيماويات الوسيطة، هذا فضلاً عن أهمية منتجات المصنع من غازات النيتروجين والأرجون اللازمين للعديد من العمليات الإنتاجية وخاصة في الاستخدامات الصناعية بشركات المنتجات البترولية وعن الطاقة الإنتاجية لمصنع الغازات الطبية والصناعية.


وأكد مدير مشروعات الخدمة الوطنية، أنها تبلغ بنحو 2200 م3 في الساعة من الأكسجين و900 م3 ساعة من النيتروجين وحوالي 100 م3 في ساعة من غاز الأرجون، أما عن مصنع فوق أكسيد الهيدروجين والذي يعد الأول من نوعه في مصر لهذا المنتج الذي يستخدم في صناعة الورق والمنسوجات والعديد من الصناعات الغذائية الدوائية والمنتجات البترولية، والذي تتعاظم أهميته حيث سيتحقق بإنتاجه الاكتفاء الذاتي الكامل لاحتياجات السوق المحلي من هذا المنتج وإيقاف استيراده من الخارج مع تصدير الفائض منه عن حاجة السوق المحلي، وتقدر جملة الطاقات الإنتاجية للمصنع من مادة فوق أكسيد الهيدروجين بدرجات تركيزه المختلفة وفقاً لاستخداماته الصناعية بنحو 23 ألف طن سنوياً.

وأكد مدير مشروعات الخدمة الوطنية على حرص جهاز مشروعات الخدمة الوطنية على أن تقوم شركاته بتطبيق أحدث نظم الإدارة في العمل وتحقيق أعلى معايير الجودة في الإنتاج بحصول شركة النصر للكيماويات الوسيطة على شهادات الجودة من المجلس الوطني للاعتماد ( إيجاك ) وفي مجال الحفاظ على البيئة واتباع الاشتراطات الصحية والسلامة المهنية حصلت الشركة على شهادات الأيزو من مؤسسة TUV العالمية.


مشيداً بالعمل الجاد والمتميز من العاملين في شركة النصر وشركة بتروجيت وشركة ليندا الألمانية وشركة نوبيرج الهندية والمجموعة الهندسية للتعمير والمقاولات والعديد من الشركات المدنية الأخرى الذين شاركوا جميعاً في إنجاز هذا العمل الضخم في 18 شهر فقط، فضلاً عن التعاون البناء الذي قدمته العديد من الوزارات وأجهزة الدولة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية أثناء تنفيذ هذه المشروعات الكبيرة، مختتما كلمته "إن الإنجاز الذي يقدم اليوم لمصر ويشرف بافتتاح سيادتكم له قد تحقق بتوفيق من الله - عز وجل - ثم توجيهات سيادتكم وبالدعم الكامل من القيادة العامة للقوات المسلحة".

فيلم تسجيلي بعنوان "طاقة أمل وحياة"..

وشاهد الرئيس فيلماً تسجيليا بعنوان "طاقة أمل وحياة" استعرض منتجات ومصانع شركة النصر للكيماويات الوسيطة التي تتميز بأعلى درجات الجودة والدقة كما تناول الفيلم شرح مفصل لمصنع الغازات الطبية والصناعية رقم 3 ومصنع فوق أكسيد الهيدروجين ب أبو رواش وما ستقدمه من نقلة نوعية وخدمية مميزة للمجتمع.


شركة النصر للكيماويات الوسيطة..

واستمع الرئيس السيسي  لكلمة اللواء أ.ح مختار عبداللطيف، رئيس مجلس إدراة شركة النصر للكيماويات الوسيطة، ‎والذي أشار فيها إلى أن الافتتاحات الجديدة تأتي بالتزامن مع احتفالات مصر والقوات المسلحة بالعيد السادس والأربعين لانتصارات أكتوبر المجيدة، مستعرضاً جهود الشركة في إنشاء مصنع الغازات الطبية والصناعية رقم 3، ومصنع فوق أكسيد الهيدروجين بتركيز 50%، وما تم بذلة من جهد ضخم للإتمام تنفيذ المشروعات المنفذة في وقت قياسي وبمواصفات عالمية مشيراً لحجم التحديات التي واجهت الشركة النصر للكيماويات الوسيطة في تنفيذ (أحد عشر) مصنعاً جديداً عبارة عن 9 مصانع بالعين السخنة ومصنعين بالمقر الرئيسي للشركة ب أبو رواش ، فضلاً عن البنيةِ تحتية والمرافق صناعية في ذات الوقت وبنفس القوى البشرية الفنية وفي أقصر مدة زمنية ممكنة.

