انتعاشة في سوق الإنتاج السينمائي المصري.. ونقاد: لابد من استغلالها وطرح أفكار مميزة بها

24-10-2019 | 17:31

احمد السقا ومحمد إمام وكريم عبد العزيز واحمد عز

 

محمد علوش

ساهمت الإيرادات المرتفعة التي حققتها السينما المصرية خلال العام الجاري 2019 في دفع عجلة الإنتاج السينمائي للأمام قليلاً، حيث تتواصل عمليات تصوير الأفلام التي أعلن عن قرب موعد طرحها، كما تتواصل جلسات عمل الفنانين قبل البدء في تصوير أعمالهم الجديدة، في حين انتهى البعض الآخر من تصوير أفلامهم، ويستعدون لطرحها قريبا.

أحمد عز

وتشهد الفترة المقبلة مشاركة سينمائية لعدد كبير من النجوم مما يشير لموسم سينمائي تشتد المنافسة فيه بين كبار النجوم في مقدمتهم الفنان أحمد عز الذي يواصل تصوير المشاهد الأخيرة في فيلمه الجديد "العارف: عودة يونس"، وكان قد صرح بداية الأسبوع لـ"بوابة الأهرام" أنه يتبقى على الانتهاء من تصوير فيلمه الجديد 10 أيام فقط، ليتفرغ في الفترة المقبلة لبروفات مسرحيته الأولى "علاء الدين" والمقررعرضها ديسمبر المقبل.

يشارك فى بطولة "العارف" محمود حميدة، أحمد فهمى، مصطفى خاطر، أحمد خالد صالح، ركين سعد، وهو من تأليف محمد سيد بشير، وإخراج أحمد علاء، وإنتاج "سينرجي فيلمز" تامر مرسي.

نشاط عز في السينما لن يتوقف عند "العارف: عودة يونس" وإنما ينتظر تحديد موعد انطلاق تصوير الفيلم المنتظر "كيره والجن" مع النجم كريم عبدالعزيز، والمقرر عرضه في عيد الأضحى 2020.

أحمد السقا
ويستأنف النجم أحمد السقا تصوير مشاهده فى فيلم "العنكبوت"، الأسبوع المقبل، وذلك بعد فترة من التوقف بسبب تغيير الديكورات.
واقترب السقا أيضا من توديع التصوير، حيث انتهى من نصف مشاهد الفيلم الذي يخرجه أحمد نادر جلال، وتأليف محمد ناير.
ويشارك فى بطولة "العنكبوت" منى زكى، ظافر العابدين، يسرا اللوزى، أحمد فؤاد سليم، زكى فطين عبد الوهاب، ريم مصطفى، محمود غريب، ورامز أمير.

كريم عبدالعزيز
كما اقترب النجم كريم عبد العزيز من الانتهاء من تصوير فيلمه الجديد "البعض لا يذهب إلى المأذون مرتين" ليواصل صحوته السينمائية هذا العام بعد فيلميه "نادي الرجال السري"، و"الفيل الأزرق 2".

ويشارك فى بطولة فيلم "البعض لا يذهب إلى المأذون مرتين" نيللى كريم، غادة عادل، دينا الشربيني، محمود حميدة، ماجد الكدواني، وبيومي فؤاد، تأليف أيمن وتار، وإخراج أحمد الجندي، وإنتاج وائل عبد الله.

ومن المقرر أن يستأنف كريم جلسات عمل فيلمه "كيره والجن" مع أحمد عز والمؤلف أحمد مراد والمخرج مروان حامد، بعد الانتهاء من تصوير "البعض لا يذهب إلى المأذون مرتين" والمتوقع عرضه في موسم إجازة نصف العام.

محمد إمام
ويعمل الفنان محمد إمام على الانتهاء سريعا من تصوير فيلمه "لص بغداد" ليكون جاهزا للعرض في موسم نصف العام أو على أقصى تقدير في موسم عيد الفطر المقبل، خصوصا بعد الإعلان عن استعداده لتقديم فيلم عن أسطورة الصاعقة المصرية الشهيد إبراهيم الرفاعي.

يشارك في بطولة "لص بغداد" ياسمين رئيس، فتحى عبد الوهاب، أمينة خليل، محمد عبد الرحمن، صلاح عبد الله، وأحمد رزق، بالإضافة إلى التركية مريم أوزورلي، تأليف تامر إبراهيم، وإخراج أحمد خالد موسى، وإنتاج "سينرجى فيلمز".

