مخطط "أردوغاني" لتجنيد شباب "الإخوان" في الجيش السوري الحر مقابل الجنسية

26-10-2019 | 13:14

أردوغان

 

مساع حثيثة يبذلها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لتسريع وتيرة منح الجنسية التركية لشباب جماعة الإخوان - خاصة من مصر، بهدف تجنيدهم فيما يعرف بـ" الجيش السوري الحر " الموالي لبلاده، والدفع بهم في أتون الحرب الدائرة في الشمال السوري؛ من أجل الحفاظ على الجنود النظاميين في جيشه من ويلات الصراع مع الأكراد.

وكشفت مصادر خاصة، أن أردوغان يمنح شباب الجماعة الإرهابية، وبمعدلات غير مسبوقة، الجنسية التركية، مع وعود براقة بالعيش في بلاده إذا ما انتصرت تركيا في حربها الدائرة حاليا بالداخل السوري.


العدوان التركي على سوريا

وأشارت المصادر إلى أن أردوغان يهدف إلى تسكين شباب الجماعة في المنطقة الحدودية مع سوريا ، ليكونوا حائط صد أولي، ولتغيير الطبيعة السكانية للمنطقة التي يسيطر عليها الأكراد في الجانبين.

وأوضحت المصادر، أن هذه الطبقة السكانية الجديدة ستضمن ل أردوغان كتلة تصويتية مضمونة في أي استحقاق انتخابي مقبل، في ظل الخسائر المتوالية التي مُنى بها حزبه في الفترة الأخيرة.

على جانب آخر ابتكر نظام أردوغان حيلة جديدة للحفاظ على الإعلاميين الموالين له، عبر ما يعرف بـ"كارنيه رابطة الإعلاميين العرب"، والتي يرأسها التركي نوران قشلاجي، وذلك بهدف ضبط هذه المنظومة الإعلامية وفقا لرغبات الرئيس التركي الطامح في استعادة الخلافة العثمانية.

الأكثر قراءة

[x]