"الغرف التجارية" يشكل غرفة عمليات لمتابعة حالة السوق بالمحافظات لتجنب تداعيات السيول

23-10-2019 | 19:08

سيول - أرشيفية

 

سلمي الوردجي

أعلن المهندس إبراهيم العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية ورئيس غرفة القاهرة، تشكيل غرفة عمليات لمتابعة حالة السوق بالمحافظات بشكل يومي من أجل الحفاظ على التوازن به، والسعي الي توافر السلع لضبط الاسعار في ظل حالة المناخ والسيول التي شهدها الشارع أمس الثلاثاء من أجل الحفاظ علي توافر السلع واستكمال مبادرة التجار لخفض الأسعار لدعم المواطنين.

وشدد "العربي" علي أن دور التجار المجتمعي في دعم المواطنين يزداد بشكل واضح خاصة أثناء أي أحداث تطرأ علي الشارع المجتمعي، ولذلك رغم صعوبة الطقس إلا أن التجار لديهم الإصرار الكبير علي استمرار فتح محلاتهم لتلبية متطلبات المواطنين والمساهمة مع الحكومة التي تكثف ايضا من مجهوداتها لرفع المعاناة عنهم.

وأشاد كذلك بدور الغرف التجارية علي مستوي الجمهورية بالحفاظ علي ضبط السوق ومساندة المواطنين بإطلاق مبادرة لخفض الأسعار من خلال تنوع طرق هذه المبادرة سواء من خلال التنازل عن جزء من هامش الربح أو إقامة معارض لبيع السلع بأسعار الجملة أو بعمل عروض علي السلع المهم في النهاية دعم المواطنين كما أن مثل هذه المبادرات وخفض الأسعار تسهم في تنشيط المبيعات وبذلك يكون التجار ايضا قد استفادوا منها.

ومن جانب آخر قال العربي إن الغرف التجارية بالمحافظات تتابع لحظة بلحظة تداعيات السيول علي منتسبيها في مختلف القطاعات وستعد كل غرفة علي حدة تقارير حول هذا الشأن لرفعها إلي مجلس إدارة الاتحاد.

وقال إنه سيكلف رسميا بدء من غد الخميس مجلس إدارة كل غرفة بالتعاون مع الجهات المعنية بحصر الأضرار الناجمة عن هذه السيول فيما يتعلق بمنتسبيها في القطاعات المختلفة ووضع مقترحاتها حول سبل تعويض المتضررين ورفعها إلي الاتحاد لمناقشتها بشكل موسع وقانوني.

وأكد "العربي" أنه من ضمن المقترحات التي تم عرضها عليه من التجار ان يتم خصم تعويض متضرري كل غرفة من الاحتياطي الخاص بها ولذلك ستكون كل غرفة منوطة بحصر وافي ودقيق عن متضرريها وتحديد المبالغ المالية لتعويض المتضررين المستحقين فعليا وبعد انتهاء الغرف التجارية بالمحافظات من أعمالها سيتم رفع الأمر إلي وزارة الصناعة والتجارة الخارجية المنوطة بإصدار قرار الخصم من الاحتياطي النقدي للغرف التجارية لاتخاذ ما تراه مناسبا.

مادة إعلانية