هنا "العساسيف".. مصر عظيمة.. خليك فاكر

27-10-2019 | 16:22

 

من حق كل مصري أن يفخر و"يتفشخر" بعظمة أجداده المصريين القدماء، وآثارهم التي بهرت العالم وما زالت تُبهره كل يوم.. وقيمة وأهمية الآثار في أنها تربط الماضي بالحاضر، وتٌمكن الإنسان من معرفة ماضيه الذي يٌمكنه بالضرورة من معرفة وكيفية صياغة مستقبله ومستقبل الأجيال الآتية من بعده..


مصر لديها ثُلث آثار العالم والاكتشافات الأثرية المتوالية والتي يتم الإعلان عنها تباعًا أكبر دليل على ذلك.. و الكشف عن خبيئة العساسيف والذي أعلن عنه وزير الآثار الأسبوع الماضي من الأخبار الإيجابية جدًا؛ نظرًا لأن من قام بالكشف ونجح في اكتشافه هي البعثة المصرية؛ بمعنى أنها أولى الاكتشافات الأثرية التي تتم وتجري بالكامل على يد مصريين، و الكشف عن خبيئة العساسيف حدث عظيم لو تعلمون..

يضم الكشف مجموعة رائعة ومتميزة من 30 تابوتا خشبيا آدميا ملونا وألوانه بديعة وفي حالة ممتازة من الحفظ والألوان والنقوش كاملة بالوضع الذي تركها عليه المصري العظيم القديم.. توابيت مغلقة بداخلها المومياوات مجمعة في خبيئة على مستويين.. المستوى الأول يضم 18 تابوتًا والمستوى الثاني يضم 12 تابوتًا.. بمعنى أنها أول خبيئة توابيت آدمية يتم اكتشافها كاملة منذ نهاية القرن الماضي..

ومن أشهر الاكتشافات السابقة خبيئتان للمومياوات الملكية كانت بالدير البحري، وتم الإعلان عنها عام 1881، وخبيئة أخرى تم العثور عليها داخل مقبرة الملك أمنحتب الثاني في عام 1898.. وخبيئة أخرى هي خبيئة باب الجُسس، وكان ذلك في عام 1891، وفيها تم العثور على عشرات المومياوات لكهنة..

فعلا الكشف عن خبيئة العساسيف بأيدي مصريين شيء يدعو للفخر بأجدادنا المصريين القدماء، وأيضا يدعو للفخر والاعتزاز بالعمال والأثريين المصريين وأيضًا المُرممين من الشباب المصريين الذين تحملوا الصعاب، خاصة من رجال الآثار في محافظة الأقصر؛ حتى تم هذا الاكتشاف الكبير؛ وهي خبيئة توابيت آدمية يتم اكتشافها كاملة منذ نهاية القرن الـ19، وتم الإعلان عن هذا الكشف الأثري الضخم بأيدي مصريين، وسط تغطية إعلامية دولية ومحلية..

وقصة هذا الكشف بدأت منذ نحو شهرين عندما بدأت أعمال الحفائر استكمالا لأعمال حفر بدأت في عام 2018، ونتج عنها الكشف عن الكثير من المقابر منها مقبرتان لـ (ثاو أر خت أف)، ومقبرة أخرى لـ (ميري رع) من عصر الرعامسة.. ومنذ شهرين تم العمل على توسعة نطاق الحفائر لتشمل الجزء الشرقي من الفناء الذي تم العمل به سابقًا.. وأثناء العمل تم الكشف عن خبيئة العساسيف التي تضم توابيت خشبية بحالتها التي تركها بها أجدادنا من المصريين القدماء.. توابيت لكهنة وكاهنات ل معبودات الأقصر للآلهة أمون وخنسو.

