تعرف على استعدادات مطار شرم الشيخ لاستقبال السائحين البريطانيين

22-10-2019 | 21:20

مطار شرم الشيخ الدولي - أرشيفية

 

تهانى عبد الرحيم

أكدت مصادر ب وزارة الطيران المدنى المصرية، أن مطار جاهز شرم الشيخ لاستقبال السائحين البيريطانين، بعد قرار الحكومة الإنجليزية برفع الحظر عن الرحلآت الجوية، لمدينة شرم الشيخ بعد توقفها، لمدة 4 أعوام، فى أعقاب حادث سقوط الطائرة الروسية فوق أراضى سيناء عام 2015.


وذكرت المصادر أن المنظومة الأمنية بالمطار، قد تم تطويرها بالكامل طوال السنوات الماضية، حيت تم تزويد المطار بجهاز "الآي تي دي" الخاص بالكشف عن المفرقعات بالأبخرة المتطايرة، حيث إنَّ المواد المتفجرة تتطاير منها بعض الأبخرة وبالتالي فإذا تعامل أي شخص مع أي مادة متفجرة على مدى 15 يومًا قبل سفره أو حمل حقيبة بها مواد متفجرة حتى لو غسل يده أكثر من مرة، فإن ذلك الجهاز قادر على اكتشافه، حسب تعبيره.

وأشار المصدر إلى أنَّ إجراءات التفتيش الحالية بجميع المطارات والمنافذ يتم تطبيقها بكل دقة وكفاءة دون أي استثناءات ووفق أعلى المعايير الدولية التي وضعتها المنظمة الدولية للطيران المدني "الإيكاو"، والمنظمات الدولية والإقليمية المعنية بتأمين وسلامة الركاب والبضائع، مشيرًا إلى تزويد معظم المطارات بأحدث أجهزة التفتيش والتأمين المستخدمة في المطارات الأوروبية والأمريكية. وأنَّ جميع الركاب تطبق عليهم الإجراءات الأمنية والتفتيشية بشكل صارم، دون النظر إلى شخصيتهم أو وظيفتهم، منوِّهًا بأنَّ منظومة التأمين الجديدة بالمطارات أصبحت تعتمد الآن بشكل كلي على التقنية والتكنولوجيا الحديثة، مشيرًا إلى أنَّه تمَّ تركيب بوابات جديدة للكشف عن الأجسام والمعادن وأجهزة "الإكس راي دووال فيو" للكشف على الحقائب.

وفيما يتعلق بتأمين العاملين بالمطار، ومراقبة حركة الدخول والخروج لهم، تم تركيب نطام أجهزة البصمة البيومترية وأنَّ هذه الأجهزة تعتبر طريقًا آليًّا للتعرُّف على أي شخص بناءً على خصائص فسيولوجية أو سلوكية، ومن بين هذه الخصائص والصوت وبصمة اليد والوجه وقزحة العين والوريد بالإضافة إلى خط اليد والشبكية، ذلك بالإضافة إلى وجود شبكة من كاميرات المراقبة التليفزيونية عالية التقنية على كل أسوار المطارات والطرق المؤدية إليها، لرصد أي خروج عن القانون من جانب، ومتابعة أداء الخدمات الأمنية بتلك النقاط من جانب آخر.

وأوضح المصدر أنَّ الراكب يمر بعدة مراحل في إطار خطة التأمين منذ دخوله إلى المطار، وصولًا إلى استقلاله للطائرة، التي تهدف جميعها إلى تحقيق أمن وأمان الراكب، حيث تتضمَّن خطة التأمين محورين أساسيين، الأول يتعلق بالراكب، والثاني يتعلق بالحقائب ،حيث تم فى مطار شرم شرم الشيخ تجربة تشغيل نظام الـ BRS وهو نظام تتبع الحقائب المصاحبة للمسافرين، لأول مرة داخل المطارات المصرية، والتى تهدف إلى تقديم خدمة جديدة للمسافرين بهدف التحقق من الحقائب المصاحبة للركاب بمنطقة الوصول.

وفيما يتعلق بتطوير المطار أكدت مصادر بوزارة الطيران المدني، أن الوزرة انتهت من أعمال التطوير والتحديث ب مطار شرم الشيخ الدولي، وذلك في إطار خطة الدولة لتقديم أفضل الخدمات للركاب داخل المطارات المصرية، مشيرة إلى أن أعمال التطوير تضم توسعة مبني الركاب رقم (2) لزيادة الطاقة الاستعابية الكلية للمطار من 7 ملايين راكب إلى 9 ملايين راكب سنوياً، مبينة أنه سيتم زيادتها فيما بعد لتصل سعة المطار إلى 20 مليون راكب سنويا، مع زيادة البوابات من 8 إلى 12 بوابة بالإضافة إلى تنفيذ جميع أعمال تطوير والتجميل حول الصالة بتكلفة إجمالية 800 مليون جنيه.