بالتفاصيل.. 3 حلول مقترحة لإنهاء أزمة قمة الأهلي والزمالك

22-10-2019 | 13:04

الأهلي والزمالك

 

علي نصير

تترقب جماهير الكرة المصرية، اليوم الثلاثاء، الإعلان عن القرار النهائي في أزمة النادي الأهلي و اتحاد الكرة ، تحديد موعد إقامة مباراة القمة بين الأهلي و الزمالك ، وحسم مصير مباراة الجونة أمام القلعة الحمراء، في ظل إصرار الأهلي ومجلس إدارته على موقفهم برفض اللعب أمام أي فريق قبل مواجهة الزمالك ، والمحاولات التي يجريها وزير الشباب والرياضة لإيجاد حل نهائي ومرُضٍ لجميع الأطراف في هذه الأزمة .

ووسط محاولة كل طرف الوصول إلى أقصى استفادة ممكنة وتلبية طلباته أو قراراته، خرجت العديد من التساؤلات حول مصير الأزمة، خاصة بعد الاجتماع المطول بالأمس بين وزير الرياضة ومحمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، في منزل الأخير .

"بوابة الأهرام" ترصد المقترحات أو الحلول التي لن يخرج عنها قرار اليوم، لحسم الأمر .

الحل الأول: تأجيل الدوري لنهاية نوفمبر
ويتمثل الحل الأول، والذي ظهر مؤخرا، وتم مناقشته في جلسة الوزير و الخطيب ، وهو تأجيل بطولة الدوري حتى انتهاء بطولة إفريقيا تحت 23 سنة التي تستضيفها مصر في الفترة ما بين 8 وحتى 21 من شهر نوفمبر المقبل، على أن يقوم شوقي غريب المدير الفني للمنتخب الأوليمبي، بتقديم معسكر المنتخب حتى يتسنى تأجيل مباراة الأهلي والجونة .

ويتضمن الحل أن تستأنف بطولة الدوري في نهاية شهر نوفمبر بمواجهة القمة بين الأهلي و الزمالك ، وهو ما سيكون مٌرضيا للأهلي الذي يرفض خوض أي لقاء قبل مواجهة الزمالك ، بالإضافة إلى أن القلعة البيضاء ستكون قد انتهت من مباراة جينيراسيون، وتحدد مصير الفريق من اللعب في دوري الأبطال أو الكونفيدرالية، وكذلك مواجهة غريمه التقليدي الأهلي وهو متفوق عليه في النقاط مثلما يريد رئيس الزمالك مرتضى منصور .

الحل الثاني: إقامة القمة يوم 28 أكتوبر
أما الحل الثاني فيتمثل في إقامة مباراة القمة بين الأهلي و الزمالك ، يوم 28 أكتوبر الجاري، بحيث يتم تأجيل مباراة الأهلي مع الجونة، المقرر إقامتها غدا الأربعاء، وهو ما قد يكون حلا ليس نهائيا، حيث لابد أن يتم انتظار نتيجة مباراة الزمالك وجينيراسيون فوت السنغالي، لأنه في حالة خسارة الزمالك سيلعب مع فريق إيساى البنينى في دور الـ32 الثاني لبطولة الكونفيدرالية في الـ 27 من أكتوبر، وهو ما يعني استحالة إقامة اللقاء في هذا الموعد، إلا إذا فاز الزمالك على بطل السنغال وتأهل لدور المجموعات بدوري الأبطال.

الحل الثالث: كأس مصر أولًا
ويرتكز الحل الثالث على إيقاف مباريات الأهلي و الزمالك في بطولة الدوري حتى نهاية شهر نوفمبر، مع استمرار المسابقة بشكل طبيعي لجميع الفرق الأخرى، على اعتبار أن الفريقين يضمان أكبر عدد من اللاعبين الذين سيلتحقون بالمنتخبين الأول والأوليمبي، على أن يلعب كلا الفريقين مباراته في دور الـ32 لبطولة كأس مصر، نهاية شهر نوفمبر، على أن يلتقيا معا في أول مواجهة لهما في بطولة الدوري، وهو الحل الذي يلبي طلبات الأهلي، ويرضي الزمالك كونه سيلعب مباراة الكأس وينجو من فخ عدم مشاركة بعض لاعبيه الحاصلين على إنذارات وخاصة فرجاني ساسي الذي طُرد في مباراة المقاولون الأخيرة .

ومن المنتظر أن يصدر القرار النهائي اليوم، عقب اجتماع اللجنة الخماسية ل اتحاد الكرة ، برئاسة عمرو الجنايني، مع وزير الشباب والرياضة، لوضع حد للمشكلة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية