"التضامن" تطلق حملة "عيلة لكل طفل" بالتعاون مع هيئة إنقاذ الطفولة

22-10-2019 | 16:29

حملة "عيلة لكل طفل"

 

أميرة هشام

أطلقت وزارة التضامن، الحملة التوعوية «عيلة لكل طفل»، وذلك بالتعاون مع هيئة إنقاذ الطفولة، فى إطار من العمل المشترك نحو التوعية بمنظومة الأسر البديلة وتوعية المجتمع بضرورة توفير رعاية أسرية جيدة لكل طفل إما في أسرهم الطبيعية أو عن طريق تقديم رعاية بديلة لهم في حالة فقدان الأسرة.

وأعرب أشرف عيد، ممثل هيئة إنقاذ الطفولة بمصر، عن سعادته بالتعاون مع وزارة التضامن، في مجال توفير الرعاية للأطفال الذين حرموا من الرعاية الأسرية من خلال اللجنة العليا للأسر البديلة.

وأضاف أن الهيئة تعمل بالشراكة مع العديد من المؤسسات داخل مصر ورؤية الهيئة أن لكل طفل فى العالم حقا فى الحصول على التعليم والرعاية الصحية الملائمة والحماية من أي إساءات قد يتعرض لها.

وتابع: «اليوم نطلق الحملة التي تشجيع الأسر على كفالة الأطفال والتوعية بأهميتها ورفع وعى المجتمع بضرورة تغيير نظرة المجتمع نحو فكرة الكفالة»، مشيرا إلى أن الحملة تأتى ضمن مشروع دعم نظم الرعاية البديلة الذى تموله هيئة إنقاذ الطفولة الدولية.

وتأتى حملة «عيلة لكل طفل» لتسلط الضوء على أهمية مفهوم الكفالة داخل أسرة سوية بما يحقق الاستقرار والدعم المعنوي للطفل، مع الدعوة لتغيير المفهوم التقليدي السائد عن الكفالة، والذي اقتصر على الدعم المادي للطفل بما يسهم في تحقيق تنشئة سوية للأطفال.

وقد تم تصميم الحملة لتشجيع الأسر التي لديها أطفال بالفعل على كفالة طفل إلى جانب أبنائها الطبيعيين بما يساعد على توسيع قاعدة البيانات الخاصة بالكفالة في مصر وأيضا معالجة المفاهيم الخاطئة والرؤية السلبية للطفل المكفول بما يعزز التصور الإيجابي لمفهوم الكفالة والرعاية البديلة في مصر.