المجلس الاستشاري لعاصمة الفنون الأدائية العالمية يعقد اجتماعه الأول في باريس| صور

29-10-2019 | 14:31

المجلس الاستشاري لعاصمة الفنون الأدائية العالمية يعقد اجتماعه الأول في باريس‎

 

منة الله الأبيض

عقد المجلس الاستشاري ل عاصمة الفنون الأدائية العالمية اجتماعه الأول في باريس يومي 28 و29 أكتوبر، وذلك للاطلاع على خطط المدن المرشحة لاستضافة لقب عاصمة الفنون الأدائية العالمية ومدى جاهزيتها لحمل اللقب الذي يمنح لأول مرة مما يجعلها مدن رائدة في هذا المجال، حيث ستحمل إحدى المدينتيـن وهما شنغهاي الصينية وفروتسواف البولندية اللقب لمدة عام يـبدأ من 21 مايو 2021،و يـنتهي في 20 مايو 2022، علما بأن مشروع عاصمة الفنون الأدائية العالمية قد تم اعتماده من الجمعية العمومية لليونسكو.


ويضم المجلس الاستشاري في عضويته أربعة من أعضاء الهيئة الدولية للمسرح ITI وثلاثة من موظفي اليونسكو وثلاثة من قادة المنظمات الشريكة بالإضافة إلى أحد مؤلفي رسالة اليوم العالمي للمسرح وأحد مؤلفي رسالة اليوم العالمي لفنون الرقص.

وقد تم اختيار المهندس محمد سيف الأفخم رئيس الهيئة الدولية للمسرح، وتوبياس بيانكوني مدير عام الهيئة الدولية للمسرح، وخواكيم لوكس، وغاي كولين، لتمثيل الهيئة الدولية للمسرح في المجلس الاستشاري نظرا لمكانتهم الدولية وخبرتهم في إدارة الفعاليات الثقافية العالمية، بينما يغطي الأعضاء الآخرون الموضوعات الرئيسية للهيئة كالمسرح وفنون الرقص والمسرح الموسيقي بالإضافة إلى الجوانب الإنسانية والتعليمية المهمة مثل المسرح في السجن والعمل مع ذوي الاحتياجات الخاصة، إلخ.

علماً بأن المجلس الاستشاري سيعمل بشكلٍ وثيقٍ مع المدينتين المرشحتين لحمل اللقب من أجل ضمان نجاح هذه التجربة التي تعد الأولى من نوعها في العالم.

وأوضح المهندس محمد سيف الأفخم رئيس الهيئة الدولية للمسرح، أن مهام المجلس الاستشاري تشمل توجيه المدن المرشحة للاستضافة وتقديم المشورة لتحسين خطط عملها، ليحلّ المجلس بذلك مكان لجنة التحكيم كونها التجربة الأولى لمشروع عاصمة الفنون الأدائية العالمية ومن المهم تقديم المشورة والمساعدة بدلا من التقييم لهذه المدن، مشيرًا إلى إن اختيار عاصمة الفنون الأدائية يسلط الضوء على قيمة وأهمية الفنون الأدائية للفرد والمجتمع وأهمية حس الابتكار والتغيير المجتمعي، وكما تشجع العاصمة بشكل فعال على تطوير وتعليم الفنون الأدائية في المدينة أو الإقليم أو الدولة المستضيفة بشكل يؤدي إلى إحداث تأثير مستدام، وتمنح الفرصة لكل من يتطلع إلى تطوير مواهبه في مجالات الفنون الأدائية.

وتطرق الأفخم، للمشهد الفني في الإمارات على اختلاف اجنحته، مشيرا إلى الاهتمام بالفنون الأدائية من خلال إنشاء مؤسسات وأكاديميات تهتم بنشر ال ثقافة الفنية وبناء جيل مثقف فنيا يخدم قطاعات الفنون المسرحية والسينمائية والموسيقية.

جدير بالذكر أن لقب عاصمة الفنون الأدائية العالمية يمنح من قبل اليونسكو والهيئة الدولية للمسرح لمدينتين اعترافا بجودة برامجهما في دعم وتعزيز الفنون الأدائية والتعليم في هذا القطاع وتشمل الفنون الأدائية: مسرح الدراما وفنون الرقص والمسرح الموسيقي، ويستمر اللقب لمدة عام.


المجلس الاستشاري ل عاصمة الفنون الأدائية العالمية يعقد اجتماعه الأول في باريس‎


المجلس الاستشاري ل عاصمة الفنون الأدائية العالمية يعقد اجتماعه الأول في باريس‎

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]