ومن بين التوابيت 3 توابيت لأطفال من عصر الأسرة الثانية والعشرين من القرن العاشر قبل الميلاد منذ 3000 عام.. نعم 3000 عام يا سادة يا كرام وهذه التوابيت البديعة بأشكالها وألوانها وكافة تفاصيلها باقية بروعتها، وأيضًا تتميز المجموعة المكتشفة بتوافر الأدلة على المراحل المختلفة لطريقة صنع التوابيت في هذه الفترة، ومنها ما هو مكتمل الزخارف والألوان، ومنها ما هو في المراحل الأولى للتصنيع، ومنها المكتمل والذي انتهى تصنيعه، لكن لم يتم وضع النقوش عليه، ومنها ما تم نحته وتزيين أجزاء منه وتٌركت الأجزاء الأخرى فارغة دون زخارف أو نقوش..

وعلى جوانب التوابيت المكتملة نقوش مختلفة لموضوعات مختلفة مثل تقديم القرابين ومناظر لآلهة مختلفة ومناظر لتقديم قرابين للملوك المؤلهين مثل الملك أمنحتب الأول وأيضًا بها ألقاب لأصحاب التوابيت مثل مغنية الإله آمون ونصوص أخرى لآلهة مختلفة..

ويأتي اختيار هذا المكان لأسباب كثيرة؛ منها قدسيته، كما أنه المكان الآمن في جبانة طيبة في فترة انتشرت فيها سرقة مقابر الملوك.

وسوف يتم نقل المجموعة كاملة إلى المتحف المصري الكبير، وسيتم تخصيص قاعة كاملة لعرضها؛ وذلك بعد انتهاء أعمال الترميم على أيدي مجموعة متخصصة من مركز الترميم من المتحف المصري بالتعاون مع مرممي منطقة آثار الأقصر.

تحية كبيرة لهم جميعًا ولكل من يسهم ويؤكد عظمة مصر والمصريين القدماء.. فعلا مصر عظيمة برغم كل الظروف ومحاولات المتنطعين والمٌشككين.. مصر عظيمة وخليك فاكر.

مقالات اخري للكاتب

"تكاتك" في بلاط صاحبة الجلالة

كانت لشارع الصحافة هيبته وجلالهٍ ووقاره، وكنا ونحن طلبة في كلية الإعلام مطلع ثمانينيات القرن الماضي نغتنم أي فرصة لزيارة مؤسستنا العريقة الأهرام في المبنى

تونس.. "نقطة ومن أول السطر"

تونس لم تعد هي الإجابة.. خصوصًا بعد أن انتخب البرلمان التونسي راشد الغنوشي مُرشح حركة النهضة رئيسًا بأغلبية 123 صوتًا خلافًا للعديد من التقارير الإعلامية والندوات الأكاديمية التي استمرت طوال الفترة اللاحقة على ثورة الياسمين، كما أطلقوا عليها في البداية.

حتى تقرأ .. "أمة اقرأ"

لا أدّعي بأنني من الذين إذا كتبوا عن موضوع ما أو قضية أو ظاهرة ما؛ سواء كانت إيجابية أو سلبية.. أحدثت أثرًا أو ألقيت حجرًا وحركت مياهًا راكدة..

القاهرة تكتب وبيروت تطبع.. ولا أحد يقرأ

تتردد في ذهني من حين لآخر مقولة الراحل العظيم عميد الأدب العربي طه حسين: "القاهرة تكتب.. وبيروت تطبع.. وبغداد تقرأ".. وكان ذلك بالطبع في نهاية ستينيات

البريكست.. وجناب السير وليام "التيس"

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يواجه حاليًا معركة صعبة للغاية في البرلمان لإقناع النواب بالموافقة على الاتفاق الخاص بالبريكست، الذي توصل إليه مع الاتحاد

الأهرام .. و"ألفية علاء الدين"

نفخر دائمًا بدور مؤسسة الأهرام العريقة في إثراء الحياة الثقافية في مصر والعالم العربي، بجانب خصوصية الإبداع الفني والأدبي، وإصدارات المؤسسة المتعددة أكبر دليل على ذلك، ومنها "مجلة علاء الدين" التي ساهمت منذ تأسيسها في تعزيز معنى الهوية لدى الطفل المصري،