"اصنع قرارك ولا تتردد" كتاب جديد في فن الإدارة

31-10-2019 | 14:09

صورة أرشيفية

 

مصطفى طاهر

"أن تصنع قرارك حتى وإن كان خطأ أفضل كثيرا من أن تقع في شَرَك التردد.. من لا يملك قراره لا يملك نفسه"، بهذه العبارة يبدأ الدكتور محمد أحمد شعير العضو المنتدب لشركة النصر للتصدير والاستيراد كتابه الصادر حديثا تحت عنوان "اصنع قرارك ولا تتردد".

ويضم الكتاب 8 فصول تتناول مفهوم العملية الإدارية وكيفية صناعة واتخاذ القرار ومراحله والعوامل المؤثرة فيه، ثم متابعة تنفيذه وتقييمه، وأهمية المعلومات في مسألة صنع القرار، على أساس أن جمع المعلومات والبيانات السليمة يعد عنصرا مهما وحاسما للوصول إلى القرار الصحيح.

يقول المؤلف: إن حل أي مشكلة ليس بالطريقة الآلية الجامدة، بمعنى أنك لا تقوم بإدخال المعلومات والبيانات لتحصل على الحل المناسب في صورة مخرجات، لكن في واقع الأمر لا غنى عن العنصر البشري، حيث يعد الإنسان هو العنصر الأهم بل شديد الأهمية بما يتمتع به من مهارات ومواهب وحلول عقلانية قيمة، وإذا اجتمع العلم مع الفن عند دراسة مشكلة معينة نستطيع أن نصل إلى جوهر هذه المشكلة واختيار أفضل الحلول.

ويضيف الدكتور شعير: التردد دائما ما ينتج عنه نتائج غير مستحبة، لذلك اهتم وابحث في الأمر ثم اتخذ قرارك بثقة وقوة، فالإنسان وُلِد بقرار وتعلَّم وتزوج وعمل بقرار، وحياته كلها سلسلة من القرارات، فاصنع قرارك واتخذه ولا تتردد.

يذكر أن الكتاب الجديد هو الثالث للدكتور محمد أحمد شعير، وكان قد صدر له كتابان قبل ذلك، هما «عملية صناعة القرار بين الإعداد والنتائج» و«رؤية القائد.. كيف تعمل؟».