"مباحث القاهرة" تكشف غموض مقتل مالك شركة سياحة بمسكنه بالقليوبية

29-10-2019 | 13:15

وزارة الداخلية

 

فاطمة فؤاد

نجحت أجهزة وزارة الداخلية ل مكافحة الجريمة بشتى صورها ، فى استهداف وضبط العناصر الإجرامية ومرتكبى حوادث القتل ، وكثفت جهودها لكشف ملابسات ما تبلغ لمركز شرطة بنها بمديرية أمن القليوبية بالعثور على جثة أحد الأشخاص (مالك شركة سياحة - من أصل مصرى "ويحمل جنسية إحدى الدول الأوروبية") بداخل بمسكنه بدائرة المركز ، وبها إصابة شديدة بالرأس.


وتبين من المعاينة سلامة جميع نوافذ الشقة عدا كسر بباب غرفة نوم المجنى عليه ووجود آثار حطام لخزينة حديدية صغيرة الحجم بتلك الغرفة .

وأوضح شقيق المجنى عليه ( تاجر - مُقيم بذات القرية بعقار مجاور للعقار محل الواقعة) بإقامة المجنى عليه بمفرده نظراً لإقامة زوجته وأولاده بالخارج ، واكتشافه سرقة الخزينة وهاتف شقيقه المحمول,تم تشكيل فريق بحث جنائى بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائى بالقليوبية ، ونجحوا فى تحديد مرتكبى الواقعة, وهما عاطلان لكل منهما صحيفة جنائية مسجلة، و مقيمان بذات القرية محل إقامة المجنى عليه.

وبتكثيف البحث تم ضبطهما ، وبمواجهتهما اعترفا تفصيلياً بارتكابهما الواقعة بدافع السرقة ، وقررالأول بعقده العزم على سرقة المجنى عليه نظراً لعلمه بثرائه، وإقامته بمفرده لكونه من ذات قريته، واتفاقه مع المتهم الثانى على تنفيذ مخططه الإجرامى، حيث تمكنا من الدخول إلى شقة المجنى عليه من خلال نافذة الحمام بأسلوب تسلق المواسير، ولدى استشعاره بهما حاول الاستغاثة إلا أنهما أجهزا عليه، وقاما بالتعدى عليه بالضرب على رأسه فأحدثا إصابته ثم خنقاه باستخدام حبل فأوديا بحياته، وقاما بكسر باب غرفة نومه والاستيلاء على (الخزينة وبداخلها مبلغ 25 ألف جنيه -بعض الأوراق - هاتف محمول)، واقتسامها المبلغ فيما بينهما وإنفاقه، وأضافا بتخلصهما من الخزينة والهاتف بإلقائهما بمياه نهر النيل ، وبإرشادهما تم انتشال الخزينة من مكان إلقائها بمعرفة قوات الإنقاذ النهرى.

مادة إعلانية

[x]