استقالة وزير إيطالي سابق من منصبه كمستشار لرئيس وزراء فرنسا

23-10-2019 | 22:00

إدوارد فيليب

 

الألمانية

استقال ساندرو جوزي، وهو وزير إيطالي سابق، اليوم الأربعاء من منصبه كمستشار لرئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب، وذلك على خلفية اتهامه بممارسة عمل إضافي لصالح حكومة مالطا.


وقال جوزي، البالغ من العمر 51 عاما، في بيان نشره على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك":" لقد اتخذت قرار الاستقالة من اليوم، لتجنب أي استغلال سياسي للقضية"، نافيا ارتكاب أي مخالفات.

وأفادت صحيفتا "ذا تايمز أوف مالطا" "ولوموند" أول أمس الإثنين بأن جوزي تم تعيينه كمستشار للشئون الأوروبية لرئيس وزراء مالطا جوزيف موسكات في يوليو 2018.

وأضاف جوزي في بيانه قائلا إنه توقف عن العمل كمستشار لرئيس وزراء مالطا قبل توليه منصبه كمستشار لرئيس الوزراء الفرنسي، مؤكدا أنه "لا يوجد أي تعارض محتمل على الإطلاق" بين الوظيفتين.

وشغل جوزي منصب وزير شئون الاتحاد الأوروبي في الحكومة الإيطالية خلال الفترة ما بين أعوام 2014-2018 ، في حكومات يسار الوسط التي قادها رئيس الوزراء السابق ماتيو رينزي وباولو جنتيلوني.

ويعد السياسي الإيطالي من أشد مناصري النظام الفيدرالي في الاتحاد الأوروبي، ويرى أنه من الطبيعي العمل خارج الحدود الوطنية، لكن عمله خارج إيطاليا أثار الدهشة في الداخل.