مشيراً لنجاح رجالُ الشركة في التغلبِ على هذه المصاعب ليصبح إجمالي مصانع الشركة سبعة وثلاثين مصنعاً لإنتاج منتجات إستراتيجية، كذلك خدمة قطاعات الدولة المختلفة وخدمة خطة التنمية الشاملة لمصر وقام رئيس مجلس إدارة شركة النصر للكيماويات الوسيطة باستعراض هذه المصانع وهي أربعة مصانع لإنتاج الكلور والصودا الكاوية لخدمة محطات مياه الشرب والصرف الصحي على مستوى الجمهورية بطاقة إنتاجية خمسون ألف طن من الكلور السائل، إضافة إلى خمسين ألف طن من الصودا الكاوية السائلة، وخمسة وعشرون ألف طن من الصودا الكاوية القشور، بالإضافة إلى خمسين ألف طن من الكيماويات الأخرى في العام، وذلك لإمداد قطاعات الدولة المختلفة بالكيماويات اللازمة لها، وبخاصة محطات توليد الكهرباء ومصانع السكر والغزل والنسيج والورق والصناعات المعدنية والغذائية وغيرها من الصناعات المختلفة.

‎وأربعة مصانع أخرى لإنتاج المبيدات والمُخَّصِبَاتْ الزراعية السائلة والصلبة لخدمة قطاع الزراعة بمصر، بالإضافة إلى أربعة مصانع لإنتاج الأيروسولات المختلفة بطاقة إنتاجية 60 مليون عبوة في العام للقضاء على الحشرات المنزلية الضارة والمحافظة على الصحة العامة للمواطنين، وأربعة مصانع إضافية لإنتاج الغازات الطبية والصناعية بطاقة إنتاجية سنوية 13500 طن أكسجين وثلاثة ألاف طن نيتروجين، إضافة إلى 250 طن من الأرجون وذلك لإمداد المستشفيات والمصانع المختلفة، ومصنعين لإنتاج الشبة السائلة والصلبة بطاقة إنتاجية سنوية 350 ألف طن شبة سائلة، بالإضافة إلى 25 ألف طن من الشبة الصلبة لصالح منظومة صناعة مياه الشرب والصرف الصحي بمصر.

هذا بالإضافة إلى 12 مصنعا لإنتاج الأسمدة وحامض الفوسفوريك بطاقة إجمالية مليون ونصف المليون طن في العام من الأسمدة الفوسفاتية والمركبة والبوتاسيومية لخدمة قطاع الزراعة بمصر، وأربعة مصانع لإنتاج حامض الكبريتيك المركز بطاقة سنوية مليون وخمسمائة وخمسين ألف طن لخدمة مصانع الشركة والمصانع الأخرى التي تعتمد على هذه المادة الخام الرئيسية المستخدمة في صناعة الأسمدة والعديد من الصناعات الكيميائية الأخرى، ومصنعاً لإنتاج الفيبر جلاس لخدمة مصانع الشركة والقطاعات المدنية الأخرى بالدولة.

‎وأضاف رئيس مجلس إدارة شركة النصر للكيماويات الوسيطة، أنه في ضوء سعى الدولة للنهوض بالصناعة المصرية قامت الشركة بإعداد الدراسات الفنية والاقتصادية اللازمة لإنشاء مصنعين جديدين استكمالا لمسيرة التطوير والعمل الجاد الذي تقوم به الشركة ولتلبية للاحتياجات الفعلية للبلاد؛ ‎وهي مصنع الغازات الطبية والصناعية رقم 3 وكان الهدف من إنشاء هذا المصنع لتغطية احتياجات القطاع الطبي في ضوء إنشاء العديد من المستشفيات الجديدة والطلب المتزايد على الأكسجين المنتج داخل الشركة ، كذلك إنتاج النيتروجين والأرجون اللازمين للأغراض الصناعية والعمليات الإنتاجية لشركات إنتاج البترول والمصانع المختلفة وقد اتضح ذلك جلياً خلال عمليات حفر آبار الغاز في حقل "ظهر" من طلب متزايد على غاز الأرجون، مشيراً لدور الشركة الهام وإسهاماتها الواضحة في إمداد شركة المشروعات البترولية والاستشارات الفنية ‎"بتروجيت"، والتي قامت بإنشاء هذا المشروع الكبير بكامل احتياجاتها من الأرجون دون الحاجة إلى استيراده من الخارج فضلاً عن تحقيق بعد اجتماعي بخلق مزيد من فرص العمل لشباب الخريجين.