كريم فهمي
ويواصل الفنان كريم فهمي، تصوير المشاهد الأخيرة من فيمله "ديدو"، وهو العمل المقتبس من عالم "ديزني لاند"، ليواصل بعدها عمليات الجرافيكس والمونتاج والتي تتطلب وقتا طويلا، وذلك رغبة منه في طرح الفيلم في موسم رأس السنة.
يشارك في بطولة الفيلم حمدي الميرغني، أحمد فتحي، بيومي فؤاد، محمد ثروت، هدى المفتي، وكتب السيناريو له كريم فهمي، وهو من إنتاج كريم السبكي ومحمد أحمد السبكي، وإخراج عمرو صلاح.

آسر ياسين
ويواصل الفنان آسر ياسين أيضا تصوير مشاهده في "صاحب المقام" والذي اقترب كثيرا من الانتهاء منه، ليكون جاهزا للعرض في موسم رأس السنة السينمائي.

"صاحب المقام" يشارك في بطولته يسرا، وأمينة خليل، وإنتاج أحمد السبكي، تأليف إبراهيم عيسى، وإخراج محمد العدل.

هشام ماجد وشيكو
أما الثنائي هشام ماجد وشيكو فيعملان على فيلمين دفعة واحدة، الأول من تأليف الثلاثي محمد وخالد وشيرين دياب، ولم يتم الاستقرار على اسمه بعد، والثاني يشاركان في بطولته بجوار أكرم حسني، ولم يتم الكشف عن تفاصيله أيضا.

وعن الانتعاشة التي تعيشها السينما المصرية، قال الناقد السينمائي خالد محمود، إنه يتمنى أن تستمر السينما في تحقيق ما حدث على شباك التذاكر خلال العامين الماضيين، وأن تكون الإيرادات دافعة لشركات الإنتاج والنجوم من أجل تحريك المياه الراكدة.

وأضاف: الإيرادات الأخيرة والتي أعقبها الإعلان عن هذا الكم من الأفلام المقرر طرحها في السينما الفترة المقبلة أوضحت مدى تعطش السوق والجمهور للأفلام المختلفة والجماهيرية والجادة أيضا، والدليل تخطى بعضها حاجز المائة مليون جنيه، بالإضافة إلى استمرار بعض نجوم الصف الأول في العمل على الجديد لأن إحساس النجاح محفز دائما.

وتمنى خالد، أن يستغل النجوم هذه الانتعاشة من خلال طرح أفلام متنوعة ومختلفة عن التجاري، ولا يكتفي الأمر بطرح أجزاء جديدة من أفلام ناجحة سابقا، وأن يتم طرح تجمع ما بين المستوى الفني المرتفع والشكل التجاري، حتى تكون الانتعاشة مكتملة الأركان.

من جهته، قال الناقد رامي المتولي، إن الانتعاشة الأخيرة للسينما المصرية مستمرة منذ سنوات ووصلت إلى أوج تألقها هذا العام مع الإيرادات المرتفعة التي حققها شباك التذاكر، مرجعا أسبابها إلى 3 عوامل رئيسية وهي المزاج العام للجمهور المصري أصبح يتجه نحو الذهاب إلى دور العرض ولا يكتفي بأي طرق أخرى للمشاهدة في ظل القرصنة أو عرض بعض القنوات للأفلام، وذلك بالرغم من ارتفاع أسعار التذاكر الذي واكب زيادة في عدد الشاشات بالقاهرة والإسكندرية.

وأكد رامي أن الجمهور هو الذي ساهم في استمرار السينما بعد أزمتها التي أعقبت ثورة 2011 ولم يكن هناك إنتاج إلا من قبل الأخوين أحمد ومحمد السبكي، مشيرا إلى أن الذهاب إلى السينما ارتبط عند المصريين بفكرة "الخروجة" وهذا عامل مؤثر في دفع الإنتاج السينمائي.

أما السبب الثاني هي الأرباح التي حققتها السينما المصرية مؤخرا أصبح محفزا للمنتجين المصريين في الاستمرار وإنتاج أكبر عدد من الأفلام، وذلك في ظل التقنيات المتطورة التي هي السبب الثالث في الانتعاشة، حيث أصبحت عملية الإنتاج أسرع عن سنوات سابقة.

وشدد المتولي على أن هذه الانتعاشة مستمرة وفي تزايد، ولكن يبقى الرهان على طرح أفلام مختلفة ومنوعة عن الأكشن والكوميدي التي يفضلها الذوق المصري.

مادة إعلانية

[x]