جوجل يحول الأرشفة من أمين المكتبة لـ "الروبوت"

26-10-2019 | 19:18

جوجل

 

محمد على - سارة نعمة الله

قال عبدالله الغدوني، مؤسس ومدرب في أكاديمية تريجرز للتسويق الرقمي، إنه يعمل منذ 18 عامًا في مجال التسويق الرقمي  بعدة دول منها سنغافورة و السعودية والولايات المتحدة و لندن ، وكان يعمل على تحديد سلوكيات المستهلكين على الإنترنت، حيث نحن دائمًا كبشر في حالة بحث.


وأضاف، خلال ورشته التي أقيمت ضمن فعاليات منتدى مسلك للإعلام بالقاهرة، أن 800 ألف شخص يبحثون عن كيفية البحث على جوجل، و300 ألف شخص يبحثون عن كيفية الحصول على وظائف، و65% من زيارات المواقع تأتي من محركات البحث، و90% من الباحثين، يأخذون النتائج من الصفحة الأولى فقط، و70% يختارون المواد التى لا يصاحبها إعلانات.

وأوضح الغدوني أن "جوجل" لديه عدة روبوتات يقومون بعمل أمين المكتبة مهمتهم هى أرشفة المواد حسب نوع الموضوع، وتلك الروبوتات تسمى بـ "the spider"، حيث إنها تشبه العنكبوت في عملها، ولا تتمكن من قراءة الصور لذلك لابد من تسمية الصور عند نشرها، وتقيم الموقع من خلال عدد وسلوك الزائرين.

وأكد أن لجعل فرص ظهور المحتوى في الصفحة الأولى لا بد من عمل أرشيف قوي مرتبط بوسائل التواصل الاجتماعي، مشيرًا إلى أنه يوجد محتوى حدثي مرتبط بزمن وحدث مثل الانتخابات وهذا النوع يسمح بعمل أرشيف مسبق.

وقسم الغدوني المحتوي إلى قسمين، محتوى مرتبط بالزمن ومحتوى غير مرتبط بوقت مثل موضوعات الطعام، موضحًا أنه يجب تقسيم الفكرة الأساسية للخبر إلى عدة أشكال مختلفة صور وأخبار وفيديوهات حتى يسمح ذلك بظهورها فى الصفحة الأولى لمحرك البحث. واختتم الورشة بعدة نصائح لصنع محتوى يظهر في محركات البحث بشكل قوي، وهى عمل قاعدة بيانات قوية، ومعرفة الجمهور المستهدف، ورحلته في البحث هل من محرك البحث للموقع أم من وسائل التواصل الاجتماعي، وصناعة محتوى قوي ومميز، وتحديد الهدف منه.‎