واستعرض رئيس مجلس إدارة شركة النصر للكيماويات الوسيطة، مكونات مصنع الغازات الطبية والصناعية رقم 3، موضحا أنه بإنشاء هذا المصنع تضاعفت قدرة الشركة على إنتاج الغازات الطبية والصناعية لتصبح الطاقة الإنتاجية السنوية لمصانع الغازات الطبية والصناعية لتصبح إجمالي الإنتاج من الأكسجين 32 مليون لترومن النيتروجين 15 مليون لتر، ومن الأرجون 1 مليون لتر، ومن أكسيد النيتروز الطبي 150 طن ‌‌ومن الإسيتلين 120 ألف م3، واستعرض جهود الشركة في إمداد نحو مائة مستشفى ومركز طبي متخصص بالأكسجين الغازي والسائل بالإضافة إلى إمداد هيئة الإسعاف المصرية بكل من القاهرة والجيزة بحوالي 30 ألف أسطوانة غاز أكسجين سنوياً.

‎بالإضافة إلى أن الشركة استحدثت خدمة جديدة لصالح المستشفيات والمراكز الطبية المتخصصة وهي إنشاء الشبكات الطبية لتوصيل الأكسجين والهواء إلى غرف المرضى والعناية المركزة وغرف العمليات، وذلك باستخدام أحدث التكنولوجيات العالمية المستخدمة في هذا المجال، وخدمة تركيب خزانات الأكسجين والنيتروجين والأرجون السائل والمبخرات للمستشفيات والشركات الصناعية المختلفة مثل مصانع الهيئة القومية للإنتاج الحربي وشركات الهيئة العربية للتصنيع وشركات قطاع البترول والشركات الصناعية الكبرى بمصر.

أ‎ما فيما يخص مصنع فوق أكسيد الهيدروجين فقد أشار إلى السبق الذى حققته الشركة فى إنشاء هذا المصنع الجديد باعتباره هو الأول من نوعه في جمهورية مصر العربية، مشيراً إلى الاستخدامات المتعددة لفوق أكسيد الهيدروجين فى صناعة المنسوجات والورق وفى العديد من الصناعات الدوائية والصناعات الغذائية ولصالح قطاع البترول ويبلغ حجم الاستيراد السنوي من هذه المادة فى حدود خمسة عشر ألف طن سنوياً طبقاً لبيانات هيئة الرقابة على الواردات والصادرات المصرية.


وعن الهدف من إنشاء هذا المصنع أشار إلى دورة في توطين صناعة فوق أكسيد الهيدروجين في جمهورية مصر العربية، واستغلال غاز الهيدروجين الناتج من صناعة الكلور بمصانع الشركة، والذي يكفي لإنتاج 23000 طن سنوياً من فوق أكسيد الهيدروجين، بالإضافة لإنتاج كامل احتياجات السوق المحلي من مادة فوق أكسيد الهيدروجين طبقاً للمواصفات العالمية المطلوبة وعدم استيرادها من الخارج توفيراً للعملات الأجنبية مع تصدير الفائض إلى الأسواق العالمية.

