ورشة "الاستقرار2" تنهى أعمالها بتدريب 60 سعوديا على تحقيق الاستقرار

23-10-2019 | 19:58

جانب من ورشة العمل

 

الرياض من مختار شعيب

اختتمت في مدينة الرياض، اليوم، أعمال ورشة عمل تحقيق الاستقرار الثانية، والتي نظمها البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، بمشاركة أمريكية.


ودربّت الورشة 60 شاباً وشابة من مختلف الوزارات والهيئات السعودية على الاستقرار واحتواء النزاعات، على مدى 4 أيام، بحضور سفير الولايات المتحدة لدى المملكة جون أبي زيد، والمشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن السفير محمد بن سعيد آل جابر، والسفير الأمريكي لدى اليمن كريستوفر هنزل.

وتأتي هذه الورشة ضمن تعاون البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن مع الشركاء الدوليين في مجال بناء القدرات وتعزيز أساليب إدارة التنمية وتحقيق الاستقرار للمجتمعات وبذل المزيد من الجهود للحد من الصراعات التي تهدد الأمن وتعرقل سبل الاستقرار، وركزت الورشة على التحديات الرئيسية التي تواجه عمليات تثبيت الاستقرار.

وقال المشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن السفير محمد بن سعيد آل جابر: "التنمية المستدامة هي مفتاح الاستقرار في اليمن، وقد تبادلنا وجهات النظر والمعارف بصورة مثمرة للغاية، والشراكة الأمريكية السعودية حيوية للاستقرار والأمن الدوليين".

من جانبه، صرّح سفير الولايات المتحدة لدى المملكة جون أبي زيد بقوله: أن السياسة الأمريكية ظلت تركز على العمل مع شركاء أمريكا الدوليين لإحلال السلام والازدهار والأمن في اليمن.