جهاز تنمية المشروعات يشارك فى منتدى "تمويل المشروعات" بالأردن

29-10-2019 | 10:38

نيفين جامع

 

عبد الفتاح حجاب

صرحت نيفين جامع الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر ورئيسة الاتحاد العربي للمنشآت الصغيرة بأن مصر تعمل علي تنفيذ استراتيجية طموح تحت رعاية رئيس الجمهورية لدعم وتنمية قطاع المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر نظراً إلى أهميّته في مكافحة البطالة ومساهمته في دعم الاقتصاد الوطنى وتحقيق التنمية المستدامة ورؤية "مصر 2030".


جاء ذلك في كلمتها بالجلسة الافتتاحية في منتدى "تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة" الذى يعقد بالمملكة العربية الأردنية تحت رعاية الدكتور زياد فريز محافظ البنك المركزى الأردني وبحضور ممثلين من المنظمات الدولية والقطاعات المصرفية العربية.

وأوضحت جامع في كلمتها أن المحاور الاستراتيجية للجهاز تتمثل في توفير البيئة التشريعية والتنظيمية، وكذلك إتاحة التمويل، وريادة الأعمال، وزيادة الصادرات والاندماج في سلاسل القيمة، وخدمات تنمية الأعمال وذلك من خلال تعاون جهاز تنمية المشروعات مع شركاء التنمية على الصعيدين الوطني والدولي، وذلك بهدف تقديم المزيد من التيسيرات والخدمات وتهيئة المناخ الملائم للنهوض بهذه المشروعات وتشجيع المواطنين والشباب على العمل الحر وريادة الاعمال وتحقيق مستقبل أفضل لهم يقوم على البحث والابتكار، مشيرة إلى أنه تم مؤخرا استحداث منتجات جديدة، ومنها تمويل رأسمال المخاطر لتشجيع ثقافة ريادة الأعمال خلال الفترة القادمة تحقيقا لرؤية الدولة المصرية في هذا المجال.

وأفادت بأن جهاز تنمية المشروعات قام خلال العامين الماضيين، بتمويل حوالى 545 ألف مشروع صغير ومتناهي الصغر أتاح نحو 850 ألف فرصة عمل من خلال الخدمات المالية المتنوعة المقدمة من الجهاز سواء بشكل مباشر من خلال فروع الجهاز المنتشرة بمحافظات مصر المختلفة أو بصورة غير مباشرة من خلال البنوك والجمعيات الأهلية.

وفى ختام كلمتها أعربت "جامع" عن شكرها لقيادات المملكة الأردنية على استضافة المنتدى، وأشادت بالمجهود الكبير الذي يقوم به اتحاد المصارف العربية في تنظيم المنتدي سنويا، وأكدت استعداد مصر الدائم ممثلة في جهاز تنمية المشروعات لتسخير إمكانياته وخبراته وحرصه على العمل والتعاون مع أشقائنا في الدول العربية، وذلك في إطار اعتزاز مصر بهويتها وانتمائها العربي، ومن واقع مسئوليتها وحرصها على المشاركة الفاعلة والمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة ومستقبل أفضل للشعوب العربية.