‎وعن الشركات المنفذة للمصنعين، أوضح أنه تم اشتراك نحو عشرين شركة مدنية في أعمال التوريدات والإنشاءات وتصنيع المعدات المحلية والتركيبات والتشغيل، ولقد تم إمداد بعض الشركات المصرية العاملة فى مجال صناعة النسيج بالمنتج الجديد من فوق أكسيد الهيدروجين وكان مردود هذه الشركات مردوداً طيباً على جودة المنتج وسعره كذلك توفير الوقت والجهد المطلوب لاستيراد هذا المنتج من الخارج، بالإضافة إلى توفير العملات الأجنبية والعديد من الإجراءات الأخرى التى كانت تعيق العمليات الصناعية الخاصة بهذه الشركات، مشيراً إلى أن إنشاء المصنعين الجديدين يصبح إجمالي العاملين بالمقر الرئيسي للشركة ب أبو رواش وبفرعيها بالفيوم والعين السخنة أربعة آلاف عامل ومهندس، حيث وفرت لهم الشركة الاستقرار والتدريب على أيدي خبراءٍ متخصصين داخل وخارج الجمهورية، هذا بالإضافةِ إلى توفير حوالي عشرين ألف فرصة عمل غير مباشرة من خلال أعمال التركيبات وتوريد الخامات والمعدات وتصنيع المعدات المحلية وأعمال النقل والتوزيع للمنتجات.


المحافظة على سلامة البيئة..

‎وفي مجال المحافظة على سلامة البيئة، أشار رئيس مجلس إدارة شركة النصر للكيماويات الوسيطة، أنه استكمالا لمنظومة المحافظة على سلامة البيئة المتخذة بالمقر الرئيسي لمنع أي انبعاثات ضارة من المصانع والتوافق مع الاشتراطات البيئية طبقاً للمعايير العالمية قامت الشركة بالعديد من الإجراءات البيئية الإضافية لصالح المصنعين والتي تمثلت في تزويد برج مصنع الغازات الطبية والصناعية بكاتم للصوت لخفض معدل الضوضاء، وإنشاء وحدة لفصل المذيبات ومعالجتها بمصنع فوق أكسيد الهيدروجين، إنشاء وحدة إضافية لمعالجة الصرف الصناعي الخاص بالمصنعين وإعادة تدوير المياه في العملية الصناعية وري المساحات الخضراء والاهتمام بزيادة المسطحات الخضراء، حيث إنها خير دليل على مدى التزام الشركة بتنفيذ جميع الإجراءات المطلوبة لمنع أي تلوث بيئي بالشركة أو المنطقة المحيطة بها.

‎كما تقدم بخالص الشكر للعاملين بشركة النصر للكيماويات الوسيطة ودعاهم لبذل المزيد من الجهد والعطاء لتوفير احتياجات شعب مصر العظيم من منتجات إستراتيجية هامة على مدار الساعة وإنجاز مشروعاتنا الجديدة التي كلفنا بها بأعلى درجات الكفاءة والإتقان وفي أقل مدة ممكنة.

‎كما قام بإهداء الرئيس كتاب الله ليكون حافظاً له.


الرئيس يتفقد المصانع الجديدة ويعطي إشارة تشغيلها..
‎وقام الرئيس بجولة تفقدية للمشروعات الجديدة يرافقه عدد من شباب الجامعات الذين قاموا بإزاحة الستار إيذاناً بافتتاح مصنع الغازات الطبية والصناعية، ثم استمع الرئيس لشرح مفصل على ماكيت المصنع وقام بالمرور على غرفة التحكم للمصنع وغرفة المعدات ثم تفقد المنطقة الخارجية لمصنع الغازات الطبية والصناعية.

‎كما انتقل الرئيس السيسي  لافتتاح مصنع فوق أكسيد الهيدروجين أعقبها المرور على غرفة التحكم وإعطاء إشارة بدء تشغيل المصنع وتابع شرحاً للعملية الإنتاجية لمصنع فوق أكسيد الهيدروجين ثم المرور على وحدة التعبئة واختتم السيد الرئيس الجولة بالتقاط صورة تذكارية مع العاملين بالشركة.

تأتي تلك الافتتاحات في ضوء خطط الدولة لتنفيذ عدد من المشروعات القومية العملاقة مع تطبيق المواصفات العالمية للمساهمة في تحقيق الاكتفاء الذاتي لعدد كبير من المنتجات وتوفير الآلاف من فرص العمل للشباب.

‎حضر مراسم الافتتاح الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب والدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء والفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وعدد من الوزراء والمحافظين، والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وعدد من الشخصيات العامة والإعلاميين.


 
         

مادة إعلانية

[x]