أرسنال مثقلا بمشاكله ضيفا على ليفربول في كأس الرابطة

30-10-2019 | 12:17

أرسنال

 

تهاني سليم

يستقبل ملعب أنفيلد في التاسعة والنصف من مساء اليوم الأربعاء، مباراة بين صاحب الأرض ليفربول وضيفه أرسنال في إطار مباريات ثمن نهائي بطولة كأس رابطة الأندية الإنجليزية للمحترفين.


سيواصل فريق ليفربول سياسية الاعتماد على لاعبيه الشباب؛ حيث أكد المدرب يورجن كلوب الدفع بالحارس كيفين كيليهر الذي لعب مواجهة ميلتون دونز في الدور الثالث من البطولة ذاتها كما أكد الريدز تواجد 5 من الشباب الذي شارك في تلك المواجهة.

وسيكون أمام هيرفي إيليوت فرصة لدخول التاريخ، حال مشاركته، بأن يصبح أصغر لاعب يشارك بقميص الريدز على ملعب أنفيلد "16 عامًا و209 يومًا".

وكان ليفربول على وشك الإقصاء من المسابقة بسبب إشراك لاعب بشكل غير قانوني في مواجهة ميلتون لكن العقوبة اقتصرت على الغرامة المالية.

وسيواصل جويل ماتيب وشيردان شاكيري الغياب عن الفريق في حين أكد المدرب المساعد، بيب ليديرز، أن الدولي المصري محمد صلاح جاهز ولا يشكو من أي إصابة وأن سبب تغييره أمام توتنهام في مباراة الدوري بداية الأسبوع كانت للوقاية بعد آلم شعر به في كاحله الأيسر الذي غيبه عن الفريق الفترة الماضية.

وحافظ ليفربول على تصدره لبطولة الدوري الإنجليزي بداية الأسبوع الحالي بعد قلب تأخره بهدف لفوز بهدفين على توتنهام.

ويرغب الريدز في الفوز اليوم لمواصلة انتصاراتهم على ملعب أنفيلد التي بلغت 14 انتصارًا متتاليًا. ويتسلح ليفربول بعدم خسارته في آخر 7 مواجهات بملعبه مع أرسنال وبتسجيله 34 هدفًا.

وعلى الجانب الآخر يحل أرسنال مُثقلًا بمشاكله على أنفيلد؛ الفريق الذي تعادل مع كريستال بالاس بهدفين لمثلهما بعد تقدمه بهدفين نظيفين على ملعبه؛ لم يكن التعادل جُل مشاكل المدفعجية فقائد الفريق جرانيت تشاكا خرج غاضبًا، وألقى بشارة قيادته أرضًا بعد صافرات استهجان من الجماهير ضده.

وكان أرسنال قد صعد لهذا الدور بعد تخطيه نوتنجهام فورست بخماسية نظيفة بتشكيل طغى عليه الشباب.

مادة إعلانية