تنمية الصادرات تنظم منتدى التعاون الاقتصادي المصري ـ الصيني بمشاركة 27 شركة صينية

27-10-2019 | 16:24

هيئة تنمية الصادرات

 

ولاء مرسي

نظمت هيئة تنمية الصادرات منتدى التعاون الاقتصادي المصري ـ الصيني مع وفد مقاطعة هونان الصينية الذي يضم 27 شركة من كبريات الشركات الصينية في المقاطعة، التي شاركت في المعرض الصيني ـ الإفريقي الأول المنعقد بمدينة هونان خلال الفترة من 27-29 من شهر يونيو الماضي.


تضمن برنامج عمل المنتدى عقد لقاءات ثنائية بين الشركات الصينية والشركات المصرية التي شاركت بالمعرض الصيني الأفريقي، بالإضافة إلى إقامة معرض مشترك للمنتجات الصينية والمصرية يحتوي على المنتجات التي يرغب الجانبين في تصديرها.

وأكد الدكتور عبد العزيز الشريف، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية الصادرات، أن العلاقات المصرية ـ الصينية تشهد زخمًا سياسيًا واقتصاديًا كبيرًا وتوافقًا في الرؤى بين القيادة السياسية في كلا البلدين وهو ما ساهم في ارتقاء العلاقات الثنائية بين البلدين الى مستوى الشراكة الاقتصادية الشاملة التي تعبر عن توافق الطموحات والمصالح الاقتصادية على المستويين الثنائي والإقليمي والدولي.

وأوضح الشريف أن هذا التوافق أثمر عن توقيع العديد من الاتفاقيات في مجالات التجارة والصناعة وغيرها ليبلغ إجمالي الاتفاقيات الموقعة بين البلدين نحو 58 اتفاقية وبروتوكولًا، الأمر الذي شجع مجتمع الأعمال في كلا البلدين على تحقيق مزيد من التواصل لا سيما مع اهتمام القيادة الصينية بدعوة مصر للمشاركة في مختلف القمم التي تعقد في الصين مثل قمة مجموعة العشرين، وقمة البريكس، ومنتدى التعاون الصيني ـ الإفريقي وكذا مبادرة الحزام والطريق.

ولفت إلى حرص الحكومة المصرية على امتداد التعاون المصري ـ الصيني المشترك إلى القارة الإفريقية من خلال خلق شراكات صناعية ونقل الخبرات الصينية لأبناء القارة الإفريقية خاصةً في ظل رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي فضلاً عن تعاظم أهمية إفريقيا في خريطة المصالح الصينية الدولية.

وأضاف أن الصين تحتل المرتبة 21 بين الدول المستثمرة في مصر بإجمالي استثمارات تبلغ 7.2 مليار دولار من خلال 1320 شركة صينية عاملة في مصر.

كما يبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 13 مليارًا و855 مليون دولار منها 12 مليارا صادرات صينية عام 2018، مشيرًا إلى أن هناك فرصًا واعدة أمام الشركات الصينية المستثمرة في مصر لتحقيق عوائد كبيرة من خلال الإنتاج والتصدير من مصر للأسواق الخارجية في ضوء توافر العمالة الماهرة والرخيصة والموارد الاقتصادية وبيئة الأعمال المشجعة في مصر وتحقيق أقصى استفادة من الاتفاقات الموقعة مع التكتلات الاقتصادية الإقليمية والدلية والتي تتيح سوقًا كبيرة قوامه نحو 1.8 مليار نسمة.

ونوه الشريف بأن مصر تثمن التجربة الاقتصادية الناجحة لمقاطعة هونان الصينية، التي بلغ حجم تجارتها الخارجية ما يزيد على 45 مليار دولار عام 2018 أسهمت الشركات الخاصة فيها بنحو 68% من خلال 4630 شركة تعمل في مجالات الصناعات الميكانيكية والكهربية والصناعات عالية التقنية وهي قطاعات تسعى مصر لجذب كبريات الشركات العالمية العاملة فيها للاستثمار في محور قناة السويس.

ومن جانبه، أوضح لياو لى تشانج السفير الصيني بالقاهرة أن العلاقات المصرية ـ الصينية إستراتيجية وتاريخية، وأن العلاقات الدبلوماسية بدأت منذ 63 عامًا؛ حيث كانت مصر أول دولة إفريقية وعربية تقيم علاقات اقتصادية ودبلوماسية مع الصين.

وأشار إلى أن التعاون المصري ـ الصيني قطع شوطاً طويلا بدءًا من منتدى التعاون الصيني ـ الإفريقي ومنتدى التعاون الصيني ـ العربي واعتبار مصر شريكًا إستراتيجيًا لمصر على سنوات؛ حيث بلغ حجم التجارة بين البلدين 13.8 مليار بزيادة سنوية 27% لتصل إلى أعلى معدلاتها في تاريخ العلاقات التجارية بين البلدين.

وأضاف السفير أن الصين فتحت الباب أمام المنتجات المصرية الزراعية للنفاذ إلى السوق الصينية على رأسها البرتقال والعنب، مشيرًا إلى أن مصر تعد شريكًا إستراتيجيًا بالنسبة للصين في القارة الإفريقية؛ حيث أقامت الصين في مصر العديد من الاستثمارات وإنشاء العديد من المشروعات القومية في الكهرباء والطاقة والعاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العاشر من رمضان وغيرها.

وأشاد شيانج بينج رئيس الوفد الصيني وممثل وزارة التجارة والصناعة بمقاطعة هونان الصينية بمستوى مشاركة مصر كضيف شرف في المعرض الاقتصادي الإفريقي ـ الصيني الأول، مشيرًا إلى أنه في ضوء توجه بلاده نحو الاستثمار في إفريقيا سيتم وضع سياسات خاصة بالمقاطعة لتعزيز التعاون مع الدول الإفريقية في الفترة المقبلة وفي مقدمتها مصر، خاصةً أن المقاطعة تعاونت مع مصر في إنتاج أول محطة لتوليد الطاقة الشمسية بمصر.

فيما شجع مصطفى إبراهيم، نائب رئيس جمعية رجال الأعمال ورئيس لجنة العلاقات المصرية ـ الصينية، تطور العلاقات بشكل كبير في الفترة الأخيرة، لافتاً إلى أن هناك مجالات عمل كثيرة تسعى الجمعية الى تطويرها في إطار التعاون الصناعي والاستثماري مع الصين.

وأضاف أن الجمعية تضم أكثر من 500 رجل أعمال في مجال السياحة والصناعة والتجارة والطاقة والتعدين حيث تتمتع الجمعية بعلاقات قوية مع الجانب الصيني.

مادة إعلانية

[x]