جراحون إيطاليون يستخدمون تقنية الطابعات الثلاثية الأبعاد لإعادة بناء أذن طفل

22-10-2019 | 19:34

تقنية الطابعات ثلاثية الأبعاد لإعادة بناء إذن طفل

 

الألمانية

قال مستشفى بمدينة فلورنسا الإيطالية اليوم الثلاثاء، إن فريقًا من الجراحين الإيطاليين نجح في إعادة بناء أذن طفل مصاب بمرض نادر باستخدام نموذج تم تصنيعه بتقنية الطابعات الثلاثية الأبعاد.


وكان الطفل الذي يبلغ من العمر 13 عاما يعاني من تشوه صغر صوان الأذن أدى إلى عدم وجدود الجزء الخارجي للأذن، ويصاب بهذا المرض 5 من بين كل عشرة آلاف طفل حديث الولادة، وفقا لما ذكره بيان لمستشفى ماير للأطفال.

وصنعت أذنه الصناعية الجديدة من غضروف تمت إزالته من قفصه الصدري، ولكن الأطباء شكلوه باستخدام عينة طبعت بطابعة ثلاثية الأبعاد تم نسخ شكلها من والدة الطفل.

وتؤدي التقنية الجديدة، التي تستخدم لأول مرة في إيطاليا، إلى نتائج أكثر دقة وجراحة أسرع، لتقلل الوقت الذي يحتاجه المريض للبقاء تحت التخدير، حسبما قال المستشفى.

وسيخضع الطفل خلال الأشهر القليلة المقبلة لجراحة ثانية للحصول على الأذن الثانية، كما يوجد ستة أطفال آخرون ينتظرون الخضوع إلى نفس الجراحة.

وقال كبير الجراحين فلافيو فاشيني "بالنسبة لطفل يعاني من هذا التشوه الواضح، فإن (هذه الجراحة التجميلية) لها فوائد نفسية واجتماعية عظيمة".

وأضاف الطبيب إن المريض (الطفل) الذي خضع للجراحة "لم تكن لديه مشكلات في السمع ولكن التشوه كان مصدر ألم كبير بالنسبة له".

الأكثر قراءة