«الري» تستعرض الجهود المبذولة لحماية المحافظات من أخطار السيول

30-10-2019 | 16:02

وزارة الموارد المائية والري

 

كريم حسن

استعرضت وزارة الموارد المائية و الري ، خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم الأربعاء، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، الجهود المبذولة لحماية المحافظات من أخطارالسيول، والمشروعات التي أقيمت لحماية الشواطيء، فضلاً عن التنبؤات لكمية الأمطار الغزيرة التي سقطت على عدد من المحافظات المختلفة يوم الجمعة الموافق 25 أكتوبر الماضي.


وأشارت إلى أنه تم تنفيذ أعمال حماية من أخطار السيول في 13 محافظة بإجمالي 558 مشروعاً، وهي محافظات؛ أسوان، الأقصر، قنا، سوهاج، أسيوط، المنيا، بني سويف، الجيزة، القاهرة، جنوب سيناء، البحر الأحمر، شمال سيناء، ومرسى مطروح، وتنوعت أعمال الحماية لتضم إقامة سدود، وبحيرات صناعية، وحواجز توجيه، وقنوات صناعية، وبربخ، بإلإضافة إلى تأهيل 4 مخرات سيول، وذلك بتكلفة إجمالية بلغت 2 مليار جنيه.

وتطرّق وزارة الموارد المائية و الري ، إلى المشروعات التي تم تنفيذها لحماية الشواطيء، بتكلفة إجمالية بلغت 2 مليار جنيه، والتي اشتملت على إنشاء سلسلة من الحواجز الغاطسة لحماية ساحل وكورنيش الإسكندرية واستعادة الشاطيء بطول 2 كم وتمكين المحافظة من عمل توسعة لطريق الكورنيش، وبما يمثل عائداً يزيد على مليار جنيه، وتدعيم وتطوير أعمال الحماية لقلعة قايتباي لأهميته كأثر تاريخي وإنساني.

وتضمنت مشروعات حماية الشواطيء أيضا تدعيم وتطوير أعمال الحماية أمام كورنيش المنشية بالاسكندرية وما يمثله من عائد يزيد على نصف مليار جنيه، وتدعيم حائط رشيد الغربي بمحافظة البحيرة، وحماية المنطقة شرق مصب فرع رشيد شرق المزرعة السمكية ببركة غليون بمحافظة كفر الشيخ، وحماية المنطقة شرق مصب مصرف الغربية الرئيس (كوتشينر) بمحافظة كفر الشيخ، وتدعيم وتأهيل حواجز الأمواج المنفصلة برأس البر، وتكريك المنطقة جنوب بوغاز مثلث الديبة، وتكريك بوغازي أشتوم الجميل، ولفت الوزير إلى أن المشروعات التي تم تنفيذها لحماية الشواطيء ساهمت في حماية استثمارات بقيمة 100 مليار جنيه.

كما استعرضت، كمية الأمطار التي كان متوقعا هطولها على عدد من المحافظات المختلفة قبل يوم 25 أكتوبر الماضي، حيث كان من المتوقع سقوط الأمطار الغزيرة على محافظات البحيرة، كفرالشيخ، الدقهلية، مطروح، شمال سيناء، الإسكندرية، الشرقية، الإسماعيلية، الجيزة، دمياط، الغربية، السويس، القاهرة، القليوبية، والمنوفية.

وأشارت تنبؤات ما قبل سقوط الأمطار على المحافظات سالفة الذكر، إلى أن محافظات الإسكندرية والدقهلية والبحيرة وكفر الشيخ ستستقبل الجزء الأكبر من الأمطار، وتليها محافظتا مرسى مطروح و دمياط، ثم الشرقية والإسماعيلية والغربية، تليها محافظتا القليوية والمنوفية، ثم محافظات شمال سيناء، والجيزة والقاهرة والسويس، وتم حساب كميات المياه المحتمل سريانها للأمطار المتوقع حدوثها على كامل المحافظة، ويختلف تأثير تلك الكميات حسب موقع سقوطها وطبيعة التربة والارتفاعات وجاهزية الموقع لاستقبال الأمطار، وكان هناك تنسيق بين الأجهزة المعنية المختلفة لسرعة التعامل مع هذه الظروف الجوية الصعبة.